أخبار عاجلة

أصحاب محال الزي المدرسي بسوهاج يشتكون: "مفيش بيع" (صور)

أصحاب محال الزي المدرسي بسوهاج يشتكون: "مفيش بيع" (صور) أصحاب محال الزي المدرسي بسوهاج يشتكون: "مفيش بيع" (صور)

مصراوي Masrawy

أصحاب محال الزي المدرسي بسوهاج يشتكون: "مفيش بيع" (صور)

08:47 ص الإثنين 24 سبتمبر 2018

سوهاج – عمار عبدالواحد:

شهدت محال بيع الزي المدرسي في غالبية مراكز ومدن محافظة سوهاج، حالة من الركود، ما نتج عنه بقاء كميات كبيرة من الزي المدرسي والشنط والأحذية دون بيع، ما كبد أصحابها خسائر كبيرة، بسبب عدم إقبال أولياء الأمور على الشراء لارتفاع أسعارها.

ورصدت عدسة "مصراوي" تكدس الزي المدرسي وملابس الدراسة، في المحلات، رغم بدء العام الدراسي، ولجأ أصحاب المحال لعرض بضائعهم المتبقية في الشوارع أمام المحال وعلى أسوار المدارس، أملاً في جذب الزبائن، الذين عزفوا عن الشراء، واكتفى الكثير منهم بزي العام الماضي.

"نروح فين ونيجي منين بالبضاعة اللي متبعتش".. بهذه الكلمات بدأ محمد جمال، صاحب محل زي مدرسي بمدينة طهطا حديثه لـ"مصراوي" عن كساد السوق الذي شهدته بضاعته هذا العام.

مضيفًا: "إحنا بننتظر موسم المدارس من السنة للسنة علشان نبيع ونرزق ونجيب احتياجاتنا"، موضحًا أن لديه محل بيع زي مدرسي منذ أكثر من 5 سنوات وأنه لم يشهد حالة الركود التي شهدها هذا العام.

وقال نادر السيد، صاحب محل حقائب ومستلزمات مدرسية في مدينة طهطا، إنه اشترى بضاعته بالأجل منذ بداية شهر أغسطس الماضي، أملاً في بيعها بداية العام الدراسي، حتى يتمكن من دفع ثمنها للتجار.

مضيفًا أنه سيضطر للاقتراض لتسديد ثمن البضاعة لارتباطه بمواعيد محددة مع تجار الجملة.

وقال عبدالرحمن إبراهيم، صاحب محل زي مدرسي في مدينة سوهاج، إنه مهدد بالحبس لتوقيعه على إيصالات أمانة بثمن بضاعته التي قام بشرائها من تاجر الجملة، مضيفًا أنه يوجد اتفاق بينه وبين تاجر الجملة على ميعاد تسليم ثمن البضاعة.

من ناحية أخرى، قال "ناصر. ص" عامل من مدينة طهطا، إن لديه 4 أبناء في مرحلة التعليم الأساسي، وأنه بسبب ارتفاع الزي المدرسي اشترى لاثنين منهما فقط، واضطر لإقناع الاثنين الآخرين بالذهاب للمدرسة بزي العام الماضي، مضيفًا أنه اشترى لهم الكراسات والكشاكيل الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها في الدراسة.

وأضاف "شعبان. أ"، من مدينة طهطا، أنه لم يتمكن من شراء الزي المدرسي لطفلتيه لعدم استطاعته ذلك، قائلًا إن أحد جيرانه اشترى لطفلتيه حقيبتين وزي مدرسي مثل أبنائه، بعد علمه عدم قدرتي على الشراء.​

مصراوي Masrawy