أخبار عاجلة

أديب يكشف تفاصيل اللقاء بين السيسي وبن زايد في «مول أبو ظبي» (فيديو)

أديب يكشف تفاصيل اللقاء بين السيسي وبن زايد في «مول أبو ظبي» (فيديو) أديب يكشف تفاصيل اللقاء بين السيسي وبن زايد في «مول أبو ظبي» (فيديو)

التحرير

كشف الإعلامي عمرو أديب عن تفاصيل اللقاء الذي جمع الرئيس عبد الفتاح بالشيخ محمد بن زايد في أحد المولات بمدينة أبوظبي.

وقال أديب أثناء تقديمه لبرنامج «كل يوم» المذاع على فضائية «ON E»: «نحن نتحدث عن المسألة الليبية، هذا الملف  هام جدًا بالنسبة لدولة الإمارات وبالنسبة لجمهورية العربية، وهو شئ حيوي وشئ له علاقة بأمن المنطقة وله علاقة بأمن مصر، وله علاقة بالإرهاب الذي يهدد مصر من هذه المنطقة، فهذا الملف ممكن تلقى الناس دي وهي قاعدة دلوقتي، وهي بتطلب الأكل أو المشروبات في هذا المطعم بشكل مريح هادئ كدا، تعرف إن الملف دا موجود»

وأضاف قائلًا: «ملف آخر هو كيفية التعامل مع الإدارة الأمريكية، اللي بيعمله ، القضية الفلسطينية هنوصل فيها لغاية فين، إيه الموضوع هنقدر نتفاهم معاهم إزاي، الشخصية دي كيف يمكن التعامل معها، كل الكلام هتلقى فيه كلام في هذا الشأن بشكل واضح، هتلقى كلام واضح جدًا في الموضوع القطري، وصلنا لإيه في موضوع قطر، طبعًا مبياخدش وقت كير قوي، ولكن بيكون ملف موجود، القطريين عاملين إيه وكيف يمكن الوصول لمواقف موحدة بين الطرفين، تلقى برضو الملف دا من الملفات المفتوحة».

وتابع قائلًا: «الملفات المفتوحة المهمة أيضًا هتلقى بيتكلم معاه على العلاقات المصرية الإماراتية، إجمالي حجم التبادل التجاري بين مصر والإمارات 3.6 مليار دولار في 10 أشهر بس، تعد الإمارات أكبر دولة عربية مستوردة للمنتجات المصرية، بلغ حجم صادرات مصر للإمارات 2.2 مليار دولار خلال الـ10 أشهر الأولى من 2017، الذهب وشاشات التليفزيون والبصل أهم ما تصدره مصر للإمارات، وبلغ حجم الواردات من الإمارات 778 مليون دولار خلال الـ10 أشهر الأولى من 2017، الميزان التجاري بين البلدين لصالح مصر بتفوق الصادرات على الواردات منها بزيادة تجاوز قيمة المليار دولار خلال 10 أشهر فقط».

وأردف قائلًا: «أنت بتتكلم على علاقات اقتصادية، وعلاقات سياسية، وتنسيق في العلاقات في الطريقة اللي يتعاملوا بيها مع الأمريكان، الطريقة اللي يتعاملوا بيها مع القطريين، الطريقة اللي يتعاملوا بيها مع الليبيين، وممكن يكون سد النهضة من الملفات اللي اتفتحت في هذا الأمر، والرئيس بيدي تحديث لمحمد بن زايد إحنا واصلين لغاية فين».

التحرير