أخبار عاجلة

بعد الدواجن.. «الزراعة» تضبط 7 أطنان من الأسماك الفاسدة

بعد الدواجن.. «الزراعة» تضبط 7 أطنان من الأسماك الفاسدة بعد الدواجن.. «الزراعة» تضبط 7 أطنان من الأسماك الفاسدة

التحرير

كشف تقرير رسمي للهيئة العامة للخدمات البيطرية التابعة لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن أن حملات التفتيش والمتابعة على أسواق بيع وتداول اللحوم والدواجن والأسماك، تمكنت من ضبط سيارة نصف نقل غير مجهزة بثلاجة عليها 219 كرتونة أسماك مجمدة بإجمالي وزن 5 أطنان و125 كيلوجراما، بمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، وهو ما يعد مخالفة لقواعد السلامة في تداول اللحوم والأسماك ومنتجاتها.

وذكر بيان لوزارة الزراعة اليوم الثلاثاء أن الحملة، والتي جاءت بالتنسيق بين مديرية الطب البيطري بالدقهلية ومباحث ، تمكنت أيضا من ضبط سيارة أخرى ربع نقل غير مجهزة، وبنفس المركز عليها 100 كرتونة من سمك الماكريل بإجمالي وزن 2 طن و200 كيلوجرام.

وأوضح التقرير أنه تم التحفظ على كافة الكميات المضبوطة، وسحب عينات من الأسماك لفحصها بمعامل وزارة الصحة بمعرفة مفتش الأغذية المرافق للحملة.

من جانبه، شدد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور عبد المنعم البنا على ضرورة إحكام الرقابة على أسواق ومحلات ومنافذ بيع اللحوم والدواجن والأسماك، من خلال تكثيف الحملات الرقابية والمرور المفاجئ، لضمان وصول غذاء آمن وصحي للمواطنين، وذلك بالتنسيق بين الهيئة العامة للخدمات البيطرية ومديرياتها بالمحافظات بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية ومباحث التموين.

وشدد البنا على عدم التهاون مع أي مخالفات في هذا الشأن واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، لافتًا إلى أن تلك الحملات تستهدف في الأساس تنفيذ القوانين والقرارات المنظمة لعمليات تداول اللحوم والدواجن والأسماك ومنتجاتها مع الالتزام بالمواصفات القياسية المصرية لهذه المنتجات، والتأكد من وصولها إلى المستهلك بصورة آمنة وصحية.

وأكد وزير الزراعة أن تلك الحملات، والتي تتم بالتنسيق مع الجهات المعنية من الصحة والتموين، تقوم أيضا بالتفتيش على الأسواق والمطاعم والفنادق والمستشفيات والمدن الجامعية، ومتابعة الأغذية والمنتجات ذات الأصل الحيواني، خاصة اللحوم والدواجن والأسماك ومصنعاتها للتأكد من مصادرها وضبط اللحوم المذبوحة خارج السلخانات والعمل على الحد من ظاهرة الذبح خارج المجازر، وذلك حفاظا على الصحة العامة وسلامة الإنسان من تناول منتجات ذات أصل حيواني قد تكون محملة بمسببات مرضية.

التحرير