تقرير.. نيمار رهينة في «سجن من ذهب» وحلم الهروب لريال مدريد

تقرير.. نيمار رهينة في «سجن من ذهب» وحلم الهروب لريال مدريد تقرير.. نيمار رهينة في «سجن من ذهب» وحلم الهروب لريال مدريد

التحرير

كتب- محمود البي

كتب- محمود البي

البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باري سان جيرمان الفرنسي، بعيد ميلاده الـ26 وسط مستوى خيالي رفقة ناديه الجديد، الذي انتقل إليه في الصيف الماضي من برشلونة، مقابل 222 مليون يورو، كأغلى صفقة في تاريخ كرة القدم.

نيمار المسجون في سجن من ذهب بسبب الأموال الخيالية، التي يحصل عليها في باريس سان جيرمان، التي تصل لـ100 مليون يورو سنويا بالحوافز.

صاحب الرقم 10 في باريس سان جيرمان، يبدع مع الفريق الباريسي في الموسم الجاري، دائمًا يثير الجدل حوله في الفترة الماضية.

ويستعرض "التحرير" في التقرير التالي الضوء على نيمار وفترته الحالية في باريس سان جيرمان

رحل عن برشلونة بسبب الكرة الذهبية وظل ميسي

غادر نيمار دا سيلفا برشلونة نحو باريس سان جيرمان، بسبب رغبته في الفوز بالكرة الذهبية، وتكوين فريق حوله في نادي حديقة الأمراء.

ومن أسباب رحيل نيمار عن برشلونة، سعيه الكبير لفوز بالكرة الذهبية في السنوات المقبلة.

علامات الاستفهام حول سلوكه خارج الملعب

كعادة اللاعبين البرازيلين يمتعون الجماهير داخل الملعب، لكن خارجه، يتصدرون الصحف بأخبار مثيرة بسبب حفلات سهر وصخب.

ونيمار من ضمن هذه النوعية بالرغم من مستواه الخيالي إلا أنه دائما يسهر مع زملائه وأصدقائه في البرازيل وباريس كلما حان الوقت لذلك.

من خارج الملعب لداخله، البرازيلي نيمار من أكثر اللاعبين الذين يسهل استفزازهم وطردهم في المباريات، مثلما حدث أيام برشلونة والموسم الجاري مع باريس سان جيرمان.

أنانيته مع كافاني

خلال الموسم الجاري، دخل البرازيلي نيمار في خلافات مع الأوروجوياني إدينسون كافاني، حول تسديد ركلات الجزاء.

ورفض نيمار جعل كافاني الهداف التاريخي في لقاء ديجون عندما سجل هاتريك، وكان يستطيع ترك الركلة لزميله، ولكنه رفض ذلك، وأحرز رباعية، الذي جعل جماهير باريس سان جيرمان، تطلق صيحات الاستهجان ضد.

ريال مدريد وكريستيانو رونالدو لا يخرجان من ذهنه

أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، بالرغم من انتقاله القريب لصفوف باريس سان جيرمان، إلا أنه يريد العودة للدوري الإسباني، من بوابة غريم برشلونة الأزلي، ريال مدريد في الصيف المقبل أو صيف 2019 على أقصى تقدير.

ويرغب ريال مدريد ورئيسه فلورنتينو بيريز، في ضم نيمار مهما كان الثمن ليكون البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي تراجع مستواه في الموسم الجاري.

وحسب التقارير الصحفية الإسبانية، فإن نيمار سيصل سانتياجو برنابيو في صيف 2019 على أقصى تقدير ليحقق حلم حياته باللعب لفريق الملكي.

التحرير