أخبار عاجلة

وزير التنمية المحلية: نحاول استرجاع حقوق الصعايدة حتى لا يغتربوا

وزير التنمية المحلية: نحاول استرجاع حقوق الصعايدة حتى لا يغتربوا وزير التنمية المحلية: نحاول استرجاع حقوق الصعايدة حتى لا يغتربوا

التحرير

قال اللواء أبوبكر الجندي، وزير التنمية المحلية، إن فتيات الصعيد أثبتوا خلال أعمال التعداد السكاني أنهن "أرجل ناس"، وقادرات على العطاء وهن الأكثر حماسًا.

وأضاف الوزير، خلال لقائه بمحافظي إقليمي شمال ووسط الصعيد، الذي عقده في محافظة المنيا، اليوم الإثنين، أن المشكلة السكانية على رأس أولويات ، لأنها سببت مشاكل كثيرة، فالتنمية لا تكفي لمواجهة الزيادة السكنية، لافتًا إلى أن الإقليم الفقير أهله يعملون بمقولة "كلما زاد الفقر زاد الإنجاب"، موضحًا أنّ 40 من مواليد من محافظات شمال الصعيد، وهو أكثر الأقاليم تصديرًا للمواليد، وهناك يعتبر المواطنون كثرة عدد الأبناء هو ثروتهم الحقيقية.

كما أوضح الجندي، أن ميكنة الوحدات المحلية سيقضي على الفساد، وهذا يوجد في محافظات بورسعيد والسويس والإسماعيلية، التي تم ميكنة الوحدات المحلية بها بشكل كامل، أما بالنسبة للمحافظات التي بها مراكز إلكترونية سيتم تشغيلها بجودة عالية.

واستطرد الجندي: "الصعيد انتظر طويلا لتحقيق التنمية به، وفي العقدين الماضيين بدأ يوضع على خريطة التنمية، ورغم ذلك مازال الصعيد ينقصه الكثير".

وأشار الجندي إلى أن نصيب الصعيد من التنمية في مصر يبلغ أكثر من 25%، معقبًا: "نحاول استرجاع حقوقهم، وخلق فرص عمل أكثر لأبنائها، حتى لا يغتربوا عن بلادهم".

وأكمل الجندي: "قريبًا ستخلو محافظات قنا وسوهاج من مشكلات الصرف الصحي"، معقبًا: "نحاول نشجع المستثمرين ونقدم حوافز لهم للاستثمار في الصعيد، وأهمها الأرض بالمجان للمستثمرين، على عكس ذلك فإن المتر في العاصمة الإدارية الجديدة وصل إلى 10 آلاف جنيه".

التحرير