أخبار عاجلة

بعد إعلان بدء التقدم.. تعرف على قواعد الالتحاق بالمدارس اليابانية

بعد إعلان بدء التقدم.. تعرف على قواعد الالتحاق بالمدارس اليابانية بعد إعلان بدء التقدم.. تعرف على قواعد الالتحاق بالمدارس اليابانية

التحرير

أعلن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بدء تلقي طلبات التقدم للمدارس اليابانية يوم 15 من شهر فبراير الحالي، بعدما تم استلام 22 مدرسة، من أصل 45 مخصصة لتلك التجربة، وتوقع بدء الدراسة بها في شهر سبتمبر المقبل. ونستعرض في التقرير التالي الشروط والقواعد المنظمة لتلك المدارس، والتي سبق الإعلان عنها.

شروط وقواعد المدارس اليابانية
أول تلك الشروط الموضوعة ضمن قواعد القبول بالمدارس اليابانية، أن لا يقل سن الطفل عن أربع سنوات بالمستوى الأول أيضًا الأطفال «KG1»، وحسب ترتيب المتقدمين للمدرسة من الأكبر سنًا فالأقل وبشرط ألا يقل السن عن 4 سنوات، وألا يزيد على 5 سنوات لـ«kg1»، ومن 5 سنوات حتى 6 سنوات لـ«kg2»، ويتم قبول التلاميذ فى الصف الأول الابتدائى من الأكبر سنًا حتى الأقل، إضافة إلى ضرورة الالتزام بالمربع السكنى لولى أمر الطفل.

ويوقع ولى أمر الطالب عدة إقرارات تتضمن سداد قيمة المصروفات الدراسية بعد إعلان قبول نجله فى مدة أقصاها 10 أيام، وإلا سقط حق نجله فى القبول بها، وفى المدارس الجديدة يسدد ولى الأمر خلال الـ10 أيام، أو يقدم طلب الحصول على منحة كلية أو جزئية، وإلا سقط حق نجله فى القبول، ويقر ولى الأمر بالتزامه بتطبيق النموذج اليابانى بكل أعبائه داخل وخارج المدرسة، وبخدمة المدرسة وتنظيف المدرسة لمدة 20 ساعة سنويًا، وفى حال عدم سداد المصروفات الدراسية، يتم حجب نتيجة الطالب لحين السداد، مع اتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه، كما أنه فى حال الإخلال بشروط وقواعد المدارس اليابانية ينذر ولى الأمر مرة، وفى المرة الثانية ينقل الطالب إلى مدرسة أخرى لا يطبق بها نظام الأنشطة اليابانية.

وفيما يتعلق بتحويل الطلاب، فيجوز نقل الطلاب من المدارس الخاصة والرسمية للغات والمعاهد الأزهرية حتى الصف الثالث الابتدائى، ويمكن نقل الطالب بين المدارس الخاصة العربية والرسمية العربية والمعاهد الأزهرية للمدارس اليابانية حتى الصف الأول الابتدائى، كما يشترط لقبول هؤلاء الأطفال وجود أماكن شاغرة، وبما لا يخل بالكثافة المقررة، وفى حدود قواعد السن، ويجوز لتلاميذ المدارس المصرية اليابانية لغات وعربى، النقل إلى الصفوف المناظرة بمدارس المناهج العربية والرسمية للغات، إذا استوفوا الشروط المقررة للقبول بها.

مصروفات الأنشطة اليابانية
يتم تحصيل مصروفات الأنشطة اليابانية من تلاميذ المدارس الجديدة ما بين 2000 حتى 4 آلاف جنيه مصرى، وتزيد نسبة مصروفات الأنشطة اليابانية بنسبة لا تقل عن 7% سنويًا، وطبقًا لمعدل التضخم، كما يتم تحديد رسوم كل مدرسة بمعرفة لجنة مشكلة من مدير وحدة إدارة المدارس المصرية اليابانية بديوان الوزارة، ومدير المشروع بالتنسيق مع مدير المديرية بكل محافظة وبرئاسة رئيس قطاع التعليم العام أو من يفوضه، ويكون طالب المدارس المصرية اليابانية «اللغات» ملتزمًا بسداد ثمن الكتب الأجنبية المشتراة من الوزارة، التى تشمل كتب مواد الرياضيات والعلوم والحاسب الآلى، إن وجد، كما يقوم الطالب بسداد ثمن كتب المستوى الرفيع التى تدرس بالمدرسة، على أن يكون سداد ثمن كتب المستوى الرفيع اختياريًا، وليس إجباريًا طبقًا للأسعار المقررة، ويضاف إليها 10% مقابل مصاريف النقل والتلف.

وبشأن خدمة النقل بالسيارات، فيجوز لتلك المدارس تقديم خدمة السيارات لنقل التلاميذ باشتراك سنوى يتم تحديده فى ضوء التكلفة الفعلية للخدمة، ويضاف إليها 10% مصاريف إدارية، كما يتم تحصيل مقابل الخدمة والأنشطة اليابانية واشتراك السيارة على قسطين، الأول يتم سداده بنسبة 75% قبل بداية العام الدراسى، والثانى يتم سداده بنسبة 25% فى أول ديسمبر من كل عام، ويحصل ثمن الكتب الأجنبية دفعة واحدة مع القسط الأول.

وفي السطور التالية 20 معلومة عن المدارس المصرية اليابانية..
1- النموذج الياباني لا يقوم على منهج ولا شهادة، لكنه يهتم أكثر ببناء الشخصية على الالتزام والنظام واحترام العمل والدقة، بطريقة تربوية اسمها «توكاتسو»، وستُدرّس المنهج المصري.

2- تم تطبيق التجربة فى 11 مدرسة بالقاهرة الكبرى حاليا، و45 مع بداية العام الحالي تم استلام 22 منها، موزعة على 28 محافظة، و55 مدرسة أخرى كمرحلة ثانية، وبنهاية عام 2019 سيكون هناك 212 مدرسة ضمن هذا النموذج.

3- 550 مُعلما مصريا يذهبون إلى اليابان للتدريب على نظام «توكاتسو».. واحتساب 50% من درجات التقييم على الأنشطة.

4 - نموذج «توكاتسو» اليابانى فى التعليم، يقوم على التنمية الشاملة للطفل، من خلال تشكيل وبناء شخصيته منذ الصغر، وتمكينه من ممارسة الأنشطة المختلفة، وتنمية مهاراته.

5- 36 طالبا فقط في الفصل الدراسي، ولكل تلميذ دولاب خاص به لحفظ أمتعته به، و«حصيرة» في كل فصل للأنشطة الجماعية.

6- مدة الدراسة تزيد شهرين كاملين على المدارس الأخرى، حيث ينتهى العام الدراسي في 30 يونيو، واليوم الدراسي يزيد على غيره ساعتين، حيث ينتهي في الثالثة عصرًا.

7- تضم مراحل تعليمية محددة تبدأ من الحضانة، حتى المرحلة الثانوية، بعيدا عن المناهج المقررة، مع الاقتداء بالنموذج اليابانى فى ترسيخ ثقافة الحوار المتبادل بين المعلم والطلاب، وإكسابهم مهارات القيادة، وإتاحة الفرصة أمامهم لاكتساب مهارات حياتية تفيدهم فى مستقبلهم ومجتمعهم.

8- الرئيس عبد الفتاح أوصى ببناء 100 مدرسة كمرحلة أولى بالنظام الياباني كخطوة أولى، على أن يتم التوسع فيها ليصبحوا 200 مدرسة فيما بعد.

9- 55 مدرسة تبنيها هيئة الأبنية التعليمية، ستكون بنموذج معماري مختلف عن المدارس التقليدية، إضافة إلى تحويل 45 مدرسة مقامة بالفعل لتطبيق النموذج الياباني فيها.

10- المصروفات الدراسية ستتراوح بين 2000 جنيه و6 آلاف جنيه.

11- الأولوية للطالب القريب من المدرسة.

12- نظام التحويلات، قد يكون بنفس «نظام التجريبيات»، حيث يجوز التحويل من مدرسة تجريبى أو تجريبى متميز إلى النظام اليابانى الجديد، والتحويل من مدرسة خاصة أو لغات إلى يابانى لغات.

13- سن القبول فى المدارس اليابانية، ستكون بالنسبة لتلاميذ «كى جى 1» من 4 سنوات، و«كى جى 2» يقبل من 5 سنوات، أما الصف الأول الابتدائى فسيقبل تلاميذ من سن 6 سنوات.

14- طريقة التقديم، ستختلف من محافظة إلى أخرى، فإذا كانت المحافظة تقوم بفتح التقديم إلكترونيًا، سوف يكون كذلك، أما إن كان بتقديم ملف ورقى للمدرسة أو الإدارة سوف يكون كذلك.

15- يشترط فى مدير هذه المدارس أن يكون مصري الجنسية، حاصلًا على مؤهل عالٍ تربوي، خبرة فى التربية والتعليم من 10 سنوات حتى 15 سنة، إجادة الحاسب الآلى واللغة الإنجليزية، القدرة على القيادة والعمل فى ثقافات مختلفة.

16- إلزام جميع طلاب المدرسة اليابانية بزى موحد يصدر به قرار تنفيذى فيه جميع التفاصيل لجميع المراحل التعليمية.

17- يلتزم ولى الأمر بإقراره بعلمه بجميع النظم والقواعد المعمول بها فى المدرسة المصرية اليابانية وقبوله لها على نحو خاص.

18- 6000 متر هي مساحة المدرسة الواحدة.

19- 10 أنشطة تتضمنها التجربة اليابانية، منها جمع المهملات مرة واحدة يوميا في طابور الصباح وعمل ترتيب ثابت لكل تلميذ في الطابور حسب طوله واحترام حقوق الآخرين والتنسيق والمراقبة اليومية لتغذية الطفل وتعليمه الاعتياد على تحمل المسئولية ووضع مساعد بكل فصل مدرسي لملاحظة انتظام المواعيد وإدخال فترات راحة بين الحصص، ودعوة التلاميذ للنوم والاستيقاظ مبكرا، وتعويد الطفل على غسل اليدين بطريقة صحيحة وقيام 5 تلاميذ بتنظيف الفصل بالتناوب عقب انتهاء اليوم الدراسي وقياسات اللياقة البدنية و5 دقائق لحل تدريب بسيط قبل بداية الحصة الأولى.

التحرير