أخبار عاجلة

في عيد ميلاد «الفتي الفقير».. رحلة صاروخ ماديرا إلى «العرش الملكي»

التحرير

«كاد العالم أن لا يعاصر واحدة من أفضل المواهب الكروية على مر التاريخ، وذلك عندما حاولت الأم إجهاض طفلها بسبب معانتها من سوء الأحوال الاقتصادية لتعدل عن ذلك القرار وتقرر إطلاق اسم رونالدو على صغيرها تيمنًا بالرئيس الأمريكي رونالد ريجان.. وبحلول عامه الـ14 يتفق المراهق الصغير مع والدته على ترك التعليم والتركيز بشكل كامل على كرة القدم، وهو القرار الذي غير من تاريخ الساحرة المستديرة بالكامل».

يحتفل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو اليوم بعيد ميلاده الـ33، حيث ولد يوم 5 فبراير من عام 1985 ليحقق بعدها واحدة من أنجح المسيرات الكروية في تاريخ الساحرة المستديرة، ويضع اسمه بين عظماء اللعبة، وكيف لا واللاعب البرتغالي يحمل الرقم القياسي كأكثر من توج بجائزة أفضل لاعب في العالم 5 مرات مناصفة مع غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، إضافة إلى العديد من الألقاب الأخرى القابلة للزيادة.

سبورتينج لشبونة

تم تصعيد رونالدو من فريق الشباب إلى الفريق الأول بعمر 16 عامًا حيث أبهر مدرب الفريق حينها لاسزلو بولوني بمهارته العالية ليصبح أول لاعب في تاريخ النادي يمثل الفرق تحت 16 سنة، وتحت 17 سنة وتحت 18 سنة والفريق الرديف والفريق الأول في غضون موسم واحد فقط، ليشارك في أولى مبارياته بالدوري البرتغالي في شهر أكتوبر من عام 2002، وسجل هدفين في ظهوره الأول ليجذب بعدها بأقل من عام أنظار مدرب مانشستر يونايتد السير أليكس فيرجسون، بفضل عرضه المبهر الذي قدمه أمام الشياطين الحمر في مباراة ودية بصيف 2003 وبشكل عام خاض رونالدو 31 مباراة مع سبورتينج لشبونة سجل خلالها 5 أهداف.

مانشستر يونايتد

أصبح رونالدو أول لاعب برتغالي ينضم إلى مانشستر يونايتد، وذلك في موسم 2003- 2004 مقابل 12,5 مليون جنيه إسترليني ليصبح حينها أغلى لاعب شاب في تاريخ الدوري الإنجليزي، وعلى الرغم من طلبه الحصول على رقم 28 إلا أنه حصل على رقم 7 الذي ارتداه العديد من الأساطير من قبله من أمثال جورج بيست وإيريك كانتونا وديفيد بيكهام، وتمكن حتى صيف 2009 من تسجيل 118 هدفًا في 292 مباراة، وتُوج مع الفريق بلقب الدوري الإنجليزي 3 مرات وكأس الاتحاد الإنجليزي مرة واحدة، وكأس الرابطة الإنجليزية مرتين والدرع الخيرية مرة ودوري أبطال أوروبا مرة وكأس العالم للأندية مرة واحدة.

ريال مدريد

وصل النجم البرتغالي إلى ريال مدريد في صيف 2009 في صفقة هي الأغلى في تاريخ كرة القدم آنذاك وصلت إلى 94 مليون يورو بعقد امتد حتى عام 2015 بأجر سنوي يصل إلى 11 مليون يورو ليشهد تقديمه للمرة الأولى في ملعب البيرنابيو بحضور 80 ألف متفرج كرقم قياسي في تقديم أي لاعب متجاوزًا رقم دييجو أرمانو ماردونا عندما تم تقديمه أمام 75 ألف متفرج من عشاق نابولي ليحصل على الرقم 9 من قبل أسطورة النادي ألفريدو دي ستيفانو، قبل أن يحصل على رقمه المفضل 7 بعد رحيل النجم الإسباني راؤول، وفي تلك الفترة أصبح رونالدو الهداف التاريخي للريال برصيد 427 هدفًا في  421 مباراة، وحصد على الحذاء الذهبي 3 مرات إلى جانب تتويجه بثلاث ألقاب في دوري أبطال أوروبا و3 ألقاب في للأندية و3 ألقاب في السوبر الأوروبي ولقبين في الدوري الإسباني ولقبين في كأس ملك إسبانيا ولقبين في السوبر الإسباني.


البرتغال

حصد رونالدو على مشاركته الدولية الأولى بعمر 18 عامًا في عام 2003 أمام كازخستان لينضم بعدها إلى قائمة البرتغال في يورو 2004 وسجيل أول أهدافه الدولية في مرمى اليونان في المباراة الافتتاحية للبطولة، ومنذ ذلك الحين شارك رونالدو في 147 مباراة دولية وسجل خلالها 79 هدفًا وتمكن من قيادة البرتغالي إلى لقبها الوحيد في تاريخها وذلك بالفوز بكأس الأمم الأوروبية 2016، وشارك مع البرتغال في 3 نسخ من كأس العالم أعوام 2006 و2010 و2014 وحصد المركز الرابع في نسخة 2006 بألمانيا كما شارك في 4 نسخة مختلفة من اليورو أعوام 2004 و2008 و2012 و2016.


- المسابقات الأوروبية

واجه رونالدو 50 فريقًا في المسابقات الأوروبية ونجح في هز شباك 33 منها، وكلاعب في صفوف الريال واجه 32 فريق وفشل في هز شباك 5 فرق منه وهي برشلونة ودينمو زغرب وليجيا وأرسو ونابولي وباريس سان جيرمان، ويبقى برشلونة الخصم الأصعب لرونالدو أوروبيا حيث فشل في تسجيل أي هدف في شباك البرسا في 450 دقيقة كاملة بواقع 270 مع مانشستر يونايتد و180 دقيقة مع الريال، أما أسهل خصم واجهه رونالدو أوروبيًا هو مالمو السويدي الذي هز شباكه بست أهداف في 180 دقيقة.

ويعد ليون أكثر الفرق التي واجهها رونالدو أوروبيًا بواقع 884 دقيقة في 10 مباريات وسجل في شباك الفريق الفرنسي 4 أهداف، كما سجل النجم البرتغالي 9 أهداف في شباك بايرن ميونيخ أكثر من أي فريق آخر، وذلك في 6 مباريات فقط بواقع هدف كل 64 دقيقة.

الأرقام القياسية

يعد النجم البرتغالي أكثر اللاعبين تتويجًا بالكرة الذهبية بواقع 5 مرات مناصفة مع ميسي وأكثر من حصد نقاط في عملية التصويت الخاصة بتلك الجائزة بواقع 964 نقطة في عام 2017، وكما يحمل الرقم القياسي كأفضل هداف للعام، وذلك بواقع 4 مرات أعوام 2013 و2014 و2016 و2017، كما يحمل رونالدو الرقم القياسي كأكثر لاعب تتويجًا بكأس العالم للأندية بواقع 4 مرات مناصفة مع توني كروس، ويعد الهداف التاريخي للبطولة برصيد 7 أهداف مناصفة مع الجوهرة البرازيلية بيليه، وأكثر من سجل في نهائي تلك البطولة برصيد 4 أهداف مناصفة مع ميسي.

كما يعد رونالدو أول لاعب في التاريخ يسجل 40 هدفًا أو أكثر في موسمين متتالين في الدوري، وأول لاعب يسجل في جميع دقائق المباريات، وأول لاعب يتوج بلقب الدوري والكأس والسوبر المحلي ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وأفضل لاعب في الدوري والحذاء الذهبي والكرة الذهبية مع ناديين مختلفين، ويعد اللاعب الوحيد الذي سجل 50 هدفًا أو أكثر في 6 مواسم مختلفة متتالية، ويعد رونالدو أول لاعب في تاريخ دوري أبطال أوروبا يسجل في جميع مباريات دور المجموعات الست، كما يحمل لقب الهداف التاريخي لمسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 114 هدفًا، ويحمل الرقم القياسي كأكثر من صنع أهدفًا في المسابقة الأوروبية برصيد 36 هدفًا، ويحمل الرقم القياسي كأفضل هداف في نسخة واحدة لدوري الأبطال برصيد 17 هدفًا.

ويعد رونالدو أول لاعب في تاريخ دوري الأبطال يسجل 3 هاتريك في موسم واحد وذلك في 2015- 2016، ويعد رونالدو اللاعب الوحيد الذي سجل في 4 نسخ مختلفة من أمم أوروبا، وفي الدوري الإسباني يحمل الرقم القياسي كأكثر من سجل الهاتريك بواقع 32 هاتريك ويحمل الرقم القياسي كأسرع لاعب يصل إلى 150 هدفًا في 140 مباراة وأسرع من يصل إلى 200 هدف في 178 مباراة، ويعد رونالدو اللاعب الأول الذي يسجل في 6 مباريات متتالية أمام برشلونة في الكلاسيكو، واللاعب الوحيد الذي سجل 30 هدفًا أو أكثر في 6 مواسم متتالية في الليجا.

الحياة الشخصية

توفي والد رونالدو في عام 2005 بعمر 52 عامًا بسبب مشكلة في الكبد متعلقة بإدمانه للكحوليات وبعدها أكد رونالدو أنه لا يشرب الكحوليات بسبب هذا الأمر، ودخل النجم البرتغالي في علاقة عاطفية مع عارضة الأزياء إيرينا شايك من عام 2010 وحتى عام 2015، وفي عام 2010 أنجب رونالدو ابنه الأول الذي يتكفل بصورة كاملة بحضانته دون الكشف عن هوية والدته، وفي شهر يونيو من عام 2017 أكد رونالدو عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» عن كونه أصبح والد لتوأمين قبل أن يرزق بابنتيه من صديقته جورجينا رودريجز في شهر نوفمبر الماضي.

الأعمال الخيرية

عقب التسونامي المدمر الذي ضرب المحيط الهندي في عام 2004 ظهر طفل صغير يرتدي قميص رونالدو، ليقرر حينها النجم البرتغالي التوجه إلى مقاطعة أتشيه في إندونيسيا للمساعدة في إعادة إعمار المدينة، كما تبرع رونالدو بـ100 ألف جنيه إسترليني لمستشفى في ماديرا أنقذت حياة أمه في معركتها مع السرطان من أجل تشييد مركز مختص في العلاج من السرطان بالجزيرة، وفي عام 2012 قرر رونالدو بيع الحذاء الذهبي الذي تحصل عليه في عام 2011 مقابل 1,5 مليون يورو وتبرع بالأموال لصالح المدارس في غزة، كما يعد رونالدو سفيرًا لبرنامج الفيفا الخاص بزيادة الوعي بأضرار المخدرات والمالاريا والسمنة، كما شارك في حملة الفيفا عام 2014 لمكافحة مرض الإيبولا.

التحرير