أخبار عاجلة

أرقام من تاريخ المغرب ونيجيريا قبل قمة نهائي أمم إفريقيا للمحليين

التحرير

تختتم اليوم منافسات النسخة الخامسة من كأس أمم إفريقيا للمحليين، والمقامة حاليًا في المغرب، وذلك عندما يحتضن استاد محمد الخامس المباراة النهائية بين أصحاب الأرض، ونيجيريا في تمام الساعة التاسعة مساء، في سعي الفريقين للظفر باللقب للمرة الأولى في تاريخهما.

مشوار الفريقين في البطولة

نجح المغربي في تصدر المجموعة الأولى بعروض قوية للغاية حيث تغلب في لقاء الافتتاح برباعية نظيفة قبل أن يتغلب على غينيا بنتيجة 3-1 ومن تعادل مع السودان في ختام دور المجموعات سلبيًا ليتأهل في صدارة المجموعة إلى ربع النهائي حيث تغلب على ناميبيا بثنائية نظيفة قبل أن يتخطى عقبة ليبيا في نصف النهائي بنتيجة (3-1) بعد اللجوء إلى الأوقات الإضافية.

أما المنتخب النيجيري فنجح في تصدر المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط أيضًا، وذلك بعدما تعادل سلبيًا في المباراة الأولى مع رواندا وتغلب على ليبيا بهدف نظيف قبل أن يتغلب على غينيا الإستوائية بنتيجة 3-1 في ختام دور المجموعات، واحتاج النسور الخضر للجوء إلى الأوقات الإضافية ليتغلب على أنجولا في ربع النهائي بنتيجة 2-1 ومن ثم تخطى السودان بهدف نظيف في نصف النهائي.

تاريخ الفريقين في البطولة

تمكن الفريقان من الوصول إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخهما في كأس أمم إفريقيا للمحليين، وغاب الفريقان عن النسخة الأولى التي أُقيمت في كوت ديفوار عام 2009 كما غابا عن النسخة الثانية التي أُقيمت في السودان عام 2011.

 أما النسخة الثالثة التي أُقيمت في جنوب إفريقيا عام 2014 فشهدت مشاركة الفريقان حيث تمكنا من عبور دور المجموعات وتواجها في ربع النهائي وفازت نيجيريا بنتيجة 4-3 بعد اللجوء إلى الأوقات الإضافية قبل أن تخسر في نصف النهائي أمام غانا بركلات الترجيح بعد انتهاء اللقاء بالتعادل السلبي، ليظفر بعدها النسور الخضر بالميدالية البرونزية بالتغلب على زيمبابوي بهدف نظيف، ومن ثم ودع المنتخبان النسخة الأخيرة التي أُقيمت في رواندا عام 2016 من دور المجموعات.

إحصائيات الفريقان

سجل المنتخب المغربي 12 هدفًا في البطولة واهتزت شباكه بهدفين فقط ليكون بالتالي أقوى خط هجوم في البطولة، ويملك أيضًا هداف البطولة حتى الآن وهو اللاعب أيوب الكعبي الذي سجل 8 أهداف، فيما يملك المنتخب النيجيري أقوى خط دفاع في النسخة الحالية مناصفة مع المغرب بعد اهتزت شباكه بهدفين وسجل لاعبوه 7 أهداف، ويحمل لقب هداف نيجيريا في النسخة الحالية من البطولة لاعبين هما أنتوني أوكبوتو وجابريل أوكيشوكو برصيد هدفين.

وفي دور المجموعات حصلت المغرب على جائزة أفضل لاعب في المباراة مرتين من 3 مباريات وذلك من جانب عبد الإله حافيظي في مباراة موريتانيا وأيوب الكعبي في مباراة غينيا، بينما حصلت نيجيريا على تلك الجائزة مرتين أيضًا عبر ستيفان إيزي في لقاء ليبيا ودايو أوجو، في لقاء غينيا الإستوائية، وفي ربع النهائي حصد صلاح الدين السعيدي على رجل المباراة في لقاء ناميبيا بربع النهائي، ومن ثم أيوب الكعبي مرة أخرى في لقاء ليبيا بنصف النهائي، وبشكل عام شهدت البطولة على مدار 31 مباراة تسجيل 54 هدفًا.

ألقاب المغرب

يبحث المنتخب المغربي عن تحقيق اللقب للمرة الأولى في تاريخه وإضافته إلى قائمة إنجازات أسود الأطلس المشرفة والتي تحمل لقب أمم إفريقيا عام 1976 والوصافة في عام 2004، كما توجت المغرب بكأس العرب في عام 2012 ونجحت في التأهل إلى 5 مرات من قبل أعوام 1970 و1986 و1994 و1998 و2018 وتمكن أسود الأطلس من الوصول إلى الدور الثاني في عام 1986 قبل توديع البطولة على يد ألمانيا الغربية.

كما حققت المغرب من قبل الميدالية الذهبية في دورة ألعاب البحر المتوسط عام 1983 وحققت البرونزية أيضًا في عام 1991، وشارك المنتخب المغربي في الأولمبياد 7 مرات من قبل وحققت أفضل نتائجها بالوصول إلى الدور الثاني في أولمبياد ميونيخ 1972، وعلى مستوى الشباب، توجت المغرب بكأس أمم إفريقيا للشباب تحت 20 سنة مرة واحدة في عام 1997 وتأهلت للمونديال مرتين وحققت أفضل نتائجها في نسخة هولندا 2005 باحتلال المركز الرابع.

ألقاب نيجيريا

حاله حال المنتخب المغربي، يبحث المنتخب النيجيري عن التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه وإضافته لقائمة إنجازاته الكروية الكبيرة، حيث تأهلت نيجيريا من قبل إلى كأس العالم 6 مرات أعوام 1994 و1998 و2002 و2010 و2014 و2018 ووصل إلى الدور الثاني 3 مرات في 1994 و1998 و2014، وتوج النسور الخضر بلقب أمم إفريقيا 3 مرات من قبل أعوام 1980 و1994 و2013 وحل وصيفًا 4 مرات.

وسبق وأن شاركت نيجيريا في كأس القارات مرتين حصدت المركز الرابع في نسخة 1995 وودعت من دور المجموعات في البرازيل 2013، وشاركت نيجيريا في الأولمبياد 7 مرات من قبل وحصدت الميدالية الذهبية في نسخة أتالنتا 1996 والميدالية الفضية في بكين 2008 والبرونزية في ريو 2016، كما حصدت الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الإفريقية عام 1973 والميدالية الفضية عامي 1978 و2003 والميدالية البرونزية أعوام 1991 و1995 و2015، وتوجت بلقب أمم إفريقيا تحت 23 سنة عام 2015.

أما على صعيد الشباب تحت 20 سنة فحققت لقب أمم إفريقيا 7 مرات من قبل وشاركت في كأس العالم 11 مرة من قبل وحصدت المركز الثاني مرتين عامي 1989 و2005، كما تملك نيجيريا تاريخًا كبيرًا على مستوى الناشئين، حيث حقق منتخب نيجيريا تحت 17 سنة لقب كأس العالم 5 مرات وحل وصيفًا 3 مرات، وحقق لقب أمم إفريقيا مرتين وحل في الوصافة مرة واحدة.

الإنجازات العربية

تمتلك المنتخبات العربية سجلًا جيدًا في تلك البطولة حيث سبق وأن حققت تونس اللقب في عام 2011 وحققت ليبيا أيضًا اللقب في عام 2014 إلى جانب حصولها على المركز الرابع في نسخة عذا العام، كما حصدت الجزائر المركز الرابع في عام 2011، وحلت السودان في المركز الثالث مرتين عامي 2011 و2018.

تاريخ البطولة

وأقيمت النسخة الأولى من البطولة في عام 2009 في كوت ديفوار وتوجت الكونغو الديمقراطية باللقب بالتغلب على غانا في المباراة النهائية بهدفين دون رد في الوقت الذي ظفرت فيه زامبيا بالمركز الثالث بالتغلب على السنغال 2-1، ومن ثم توجت تونس بنسخة السودان عام 2011 بالتغلب على أنجولا بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية في الوقت الذي حصد فيه البلد المضيف المركز الثالث بالتغلب على الجزائر بهدف نظيف، وتوجت ليبيا بالنسخة الثالثة في جنوب إفريقيا عام 2014 بالتغلب على غانا بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي وحصد نيجيريا المركز الثالث بالتغلب على زيمبابوي بهدف نظيف، وأخيرًا توجت الكونغو الديمقراطية بالنسخة الأخيرة في رواندا عام 2016 بالتغلب على مالي في النهائي بثلاثية نظيفة وحققت كوت ديفوار المركز الثالث بالتغلب على غينيا بنتيجة 2-1.

الهدف من البطولة

كان الهدف من تنظيم تلك البطولة هو تقوية الدوريات المحلية في القارة الإفريقية في الوقت الذي يبحث فيه معظم اللاعبين عن الانتقال إلى الدوريات الأوروبية بحثًا عن الشهرة والأموال، ومنذ عام 2014 بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا الاعتراف بتلك البطولة كمباريات للمنتخبات الأولى، ومنذ عام 2016 حصلت توتال على حقوق رعاية البطولة لمدة 8 سنوات.

التحرير