أخبار عاجلة

الأرقام السلبية تطارد الأندية الإنجليزية بـ«البريميرليج»

الأرقام السلبية تطارد الأندية الإنجليزية بـ«البريميرليج» الأرقام السلبية تطارد الأندية الإنجليزية بـ«البريميرليج»

التحرير

شهدت مباريات الدوري الإنجليزي أمس الأحد، العديد من الأحداث المثيرة، سواء من تسجيل الأهداف في الدقائق الأخيرة أو العودة من التأخر في النتيجة بهدفين أو تسجيل هدف التعادل بلمسة يد، إلى جانب كتابة تشيلسي لتاريخ سلبي بالتعادل دون أهداف مع ليستر سيتي.

وتعادل تشيلسي دون أهداف أمام نوريتش سيتي في كأس الاتحاد الإنجليزي الأسبوع الماضي، ومن ثم التعادل بعدها سلبيًا مع آرسنال في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزية قبل التعادل سلبيًا أمس مع ليستر سيتي، ليفشل البلوز بالتالي في تسجيل أي هدف في 3 مباريات متتالية، وبالتالي تعادل تشيلسي دون أهداف لثلاث مباريات متتالية للمرة الأولى في تاريخه، وذلك على الرغم من طرد لاعب ليستر سيتي بين شيلويل فإن الثعالب استحقوا الخروج بالنقطة من مواجهة الأمس على ملعب ستامفورد بريدج.

كما حقق ليستر سيتي، رقمًا مميزًا آخر أمام تشيلسي، وذلك بعد أن سدد رجال المدرب كلود بويل 12 كرة على مرمى البلوز في الشوط الأول فقط، وهو أمر يحدث للمرة الأولى لأي فريق زائر لستامفورد بريدج في الدوري الإنجليزي منذ موسم 2003- 2004.

وعلى الرغم من المستويات المميزة التي يقدمها بيرنلي هذا الموسم تحت قيادة المدرب شين ديتش واحتلال المركز السابع في جدول الترتيب فإن خسارة أمس أمام كريستال بالاس بهدف نظيف تسببت في عدم تحقيق بيرنلي أي فوز في آخر 6 مباريات على التوالي، ولا يتفوق على هذا الرقم السلبي حاليا سوى ساوثهامبتون، الذي لم يحقق أي فوز في 10 مباريات على التوالي، بعدما سقط في فخ التعادل أمس أمام واتفورد بنتيجة (2-2) بفضل هدف متأخر مثير للجدل سجله دوكوريه بلمسة يد واضحة في الدقيقة 90.

ولا يعاني أي فريق في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، كما يعاني نيوكاسل الذي تعادل في مباراة أمس أمام سوانزي، ليفشل الفريق في تحقيق أي فوز على ملعبه سانت جيمس بارك في آخر 7 مباريات في الدوري، وهي أسوأ سلسلة للفريق على ملعبه منذ عام 2009.

وتحسنت الأمور كثيرًا مع مدرب وست هام ديفيد مويس بفضل فوز فريقه بنتيجة (4-1) على هدرسفيلد، ليحقق المدرب بالتالي الفوز رقم 200 له في الدوري الإنجليزي، وينضم إلى كتيبة بارزة من المدربين حققوا هذا الرقم من قبل، وهم السير أليكس فيرجسون وأرسين فينجر وهاري ريدناب.

التحرير