بعد هدف الحضري اليوم.. حراس هزوا شباك التاريخ وتفوقوا على أعظم الهدافين

بعد هدف الحضري اليوم.. حراس هزوا شباك التاريخ وتفوقوا على أعظم الهدافين بعد هدف الحضري اليوم.. حراس هزوا شباك التاريخ وتفوقوا على أعظم الهدافين

التحرير

تمكن عصام الحضري، حارس الوطني، والمحترف في نادي التعاون السعودي، من تسجيل هدف لفريقه، في شباك الاتفاق، خلال اللقاء الذي أقيم بين الفريقين مساء اليوم الأحد، ضمن مباريات الجولة الـ13 من بطولة الدوري السعودي للمحترفين.

وجاء هدف السد العالي، من ركلة جزاء سددها بطريقة رائعة في الدقيقة 97 من عمر اللقاء، معلنًا عن رابع أهداف التعاون.

ويعتبرهدف الحضري في الاتفاق هو الثاني له طوال مسيرته، حيث سبق وسجل مع النادي الأهلي هدفًا تاريخيًا في شباك كايز تشيفز في بطولة دوري أبطال إفريقيا عام 2001.

 وانتهى اللقاء بفوز التعاون على الاتفاق بأربعة أهداف دون رد، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة في المركز التاسع ببطولة الدوري السعودي.

ويعتبر عصام الحضري أول حارس محترف في تاريخ الدوري السعودي يحرز هدفًا في مباراة.

ويأمل عصام الحضري في أن يحقق رقمًا قياسيًا بالمشاركة في نهائيات 2018، وهو في سن الـ45 عامًا، ليكون من أكبر اللاعبين مشاركة في نهائيات كأس العالم.

ويعد عصام الحضري ليس الحارس الأول الذي يسجل أهدافًا لفريقه، بل يحتفظ تاريخ كرة القدم بالعديد من الحراس، الذين تمكنوا من تسجيل أهداف مع فرقهم، ويرصدها لكم «التحرير» خلال السطور التالية.

- روجير سينى 
أحد أعرق حراس مرمى فريق ساوباولو البرازيلى، وهو الملك الذى لا ينافسه أحد فى التسجيل من الركلات برصيد 111 هدفًا، وضعوه على قمة الحراس الأعلى تهديفًا فى التاريخ، وعلى الرغم من هذا الرقم القياسى الذى حققه سينى، إلا أنه رفض الانتقال إلى أى ناد، وفضل البقاء فى البرازيل، رغم العروض المغرية التى كانت تصل له بين الحين والآخر، وشارك سيني في 1126 مباراة طوال مسيرته الكروية الكبيرة مع ساوباولو ورغم تألقه الكبير مع الفريق، إلا أنه لم يشارك سوى في 16 مباراة مع المنتخب البرازيلي.

- خوسيه شيلافيرت 
اشتهر الحارس البرجوانى العملاق بتسجيل ضربات الجزاء والضربات الحرة، حيث تمكن خلال مسيرته الكروية من تسجيل 62 هدفًا، ومسجل باسمه رقم قياسي كأول حارس يحرز ثلاثة أهداف "هاتريك" فى مباراة واحدة خلال مشاركته مع فريق هدرسفيلد، ويعد أول حارس مرمى في تاريخ كأس العالم يلعب ضربة حرة مباشرة خلال مونديال 98 فى مباراة منتخب بلاده أمام بلغاريا، واختير شيلافيرت كأفضل حارس مرمى في العالم ثلاث مرات في أعوام 1995 و1997 و1998. 

- ديميتار إيفانكوف
جاء الحارس البلغارى فى المرتبة الثالثة كأكثر الحراس تسجيلاً فى التاريخ، حيث نجح خلال مسيرته بالملاعب من إحراز 41 هدفًا، وساهم بشكل كبير فى حصول فريقه قيصرى سبور على لقب كأس تركيا، بعدما أحرز هدفين من ضربتى جزاء فى المباراة النهائية. 

- رينيه هيجيتا
صاحب صدة العقرب التى تفرد بها، هو واحد من أغرب الحراس الذين قد تصادفهم ملاعب كرة القدم، واشتهر الكولومبى بالخروج من مرماه بدون داع وهو ما تسبب فى خروج منتخب بلاده من درو الـ16 بكأس العالم 90، أمام الكاميرون، واشتهر أيضًا هيجيتا بكثرة مشاكله، وعلى الرغم من ذلك فكانت تعشقه الجماهير. وساعد هيجيتا المنتخب الكولومبى فى تحقيق 68 لقبًا، وأحرزه معه 8 أهداف، وعلى مستوى الأندية سجل 38 هدفًا مع 13 ناديًا، لعب حرسا لمرماهم، خلال مسيرة امتدت لـ43 عامًا.

- خورخى كامبوس
من أشهر حراس كرة القدم وتميز بملابسه الغريبة ذات الألوان الصاخبة، وهو من أصحاب القامة القصيرة، وبدأ الحارس المكسيكى مشواره الكروى مع نادى بوماس، وسجل معه 14 هدفًا، قبل أن يغير مركزه وينتقل لخط الهجوم ليسجل 34 هدفًا خلال المباريات، التى خاضها فى مركز رأس الحربة، ولم يسجل الحارس الدولى أى أهداف مع منتخب بلاده خلال 129 مباراة التى خاضها. 

- هانز يورج 
تميز الحارس صاحب القامة الممشوقة، الذى يبلغ طوله 195 سم، ببراعته فى التصدى لركلات الجزاء، وسجل يورج مع نادى هامبورج الألماني، الذى انتقل إلى صفوفه بعد التألق اللافت للنظر 7 أهداف فى موسم 1998 / 1999، ووصل مجموع أهدافه مع هامبروج وبايرن ميونخ وبايرن ليفركوزن 29 هدفًا، وذلك قبل انتقاله إلى بنفيكا البرتغالي. 

 - بيتر شمايكل 
شهدت مسيرة الحارس الدنماركى تسجيل 13 هدفًا، كان أشهرهم الهدف الذى سجلة مع مانشستر يونايتد الإنجليزى عام 1996 في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي، من رأسية رائعة مستغلاً ركلة ركنية وصلت إليه ليضعها فى مرمى فريق روتور فولجوجراد. واختيرشمايكل كأفضل حارس في العالم في عامي 1992 و1993، وساهم بشكل أساسى فى حصول المنتخب الدنماركى على لقب كأس الأمم الأوروبية. 

- البرتو برينيولى
يعد الحارس برينيولي حارس مرمي فريق بينيفنتو الإيطالي حارس مغمور، يلعب لفريق ليس له أي صيت في الدوري الإيطالي، صنع التاريخ لنفسه وفريقه بعدما منح فريقه أول نقطة فى مشواره بالدوري الإيطالى الدرجة الأولى بعدما صعد هذا الموسم فقط من الدرجة الثانية، عقب تسجيله هدفًا فى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ليهدى فريقه التعادل 2/ 2  أمام الكبير ميلان  فى الجولة الخامسة عشرة من الدورى الإيطالى "الكالتشيو" يوم 4 ديسمبر الجارى فى أولى المباريات، التى يديرها جينارو جاتوزو، والذى تم تعيينه مؤخرًا مدربًا للفريق خلفا للمقال فيتشينزو مونتيلا بعد تراجع نتائج الفريق فى المسابقة.

وبهذا التعادل القاتل حصد بينيفينتو أول نقطة له فى المسابقة، بعد أن تلقى 14 هزيمة متتالية منذ بداية الكالتشيو محققًا رقمًا قياسيًا سلبيًا فى تاريخ الدوريات الأوروبية.

- براد فريدل
لعب براد فريدل، الحارس الأمريكي المخضرم، حتى عام 2015 رفقة توتنهام، لينتقل إلى بلاكبيرن ما بين أعوام 2000 و2008.

وكان بلاكبيرن متأخرًا بهدفين نظيفين أمام شارلتون أتليتك في فبراير 2004 قلص أندي كول النتيجة، قبل أن ينجح فريدل في تسجيل التعادل أثناء تقدمه في الدقائق الأخيرة لمتابعة كرة ثابتة.

- فينسينت إنيما
يعرف عن حارس المنتخب النيجيري فينسينت إنيما حبه لتسجيل الأهداف، التي يكون بعضها حاسمًا، وفي الأوقات الحرجة كما حدث في مباراة فريقه أمام منتخب زامبيا، ضمن بطولة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة في أنغولا 2010، حيث أحرز فينسينت هدف التأهل إلى الدور النصف نهائي من ركلة جزاء.

التحرير