أخبار عاجلة

آخرها تحطيم تمثال «عبدالمنعم رياض».. متى ينتهي الإهمال الحكومي؟

التحرير

ابنة شقيقة الفريق أول عبد المنعم رياض: نتمنى محاسبة المسئول

أراد المسئول التنفيذي بمحافظة بورسعيد، نقل تمثال الشهيد فريق أول عبد المنعم رياض لتوسعة أحد ميادين المدينة الباسلة، فراح يفكر إلى أن اهتدى للاستعانة بأحد سائقي «اللودر»، لعدم جدوى الاستعانة بالخبراء والمتخصصين -حسب ما رأى-.

بدأ سائق اللودر بجذب تمثال الشهيد، فسقط التمثال وتحطم، فغضبت أسرة الفريق عبد المنعم رياض، وغضب المصريون، ولكن حادث تحطيم التمثال لم يكن الأول، فسبقه كثير من السوابق، تنوعت بين التشويه والتحطيم، طالت غالبية الرموز.

فإلى متى يظل الإهمال والتشويه هو مصير الرموز الوطنية والفن المصري، في ميادين وأحياء المحروسة؟.

أكدت الدكتورة عزة الخولي ابنة شقيقة الفريق أول الشهيد عبد المنعم رياض، والأستاذ بقسم اللغة الإنجليزية، بكلية الآداب جامعة الإسكندرية أن طريقة نقل تمثال الفريق من أحد ميادين محافظة بورسعيد، ونتج عنها سقوط التمثال على الأرض وتحطمه بصورة مهينة، آثار آسى وحزن أسرته، واصفة عملية النقل بـ«الهمجية».
وأضافت الخولي لـ«التحرير» الفريق عبد المنعم رياض هو أحد الرموز المصرية في العصر الحديث، وما حدث هو إهانة لرموز ، مطالبة بضرورة محاسبة المسئول عن تلك الواقعة، وعدم الاكتفاء بالاعتذار.
وتابعت: "محافظ بورسعيد اعتذر لنا، ولكنه يجب عليه الاعتذار للشعب المصري لأن الفريق رياض هو رمز لنا جميعًا".

 

نجيب: 3 جهات منوط بها الإشراف

«طريقة همجية، لا تنم عن أي ثقافة أو ذوق في التعامل مع الأعمال الفنية» هكذا وصّف عز الدين نجيب، الناقد التشكيلى، طريقة نقل تمثال الفريق الشهيد عبد المنعم رياض، مضيفًا أن ما حدث هو عشوائية وتخلف ذوقي من جانب المسئولين، وأنهم لم يلتزموا بوجود ممثلين عن الجهات التي من المفترض أن تكون حاضرة خلال نقل التمثال.

وحدد نجيب، الجهات الثلاث المنوط بها الإشراف على نقل وترميم وتطوير الأعمال الفنية والتشكيلية المختلفة، كي لا نشاهد تشويها وفسادًا في الأعمال الفنية والمنحوتات، مثلما حدث كثيرًا في الفترة الأخيرة، وهم المجلس الأعلى للثقافة وقطاع الفنون التشكيلية، ونقابة الفنانين التشكيلين.

وتساءل الناقد التشكيلى، ماذا كان يضير المسئولين في بورسعيد لو طلبوا مشورة أي من الجهات الثلاث السابقة؟.

وطالب عز الدين نجيب، الناقد التشكيلى، باصدار قرار يمنع أي جهة في المحليات ممارسة أي نوع مما يسمونه تطويرًا أو نقل أعمال فنية وتشكيلية، دون الرجوع إلى جهات الإختصاص.

fdd1eeccd3.jpg

عبلة: فساد المحليات السبب

وقال الفنان التشكيلى ومؤسس متحف الكاريكاتير بالفيوم، الدكتور محمد عبلة، إن ما حدث هو ملخص واقعي لفساد المحليات، موضحًا: "لما يكون مهندس الحي، مؤهله دبلوم صنايع، هيروح يجيب نقاش بقرشين عشان يدهنوا التماثيل، ويضرب فرق الفلوس في جيبه".

وطالب عبلة، بضرورة وجود إشرف من نقابة الفنانين التشكيلين على كافة الأعمال الفنية والمنحوتات في ميادين مصر.

0257c2dd72.jpg

بهجوري: «اتعلموا الذوق»
«المفروض الناس يتعلموا الذوق والفن» هذا ما قاله رسام الكاريكاتير الساخر والفنان العالمي جورج بهجوري، معتبرًا الطرق التي يتم التعامل بها مع الأعمال الفنية، تسيئ جدا للتاريخ والعصر الذي نعيشه.
وأضاف بهجوري، أنه من المفترض أن ترعى الدولة مبادرة تجمع الفنانين التشكيلين ويتم وضع خطة لترميم وتجميل كافة التماثيل والأعمال الفنية المتواجدة بالميادين العامة.

db0125a68c.jpg

يذكر أن الفريق أول عبد المنعم رياض، ولد في يوم 22 أكتوبر من عام 1919، بقرية "سبرباي"، التابعة لمدينة طنطا بمحافظة الغربية، لأسرة عسكرية عُرفت بالتقاليد الحازمة، فوالده القائمقام "عقيد" محمد رياض عبد الله، كان قائدًا لـ "بلوكات" طلاب الكلية الحربية، وعلى يديه تخرج عظماء العسكريين في مصر.

حصل على شهادة الثانوية العامة ثم التحق بكلية الطب، لكنه تركها بعد عامين من الدراسة بها، وقرر دخول الكلية الحربية التي كان يجد في نفسه ميلًا شديدًا إليها، وتخرج فيها عام 1938 برتبة ملازم ثان.

التحرير