أخبار عاجلة

معتز عبد الفتاح: 5 أسباب أدت لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

معتز عبد الفتاح: 5 أسباب أدت لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل معتز عبد الفتاح: 5 أسباب أدت لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

التحرير

قال الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ، بأن مدينة القدس عاصمة إسرائيل الأبدية، جاء لعدة أسباب، أولها الزعامة الشخصية وأسطورة التفرد السياسي، حيث إنه رجل نرجسي مُبالغ في أهمية نفسه، مستكملًا: «عنده عُقد ودماغه فيها صُرصار، والعيب على اللي انتخبوه، راجل معتوه وأنا من أول يوم قولت هيودينا في داهية».

أضاف عبد الفتاح، خلال تقديمه برنامج «حلقة الوصل»، عبر فضائية «أون لايف»، مساء السبت، أن السبب الثاني هو المأزق الداخلي الذي يُعاني منه، من خلال تجديد التحالف اليميني الحاكم بين اليهود والمسيحيين، بينما السبب الثالث هو القيم المسيحية – اليهودية، والرابع هو  المصالح الأمريكية – الإسرائيلية، والخامس الضعف العربي / الإسلامي.

أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أنه يمكن أن يكون ما فعله «ترامب»، نوعا من «التفكير العكسي المقصود»، موضحًا ما يعنيه مصطلحه، من خلال عدة نقاط، وهي:

1-    الهدف هو شل عملية التسوية السلمية تماما حتى تترك بقية فلسطين لإسرائيل.

2-    إشعال المنطقة بالعنف التلقائي أو المقصود ضد إسرائيل لإعطاء إسرائيل المبرر والدعم الدولي لتوجيه ضربات ضد المقاومة الفلسطينية.

3-    إخلاء القدس الشرقية من الرجال من خلال حرب شوارع وحملات اعتقالات.

4-    ضرب الغزاوية بشدة حتى يدفعوهم لعبور الحدود المصرية وتحدث مواجهة مصرية – فلسطينية، موضحًا: «حرق كل الخيارات المعقولة: لو أغلقنا حدودنا (الادعاء بأن مصرعميلة للصهيوينة)، لو فتحنا حدودنا (الادعاء بأن باعت أرضها)».

5-    خلق مساحة من التشكك بين القيادات العربية وشعوبها بتصوير القيادات بأنها متواطئة مع أمريكا وإسرائيل.

6-    إضعاف مصر باعتبارها الجائزة الكبرى التي لا تسقط داخليا ولكنها ستسقط لو فتحوا عليها كل الجبهات.

التحرير