أخبار عاجلة

مساعد وزير الخارجية الأسبق: انعقاد الجامعة العربية أحرج الزعماء العرب

مساعد وزير الخارجية الأسبق: انعقاد الجامعة العربية أحرج الزعماء العرب مساعد وزير الخارجية الأسبق: انعقاد الجامعة العربية أحرج الزعماء العرب

التحرير

قال السفير محمود السعيد، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن الجامعة العربية لن تستطيع قطع العلاقات مع الولايات المتحدة على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد حول القدس، وإن قرار الجامعة لن ترضي الشارع العربي، وكان يجب ألا تُعقد منعًا لإحراج الزعماء العرب.

وأضاف السعيد، في حواره لبرنامج «رأي عام» على قناة «TEn»، مساء السبت، مع الإعلامي عمرو عبدالحميد:  «شئنا أم أبينا الولايات المتحدة هي القوى الأكثر تأثيرًا في العالم، وواشنطن تعاني من عنجهية، وتستفز العالم كله».

وذكر أن «العرب فشلوا في الوصول للشارع الأمريكي، ولم نستطع إقناع الأمريكيين بالقضية الفلسطينية، عكس ما فعلته إسرائيل والتي كونت لوبي هناك يساندها في كل خطواتها»، موضحًا: «ترامب لن يتراجع عن موقفه، ولكنه ترك الباب مفتوحًا بخصوص استمرار دعم بلاده للسلام».

التحرير