رئيس مصانع الغزل بالصعيد: لم تجدد منذ 50 عاما

رئيس مصانع الغزل بالصعيد: لم تجدد منذ 50 عاما رئيس مصانع الغزل بالصعيد: لم تجدد منذ 50 عاما

التحرير

قال يوسف أحمد يوسف، رئيس مجلس إدارة مصانع الغزل والنسيج للوجه القبلي، اليوم السبت، إنه تم الاستعانة بمكتب استشاري عالمية لوضع تصور كامل للتطوير والتحديث.

وأضاف "يوسف"، في تصريحات له على هامش زيارة وزير قطاع الأعمال لقنا، أنه تم إحلال وتجديد أهم مراحل الإنتاج بمصنع قنا والتي كانت تمثل نقطة اختناق خطيرة -سواء في الجودة والإنتاج- وهي مرحلة الخلط والكرد، علاوة على توريد الماكينات عن طريق مناقصة عالمية بمشاركة شركتي الوجه القبلي والقابضة.

وأشار رئيس الشركة إلى أن عمليات الإحلال والتجديد -التي تستمر لمدة 5 سنوات- سوف تساهم في رفع الإنتاج من 2 إلى 12 طنا يوميا ليصل إجمالي شركات الوجه القبلي (أسيوط وسوهاج وقنا) إلى 20 طنا؛ للحصول على قيمة مضافة عالية من عملية تحويل الغزل إلى أقمشة تريكوا.

ولفت يوسف أحمد يوسف، إلى أنه بعد انتهاء عمليات التطوير في الوجه القبلي، ستصل المبيعات في العام الأول نحو مليار و300 مليون جنيه، ومليار و600 مليون جنيه في السنة الخامسة بهامش ربح 86 مليونا في الأولى، و200 مليون جنيه في السنة الخامسة.

ومنذ إنشاء الشركة عام 1960، كانت تنتج 45 طنا من الغزل، لكن لم تحظ بأي عمليات تجديد منذ 50 سنة حتى تدهورت الماكينات، حتى وصل الإنتاج إلى 2 طن يوميا لكل مصنع بإجمالي 6 أطنان للشركة، مما تسبب في أزمة مالية لدفع أجور العاملين التي تبلغ 85 مليون جنيه سنويا.

 

 

التحرير