أخبار عاجلة

هل ترتفع أسعار الحديد بالأسواق عقب فرض رسوم إغراق على الواردات؟

هل ترتفع أسعار الحديد بالأسواق عقب فرض رسوم إغراق على الواردات؟ هل ترتفع أسعار الحديد بالأسواق عقب فرض رسوم إغراق على الواردات؟

التحرير

أصدر المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة قرارا بفرض رسوم نهائية لمكافحة الإغراق على الواردات من صنف حديد التسليح (أسياخ ولفائف وقضبان وعيدان) المصدرة من أو ذات منشأ الصين وتركيا وأوكرانيا لمدة 5 سنوات.

وقال الوزير إن القرار جاء بعد دراسة متأنية أجراها قطاع المعالجات التجارية بناء على شكوى الصناعة المحلية، والتى تضمنت تضررها من الزيادة الكبيرة فى الواردات من صنف حديد التسليح من دول الصين وتركيا وأوكرانيا، حيث قدموا كل المستندات الدالة على أن هذه الواردات ترد بأسعار مغرقة، وأن هناك علاقة بين هذه الواردات المغرقة والضرر المادى الذى لحق بالصناعة المحلية.

ورسوم الإغراق، هى رسوم تفرض على واردات منتج معين.

الحديد مستقرة

قال طارق الجيوشى عضو غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، إن أسعار الحديد مستقرة عند معدلاتها، لافتا إلى أن قرار بفرض رسوم إغراق، سيسهم فى تشجيع المنتج المحلى، وزيادة الاعتماد عليه بنسبة كبيرة.

كانت قد أعلن عدد من شركات الحديد عن تثبيت أسعار منتجاتها خلال شهر ديسمبر الجارى، ليتراوح سعر الطن ما بين 11800 جنيه و12200 جنيه.

وتنتج ما يقرب من نحو 12.5 مليون طن سنويا، فيما بلغ حجم كميات الحديد المستورد مليونا و700 ألف طن بنهاية العام الماضى 2016، بينما يبلغ حجم احتياج السوق المحلى من الحديد نحو 8.5 مليون طن سنويا.

قرار غير مناسب

بينما يرى عبد العزيز قاسم نائب رئيس شعبة مواد البناء بغرفة تجارة القاهرة، أن قرار فرض رسوم إغراق على الحديد المستورد قرار غير مناسب وليس فى وقته.

وأضاف قاسم أن القرار سيؤدى إلى ارتفاع الأسعار خلال الفترة المقبلة، خاصة أنه يسهم فى قيام بعض الشركات المحلية باحتكار السوق.

وقررت وزارة الصناعة فرض رسوم إغراق على واردات بنسبة 29% للصين، وبين 7% إلى 22.8% لتركيا، بينما تراوحت بين 17.2% إلى 27% لأوكرانيا من القيمة سيفCIF.

وتشمل القيمة CIF كلا من تكلفة البضاعة، ومبلغ التأمين عليها، ومصاريف الشحن حتى تكون جاهزة للتسليم فى ميناء المستورد.

التحرير