أخبار عاجلة

مشادة بين نائب بالمنوفية ومساعده: كان واعدني اشتغل في الأوقاف

مشادة بين نائب بالمنوفية ومساعده: كان واعدني اشتغل في الأوقاف مشادة بين نائب بالمنوفية ومساعده: كان واعدني اشتغل في الأوقاف

التحرير

ارسال بياناتك

كتب:- أحمد السيد

نشبت مشادة كلامية بين النائب البرلماني عن دائرة «منوف سرس الليان»، أسامة شرشر، وهشام الفيشاوي، أحد أهالي سرس الليان، وتطورت أحداثها إذ تحرر محضر ضد «الفيشاوي» في قسم شرطة منوف، يحمل رقم 2427 إداري قسم منوف، وتم توقيفه في الحال وتحويله إلى النيابة.

وأثبتت التحقيقات، عدم جدواها أو أهميتها وتم حفظ المحضر وإخلاء سبيل المتهم من سرايا النيابة، فيما أثارت الواقعة حالة من الجدل بمدينة سرس الليان على خلفية الأحداث، مُعبرين عن استيائهم من تطورها إلى أبواب الأقسام.

شاهد أيضا

يسرد «هشام الفيشاوي» 44 سنة، تفاصيل الواقعة لـ «التحرير»، مؤكدًا أنه ساعد النائب خلال مرحلة الإنتخابات الماضية مستخدمًا «التروسيكل» الخاص به لخدمة دعايا النائب، الذى وعده بتعيينه في الأوقاف، وسعيه لاستثنائه من شرط السن، لكن مرت الشهور والسنين دون حدوث ذلك، الأمر الذي اعتبره إهدارًا لحقه «على حسب روايته».

وتابع «الفيشاوي»: «انا اشتغلت معاه بنقل حاجات بدون أجر، وكنت مستني يشغلني عامل في الأوقاف، وجابلي موافقة كذا مرة على أني هتعين، لكن كل ما أروح مكتبه الناس هناك تطردني»، وحينما علم الرجل بوجود النائب في مؤتمر بمنوف ذهب للتحدث إليه لكنه فوجئ برد النائب «امشى يلا من هنا»، بعدها تم القاء القبض عليّ ووضع الكلبشات في يديّ، وأخلت النيابة سبيلي فيما بعد.

وفي السياق ذاته، أكد مُقربون من النائب على جهود المشكو في حقه لدعم النائب خلال المرحلة الانتخابية، لكنهم انتقدوا أسلوبه في الحوار مع النائب، وطالبوه بالبحث عن حقه بـ «الأصول».

التحرير