أخبار عاجلة

الإسماعيلي يعتلي قمة الدوري بهدف قاتل في «ديربي القناه»

الإسماعيلي يعتلي قمة الدوري بهدف قاتل في «ديربي القناه» الإسماعيلي يعتلي قمة الدوري بهدف قاتل في «ديربي القناه»

التحرير

ارسال بياناتك

حسم فريق الإسماعيلي ديربي القناه لصالحه بعد الفوز علي المصري البورسعيدي بهدفين مقابل هدف، في مباراة قوية جمعت الفريقين على ملعب برج العرب، في إطار منافسات الجولة السابعة من عمر الدوري الممتاز.

وبدأ تشكيل ديربي القناه على النحو التالي:

تشكيل الإسماعيلي: "محمد عواد - باهر المحمدي - ريتشارد بافور - محمود متولي - بهاء مجدي - محمد أبو المجد "بوشا" - حسني عبد ربه - عماد حمدي - إسلام عبد النعيم". -  دييجو كالديرون - إبراهيم حسن".

تشكيل المصري : "محمود السيد - محمد كوفي - إسلام أبو سليمة - محمد حمدي - كريم العراقي - فريد شوقي - أحمد جودة - علاء علي -  أحمد عيد عبد الملك - عبد الناصر دي ماريا - أحمد جمعة". 

 - الشوط الأول

دخل الفريقين المباراة بمعنويات مرتفعة للفوز بالمباراة، والإنفراد بالقمة خاصة وأن الفريقين دخلا اللقاء في المركز الأول متساويين في عدد النقاط، وبادر الفريق البورسعيدي بأولى هجمات اللقاء عن طريق لاعبه أحمد جمعة الذي إستغل عرضيه رائعة من زميله  ولكن تصدى لها الحارس محمد عواد ببراعة تعرض على أثرها لإصابة قوية فى الوجه بعدما إصطدم به جمعة بدلاً من الكرة، ليتوقف اللقاء لمدة 10 دقائق لعلاج حارس الإسماعيلي الذي نجح فى إستئناف اللقاء بعد ذلك.

وإستمر الأداء سجالاً بين الفريقين، حتى حصل فريق الإسماعيلي على ركلة جزاء مشكوك فى صحتها تقدم إليها اللاعب محمود متولي وأسكنها الشباك محرزًا الهدف الاول للدراويش، وبعد الهدف اعترض حسام حسن المدير الفنى للمصري على حكم المباراة ليتم طرده ويغادر ملعب المباراة وفريق متأخرًا بهدف نظيف.

شاهد أيضا

وقبل نهاية الشوط الأول إحتسب حكم اللقاء 10 دقائق وقت بدلاً من الضائع، ليتسغل لاعبي فريق المصري هذا الوقت فى الضغط على دفاعات الإسماعيلي حتى إحتسب الحكم ركلة جزاء للفريق البورسعيدي نفذها اللاعب أحمد جمعة معلناً تعادل فريقه، وبعدها مباشرة أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

- الشوط الثاني

بدأ فريق المصري الشوط الثاني مفتقدًا مدربه حسام حسن الذي تم طرده فى الشوط الاول، ليؤدي أداءاص سيئاً منذ البداية، في المقابل كانت بداية الإسماعيلي قوية منذ البداية والذي قدم كرة جماعية رائعة، وهدد مرمي فريق المصري فى أكثر من كرة.

وجاءت الفرصة الأخطر فى المباراة الدقيقة 80 بعد عمل جماعي رائع بين لاعبي الإسماعيلي أسفر عن انفراد بامبو ليسدد لكن الحارس تألق وأبعد الكرة لتعود للقادم من الخلف كالديرون الذي سدد كرة كانت في طريقها للشباك قبل أن يشتتها الدفاع من على خط المرمى.

وقبل إنتهاء الوقت الأصلى للمباراة إحتسب حكم المباراة 5 دقائق وقت بدلاً من الضائع، لتكون كافية للاعبي الإسماعيلي لينفردوا بالصدارة، بعدما أحرز اللاعب وجيه عبد الحكيم هدف الفوز لفريقه فى الدقيقة 93، ليقتنص الدراويش فوزًا قاتلاً في اللحظات الأخيرة من المباراة.

وبتلك النتيجة ينفر الإسماعيلي بصدارة الدوري برصيد  16 نقطة، فيما تراجع فريق المصري البورسعيدي إلى المركز الثاني برصيد 13 نقطة بجدول ترتيب الدوري.

التحرير