أخبار عاجلة

معاينة «أمن الدولة»: معسكر أسيوط كان لتدريب الإرهابيين على الأسلحة والمتفجرات

معاينة «أمن الدولة»: معسكر أسيوط كان لتدريب الإرهابيين على الأسلحة والمتفجرات معاينة «أمن الدولة»: معسكر أسيوط كان لتدريب الإرهابيين على الأسلحة والمتفجرات

التحرير

ارسال بياناتك

انتقل فريق من محققى نيابة أمن الدولة العليا لموقع الاشتباكات بين قوات الأمن والعناصر المسلحة التي وقعت صباح اليوم، في إحدى المزارع بمنطقة الكيلو 47 بطريق أسيوط الخارجة، والتي أسفرت عن مقتل 13 من العناصر المسلحة في عملية تبادل إطلاق النار، وذلك لإجراء معاينة لمكان الحادث ومناظرة جثامين القتلى ومعاينة الأسلحة التي تم العثور عليها في مكان الاشتباكات.

وقررت النيابة بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول، ندب خبراء المعمل الجنائي لفحص الأسلحة المعثور عليها في مكان الحادث، وتحديد أنواعها، وكذلك قررت النيابة إجراء تحليل الحمض النووي DNA لتحديد هوية القتلى ومعرفة بياناتهم، مع ندب الطب الشرعي لتوقيع الكشف على جثامين القتلى، وتحديد أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول القتلى وانتماءاتهم التنظيمية.

وأوضحت المصادر أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن مكان الاشتباكات الذي تحركت إليه قوات الأمن ووقعت به الاشتباكات وجدت به عناصر مسلحة منتمية لجماعات إرهابية، وكانت تقوم بتدريب العناصر المنضمة لهم حديثا على استخدام الأسلحة والمتفجرات.

شاهد أيضا

وأصدرت وزارة الداخلية بيانا بشأن ملاحقة العملية الإرهابية بالكيلو 47 بطريق أسيوط-الخارجة، والتي أسفرت عن مقتل 13 إرهابيا، وقالت الوزارة في بيانها: "في إطار جهود الوزارة المتصلة بملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة في تنفيذ عمليات العنف التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة، والذين يسعون لمحاولة زعزعة الاستقرار بالبلاد كشفت عمليات المتابعة ومعلومات قطاع الأمن الوطني عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية بإحدى مزارع الاستصلاح الكائنة بالكيلو 47 بطريق أسيوط - الخارجة، واتخاذهم من أحد من المنازل بها مأوى مؤقتا لهم بعيدا عن الرصد الأمني لاستقبال العناصر المستقطبة حديثًا لتدريبهم على استخدام الأسلحة، وإعداد العبوات المتفجرة قبل تنفيذ عملياتهم العدائية.

واستطرد البيان: "فجر اليوم 27 تم استهداف المزرعة المشار إليها (عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا) بمشاركة كافة أجهزة الوزارة المعنية، وحال اتخاذ إجراءات حصار المنطقة المحيطة بها فوجئت القوات بإطلاق أعيرة نارية تجاهها بكثافة، ما دفع القوات للتعامل مع مصدر النيران، وأسفرت عمليات التمشيط عقب السيطرة على الموقف عن العثور على 13 جثة (جار العمل على تحديدها) يرتدى بعضهم ملابس عسكرية".

وتابع البيان: أسفرت العمليات أيضا عن ضبط (2) حزام ناسف، وسلاح متعدد عيار 7.62×54، عدد (7) بنادق آلية عيار 7.62×39، وطبنجة حلوان عيار 9 مم طويل، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة، ومبلغ 1750 جنيها مصريا، وبعض الأوراق التنظيمية والكتب الدينية (جار فحصها) كما أسفر التعامل عن وقوع بعض التلفيات بإحدى مدرعات قطاع الأمن المركزى المشاركة فى المأمورية.

التحرير