أخبار عاجلة

البسطويسي عن اختبارات الأوقاف: بعض الخطباء يستعينون بغيرهم لخطبة الجمعة

البسطويسي عن اختبارات الأوقاف: بعض الخطباء يستعينون بغيرهم لخطبة الجمعة البسطويسي عن اختبارات الأوقاف: بعض الخطباء يستعينون بغيرهم لخطبة الجمعة

التحرير

ارسال بياناتك

قال الشيخ محمد البسطويسى، نقيب الأئمة والدعاة، إن حديث وزير الأوقاف مختار جمعة، بأنه لا تراجع عن اختبارات للأئمة أمر جيد، مؤكدًا أن الفترة الحالية وما تمر به البلاد من غزو للأفكار المتطرفة وكثرة العمليات الإرهابية من حين لآخر واستهداف مؤسسات الدولة، تستوجب على الأئمة باعتبارهم جنود معركة تجديد الخطاب الدينى أن يكونوا على مستوى المسئولية وذلك بالتأهيل المستمر.

وأوضح نقيب الأئمة لـ"التحرير" أنه يتفق مع سياسات الأوقاف بضرورة تأهيل الأئمة ممن يرسبون فى اختبارات الوزارة، مشددًا على أن تلك الاختبارات ليست بجديدة، وأنه فى نهاية كل عام يتم إجراء اختبارات للأئمة فى القرآن الكريم.

وتابع فيما يخص تخوف الأئمة من الرسوب، قائلاً: "الإمام الضعيف ستوفر الوزارة له دورات تدريبية، وبالتالى إذ رسب بعد التأهيل فلا يصلح أن يكون إماما وخطيبا مسئولا عن نشر الدعوة ومواجهة الفكر المتطرف".

شاهد أيضا

وأضاف البسطويسى: بعض الأئمة يلجأون إلى غيرهم للخطابة بدلاً منهم على المنابر، سواء لظروف خاصة بهم أو لجهل البعض منهم بالخطابة، واصفًا حديث وزير الأوقاف بأن هناك من الأئمة من يجهل تلاوة آيات من الذكر الحكيم بالأمر الحقيقي بالتأكيد على أن هناك أئمة على مستوى ضعيف من القراءة.

وطالب النقيب جموع الأئمة بضرورة الخضوع للاختبارات من أجل تقييم المستوى والنهوض بالأئمة الضعفاء، وأن القضاة ورجال الشرطة يخضعون للاختبارات، فالأحرى أن يختبر رجال الدعوة وأنه لن يضار أحد فى راتبه. 

كان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، قد أعلن أن الوزارة تتأهب لإجراء اختبارات لجميع أئمة المساجد التابعين للوزارة خلال عام من الآن، لقياس مستواهم، وتحديد إمكانياتهم فى الخطابة، وإلقاء الدروس الدينية، مؤكّدًا استبعاد أى إمام غير مؤهل للخطابة والدروس.

التحرير