أخبار عاجلة

قبل شراء سيارة مستعملة.. 4 طرق تحميك من جشع تجار سوق السيارات

التحرير

ارسال بياناتك

يعاني العديد من الأشخاص للحصول على سيارة جديدة أو مستعملة، خاصة وأن الأسعار التي وصلت إلى مستويات غير مسبوقة في السوق المصري، في بعض الأحيان لا يمكن التفاوض بشأنها، وهو الأمر الذي يصعب من مهام شراء السيارات بشكل رئيسي، لاسيما وأن التفاوض بات ضرورة ملحة للشراء، خاصة في ارتفاع السيارات المستعملة لمستويات غير مسبوقة.

وفي هذا السياق، نستعرض أهم الطرق التي يمكن من خلالها شراء سيارات، دون التعرض إلى جشع التجار في سوق السيارات المستعملة..

مكتب الوساطة

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من المكاتب التي تعمل في مجالات الوساطة لشراء السيارات، حيث تحمل على عاتقها التفاوض بشكل كامل مع التجار والخروج بسعر أمثل للعميل، مع حصولهم على نسبة مئوية من عملية البيع، وعلى الرغم من كون تلك المكاتب في العديد من المجالات الأخرى لا تتمتع بسمعة طيبة، إلا أنها توفر خيار بديل لجشع تجار السيارات المستعملة.

الشراء إلكترونيًا

تمثل إحدى أهم الوسائل، فهي إحدى أسرع الطرق لبيع أو شراء السيارات بشكل واضح، خاصة وأن الأمر برمته لا يحتاج سوى لزيارة واحدة إلى مكان السيارة المستعملة للاطلاع عليها ومعرفة إمكاناتها الفنية، ثم يأتي الدور الأخير في إنهاء الاتفاق وفقًا لما هو متبع، وتضمن تلك الخطوة الابتعاد عن تجار السيارات الذين يعتمدون على سوق الحي العاشر كمقر رئيسي لعمليات بيع وشراء السيارات.

شاهد أيضا

المعارض

على الرغم من كون هذا الخيار لا يوفر ميزة إضافية عن التجار، إلا أنه قد يكون أكثر أمانًا في التعامل، خاصة وأنه يمتلك سجل تجاري ويمكن ملاحقته قانونيًا حال استدعى الأمر ذلك، وذلك بخلاف تاجر السيارات في السوق، والذي يمكن لقائه لمرة أو مرتين على أقصى تقدير ولن يكون ملزمًا بتدارك أي خلل أو تلف في السيارة بعد إتمام عملية البيع.

التواصل الاجتماعي

تحتوي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي على نوادي إلكترونية لراغبي بيع السيارات في ، وهي طريقة يمكن أن توفر وسيلة رئيسية في شراء موديل محدد، فالبعض يؤسس صفحات ومجموعات لتكون منتدى خاص بعرض وتبادل الخبرات لنوع أو موديل محدد للسيارات، وهناك يمكن أن تتم عملية البيع، لاسيما في ظل سهولة التواصل عبر الدردشة.

التحرير