أخبار عاجلة

360 مليار دولار استثمارات دوائية في مصر

360 مليار دولار استثمارات دوائية في مصر 360 مليار دولار استثمارات دوائية في مصر

التحرير

ارسال بياناتك

«الحق في الدواء»: حجم ما تنفقه  في الاستثمار الدوائي والدراسات السريرية 163 مليار دولار

نظمت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ورشة عمل مساء أمس استمرت ثلاث ساعات، حول قانون التجارب السريرية وأخلاقيات البحث العلمي، في إطار اهتمام الأكاديمية بمشكلات المواطنين، خاصة مشكلة الدواء بعد موافقة مجلس الوزراء على النسخة الأخيرة من مشروع قانون عن التجارب السريرية والإكلينيكية، الذي سيُعرض على مجلس النواب خلال الأسبوع بعد القادم، لمناقشته بعد غياب سنوات طويلة.

المحامي الحقوقي محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، أوضح أن مصر في حاجة ماسة إلى قانون التجارب السريرية الذي سيُعرض على مجلس النواب خلال الدورة الجارية، لما له من أثر إيجابي على صناعة الدواء، وزيادة فرص الاستثمارات فيها وحافز للشركات العالمية لاستثماراتها في مجالات الأبحاث الدوائية التي تخطت 360 مليار دولار، وأنفقت نحو 16 شركة عالمية ما يقرب من 68 مليار دولار على الأبحاث في مجال التجارب السريرية.

تحذيرات

أضاف فؤاد -على هامش المؤتمر- أن 3 مليارات دولار هو الرقم الصحيح لاكتشاف أي دواء جديد، وهذا القانون سيحدث ثورة طبية هائلة، حيث سيساعد الطبيب على سهولة استكمال أبحاثه، خاصة بعد أن تأخرت مصر كثيرًا في إقرار هذا القانون، مطالبًا بضرورة إقرار قانون الهيئة العليا للدواء وقانون الصيدلة بالتزامن مع قانون التجارب السريرية، لاستكمال أركان المنظومة الصحية في مصر قبل تطبيق قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل.

فؤاد حذر أيضًا من خضوع الأطفال والمرضي النفسيين للتجارب السريرية، مطالبًا بمراجعة كل الفئات المجتمعية التي يتضمنها القانون، وأن تكون التجارب بعيدة تماما عن الإغراءات المادية، وأن تجري في مؤسسات حكومية فقط وجامعية، وأن تشدد العقوبات على المخالفين.

شاهد أيضا

أرقام وإحصاءات

من جانبه كشف الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا عن حجم ما أنفقته مصر في مجال الاستثمار الدوائي والدراسات السريرية، الذي بلغ نحو 163 مليار دولار، من بينها 55%‏ تم إنفاقها من قبل جهات حكومية و45%‏ شركات أخرى متعددة الجنسية.

وأكد صقر في تصريحات خاصة لـ "التحرير" أن هناك 57 تجربة سريرية تمت في مصر عام 2016 وفقًا للقرار الوزاري رقم 342 لسنة 2009 الخاص بتنظيم قواعد وإجراءات تسجيل المستحضرات الصيدلية البشرية، وأن الأكاديمية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ستقدمان الدعم الفنى والمادى اللازم للوصول إلى منتجات تصنع فى مصر، بأياد مصرية وذات جودة عالمية، لتكون نواة للاستثمار المصرى فى مجال صناعة الدواء.

وشارك في المؤتمر كل من الدكتور أحمد العزبي، رئيس غرفة صناعة الدواء والدكتور محيي حافظ، عضو غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات، ورئيس لجنة الصحة والصناعة الدوائية باتحاد المستثمرين، والدكتور أشرف الخولي، ممثل عن مجموعة الفارما العالمية والدكتور عبد الله ملوخية، نائب رئيس شركة الصناعات الدوائية الأوروبية وعضو اللجنة الوطنية للفارماكولوجي.

بالإضافة إلى الدكتورة عزة صالح، رئيس لجنة أخلاقيات البحث العلمي بوزارة التعليم العالي ورئيس المركز القومي للبحوث، وممثلين عن مكتب براءة الاختراع في مصر ومكتب حماية الملكية الفكرية في مصر، وعدد من ممثلي الشركات الأجنبية في مصر.

التحرير