أخبار عاجلة

«بوش الأب» المتحرش.. صفع فنانة من الخلف.. وأخرى: يده غرست في لحمي (فيديو)

التحرير

ارسال بياناتك

لم يكن يعلم الرئيس الأمريكي السابق "جورج بوش الأب"، والبالغ من العمر 93 عامًا، أن مشاركته في حفل خيري يعود ريعه لمساعدة ضحايا الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة وجزر الكاريبي مؤخرًا، ستكون سببًا في استفزاز عدد من الفنانات اللاتي وقعن ضحايا لـ"تحرشه".

"تيري هاتشير"، كانت الضحية الأولى للرئيس السابق، ففي عام 2007 ظهر مقطع يعتبر نقطة سوداء في تاريخ "بوش الأب"، فبينما رأى "تيري هاتشر" صدفة يوم تسلم جائزة الرئيس "رونالد ريجان للحرية"، وكان برفقته ابنه الرئيس السابق "جورج بوش"، صافحها واسترق قبلة منها، ولكن المشهد الأكثر خدشًا للحياء كان تحرشه الواضح بها، حيث صفعها من الخلف عدة مرات.

أبدت "هاتشر" في مقطع الفيديو المتداول غضبها الشديد من "بوش الأب" بها، وابتعدت عنه بعد أن شعرت بالإحراج وأخذت توبخه على فعلته، ولكن لم يشعر هو بالحرج، حيث قام بطرق نوافذ سيارتها بعصاه، وبينما غادرت الساحة الموجودة بها لوح لها بيده غاضبًا من تصرفها ورفضها تحرشه بها.

"هيذر ليند" البالغة من العمر 34 عامًا، قررت فضح الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية، والمقعد منذ سنوات، عندما نشرت عبر حسابها الشخصي على موقع "إنستجرام" تفاصيل الواقعة، موضحة أنها تعرضت للتحرش من قبله منذ 4 سنوات عندما شاهدته في حفل ترويجي للسلسلة التليفزيونيةTURN : Washington’s Spies.

اعتقدت الممثلة الأمريكية أن الحظ ابتسم لها بمقابلة "بوش الأب"، ولكنها فوجئت بما لم يكن متوقعًا، حيث قالت: "لم يصافحني، بل لمسني من الخلف بمقعده المتحرك وكانت زوجته باربارا إلى جانبه"، وأضافت: "لقد روى لي نكتة بذيئة"، موضحة أنه كرر هذا الأمر في جلسة تصوير أخرى.

وفي مفاجأة غير متوقعة، قدم "بوش الأب" اعتذاره للممثلة الأمريكية أمس الأربعاء، حيث أوضح المتحدث باسمه في بيان لصحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، أن الرئيس السابق كان يمزح بشكل غير مدروس، وقال في بيانه: "الرئيس بوش لم يكن متعمدًا فعل ذلك تحت أي ظرف، ويتقدم باعتذار صادق إذا كانت محاولة المزاح أهانت الآنسة ليند".

شاهد أيضا

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، وإنما انضمت الممثلة الأمريكية "جوردانا جرولنيك" إلى صف "ليند"، عندما أعلنت أنها تعرضت هي الأخرى للتحرش من قبل "جورج بوش الأب" في أغسطس من العام الماضي بينما كانت تلتقط معه صورة تذكارية على المسرح في ولاية "ماين" شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك حسبما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

وقالت "جرولنيك": "بينما كنا نلتقط الصورة، وضع يده اليمنى حول ظهري، وبينما كنا نبتسم، قال: هل تريدون أن تعرفوا من هو الساحر المفضل لي؟ فشعرت بيده تغرس في لحمي، وقال: (ديفيد كوب أ فيل)".

وأضافت "جرولنيك": "أيا كان، فهو رجل قديم قذر"، ونشرت الصورة التي جمعته بها عبر حسابها الشخصي على موقع "إنستجرام"، وبالفعل ظهرت يده قريبة منها جدًا.

تأتي تلك الفضيحة عقب فترة قصيرة من اتهام الفنانتين "أنجلينا جولي" و"جوينيث بالترو" المنتج الأمريكي "هارفي وينشتاين"، البالغ من العمر 65 عامًا، بالتحرش بهما، وبعدها انضمت 48 فنانة أخرى إلى صفوف النساء اللاتي تحرش بهن "وينشتاين"، لتعتبر الفضيحة الفنية الأكبر في أمريكا حاليًا.

التحرير