أخبار عاجلة

إحصائيات «لا تفوتك» قبل جولة الحسم لمونديال روسيا

إحصائيات «لا تفوتك» قبل جولة الحسم لمونديال روسيا إحصائيات «لا تفوتك» قبل جولة الحسم لمونديال روسيا

التحرير

ارسال بياناتك

شهدت التصفيات المؤهلة لمونديال 2018، على مدار أكثر من عامين ونصف، المئات من المباريات التي أسفرت حتى الآن عن تأهل 7 منتخبات، انضمت للمنتخب الروسي المضيف، لكن الأيام الـ6 المقبلة، ربَّما تشهد تأهل ضعف هذا العدد من المنتخبات مع وصول قطار التصفيات إلى محطاته النهائية.

ومنذ انطلاق قطار التصفيات، التي شارك فيها 210 منتخبات من جميع الاتحادات القارية الستة، أُقيمت 767 مباراة بنسبة 88% من إجمالي المباريات المقررة في هذه التصفيات.

ولم يعد متبقيًا سوى 104 مباريات، بنسبة 12% من إجمالي المباريات، وتقام منها 82 مباراة في غضون الأيام المقبلة.

وخلال المباريات التي أقيمت بالتصفيات حتى الآن، بلغ عدد الأهداف المسجلة 2177 هدفًا بمتوسط بلغ 2.84 هدف في المباراة الواحدة.

والمفارقة الغريبة، أنَّ الأسترالي الذي يتصدر قائمة أكثر الفرق تهديفًا بالتصفيات بـ45 هدفًا، في 18 مباراة خاضها حتى الآن، لم يحسم تأهله للنهائيات بعد.

ويحتاج بطل آسيا، لعبور اختبارين صعبين في الطريق للنهائيات حيث يلتقي نظيره السوري، مفاجأة التصفيات، في الملحق الآسيوي الفاصل خلال الأيام المقبلة، ثم يصعد الفائز منهما لمواجهة صاحب المركز الرابع في تصفيات اتحاد كونكاكاف في نوفمبر المقبل على بطاقة التأهل.

ويقتسم الإماراتي أحمد خليل، صدارة قائمة هدافي التصفيات، مع السعودي محمد السهلاوي بـ16 هدفًا لكل منهما رغم عدم تأهل الأبيض للنهائيات، بينما شق الأخضر طريقه بنجاح لروسيا.

وبينما أسفرت 767 مباراة عن تأهل 7 منتخبات فقط، ستسفر المباريات الـ82 التي ستقام خلال الأيام الستة المقبلة، عن تأهل 13 فريقًا على الأقل.

وانضم للمنتخب الروسي، فرق البرازيل، وكوريا الجنوبية، والسعودية، وإيران، واليابان، والمكسيك، وبلجيكا، علما بأنَّ البرازيل هي الوحيدة من بين المتأهلين، التي سبق له الفوز باللقب في 5 مناسبات (رقم قياسي).

وودَّع 144 منتخبًا، التصفيات رسميًا، بينما لا يزال الأمل يراود 59 منتخبًا تتصارع على 24 مقعدًا.

وما زالت القارة الإفريقية، هي الوحيدة التي لم تشهد حسم أي بطاقة تأهل لروسيا؛ حيث لا يزال الصراع دائرًا في المجموعات الخمس بالتصفيات على بطاقات التأهل الخمسة من هذه القارة للنهائيات.

وخرج 39 منتخبًا صفر اليدين من التصفيات منها 5 منتخبات من المرحلة النهائية للتصفيات والتي تشهد 10 مباريات في جولتها قبل الأخيرة، الأيام المقبلة، فيما يتصارع 15 منتخبًا خلال الجولتين الأخيرتين على البطاقات الخمس.

في المقابل، شهدت القارة الآسيوية حسم أكبر عدد من بطاقات التأهل حتى الآن؛ حيث تأهلت منها 4 منتخبات، مقابل منتخب واحد من أوروبا، ومثله من كل من أمريكا الجنوبية، والكونكاكاف.

شاهد أيضا

ويلتقي الفائز من سوريا وأستراليا في الملحق رابع تصفيات الكونكاكاف، التي شهدت تأهل المكسيك بينما لا يزال الصراع دائرًا بين 5 منتخبات أخرى على بطاقتين أخريين للتأهل المباشر، وكذلك على المركز الرابع.

وفي أمريكا الجنوبية، حجزت البرازيل، مقعدها بالنهائيات، بينما تتنافس 7 منتخبات على 3 بطاقات للتأهل المباشر، وكذلك على المركز الخامس في جدول التصفيات الذي يلتقي صاحبه المنتخب النيوزيلندي، بطل اتحاد أوقيانوسيا في دور فاصل خلال وفمبر المقبل على بطاقة تأهل أخرى.

ويشتعل الصراع في أوروبا بين 29 منتخبًا على 12 مقعدًا، وتُحسم 8 بطاقات منها خلال الأيام المقبلة؛ حيث يتأهل متصدرو المجموعات التسع في التصفيات للنهائيات مباشرة، بعدما تأهلت بلجيكا.

وسيخوض أفضل 8 منتخبات احتلت المركز الثاني، في هذه المجموعات ملحقًا فاصلاً في نوفمبر المقبل، على 4 بطاقات أخرى.

وانحصر الصراع على بطاقة التأهل المباشر، والمركز الثاني بالمجموعة الثالثة بالتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018 بين إنجلترا (20 نقطة)، وسلوفاكيا (15 نقطة)، وسلوفينيا، وأسكتلندا، ولكل منهما 14 نقطة.

وودَّع منتخبا ليتوانيا (5 نقاط)، ومالطة (بلا نقاط)، التصفيات قبل مباريات آخر جولتين؛ حيث خرجت من سباق المنافسة على التأهل للمونديال.

ويستضيف منتخب إنجلترا، منافسه السلوفيني غدًا الخميس، ثم يحل ضيفًا على ليتوانيا المتواضع بالجولة الأخيرة من التصفيات يوم الأحد، التي تشهد حلول أسكتلندا ضيفًا على سلوفينيا، فيما يلتقي منتخب أسكتلندا غدًا نظيره السلوفاكي، الذي يستضيف مالطة في الجولة الأخيرة من التصفيات يوم الأحد.

وتحتاج إنجلترا للفوز غدًا لحسم التأهل بغض النظر عن باقي نتائج المجموعة، وقد يصبح بحاجة لنقطة التعادل فقط غدًا من أجل حسم التأهل للنهائيات في حالة عدم فوز المنتخب السلوفاكي، على نظيره الأسكتلندي.

وفي حال خسارة منتخب إنجلترا غدًا، سيبقى متصدرًا للمجموعة بفارق نقطتين على الأقل أمام أقرب منافسيه، لكنه سيصبح بحاجة للفوز أيضًا في مباراته الأخيرة أمام ليتوانيا للتأهل بعيدًا عن حسابات فارق الأهداف.

ويحتاج المنتخب السلوفاكي، من أجل التأهل المباشر للفوز في مباراتيه أمام اسكتلندا ومالطة، وخسارة إنجلترا في مباراتيها الباقيتين، أو خسارة إحدى هاتين المباراتين، والتعادل في الأخرى ليكون القرار لفارق الأهداف.

وتبدو الفرصة، صعبة للغاية أمام منتخبي سلوفينيا، وأسكتلندا؛ حيث يحتاج كل منهما لمعجزة من أجل التأهل المباشر في ظل فارق النقاط الست التي تفصلهما عن إنجلترا ما يعني أن تأهل أي منهما أيضًا لن يرتبط بالنقاط فحسب، وإنما بفارق الأهداف أيضًا بشرط فوزه في المباراتين، وخسارة إنجلترا في مباراتيها وتعثر سلوفاكيا.

يذكر أن قرعة النهائيات ستجرى في أول ديسمبر المقبل، بعد انتهاء جميع مباريات التصفيات في جميع أنحاء العالم.

التحرير