أخبار عاجلة

مزارعون في كفر الشيخ عن ارتفاع أسعار الأسمدة: "خراب بيوت"

مصراوي Masrawy

مزارعون في كفر الشيخ عن ارتفاع الأسمدة: "خراب بيوت"

01:31 م الأربعاء 04 أكتوبر 2017

  • عرض 11 صورة

    211947c1fd.jpg
  • عرض 11 صورة

    e56d820941.jpg
  • عرض 11 صورة

    76cf6a18c1.jpg
  • عرض 11 صورة

    5aab688372.jpg
  • عرض 11 صورة

    edc883bd49.jpg
  • عرض 11 صورة

    0d744ae6a9.jpg
  • عرض 11 صورة

    97c524664f.jpg
  • عرض 11 صورة

    2017_10_4_13_29_45_437.jpg
  • عرض 11 صورة

    ab7ea7f5d3.jpg
  • عرض 11 صورة

    eddcacbc21.jpg
  • عرض 11 صورة

    d32aaf8888.jpg

إعادة الألبوم

محافظ أسيوط وقائد المنطقة الجنوبية يضعان الزهور على نصب الجندي المجهول

الألبوم التالى

محافظ أسيوط وقائد المنطقة الجنوبية يضعان الزهور على نصب الجندي المجهول

كفر الشيخ - إسلام عمار:

تسيطر حالة من الغضب الشديد، على المزارعين بمحافظة كفر الشيخ، بسبب ارتفاع أسعار الأسمدة، وتكاليف حصاد المحاصيل الزراعية، ما أدى إلى وجود حالة من التذمر لدى المزارعين خاصة مستأجري الأراضي الزراعية، واصفين حالتهم الحالية، بعد ارتفاع أسعار الأسمدة، بـ"خراب البيوت".

السعيد زاهر، مزارع، قال لـ"مصراوى": "إننى مزارع ومستأجر لقطعة أرض مساحتها فدانين، ونعاني أشد المعاناة بعد ارتفاع أسعار الأسمدة بطريقة مبالغ فيها، وأصبحت المبالغ التي يجري تجميعها من وراء بيع المحاصيل الزراعية بالكاد تكفي تكاليف الإنتاج، خاصة أني ألجأ للسوق السوداء لتوفير الأسمدة.

وكشف عن احتياجه لحوالي 8 شكائر أسمدة للفدان الواحد، بإجمالي 16 شيكارة التي يستأجرهما سنويًا، بقيمة 20 ألف جنيه للفدانين وسعر شيكارة اليوريا الواحدة يتراوح ما بين 230 إلى 250 جنيهًا، وشيكارة النترات من 225 إلى 230 جنيهًا، وشيكارة الكيماوي السوبر سعرها 60 جنيهًا.

وقال محمد خضر، مزارع، أسعار الأسمدة الحالية في الأسواق، قصمت ظهورنا، مؤكدًا أنه ليس لديه حيازة زراعية، ليتسلم من خلالها أسمدة مدعمة، من الجمعية الزراعية، وأن أصحاب الحيازة الزراعية الحقيقية، هم أصحاب الأرض الزراعية الذي استأجر منهم قطعة أرض مساحتها فدان واحدة.

وقال إن ملاك الأراضي، يستولون على الأسمدة المدعمة، المقررة لحيازته، وبدلا من تسليمها لهم كمستأجرين، يبيعونها في السوق السوداء، مشيرًا إلى أن محال الأسمدة على مستوى محافظة كفر الشيخ، مكدسة بالأسمدة الزراعية، لأن أغلب المزارعين، مستأجرين، وليسوا أصحاب أملاك.

وأوضح الطاهر شعبان الطاهر، مزارع، أن أسوأ موسم زراعي له كان هذا العام، بسبب ارتفاع الأسمدة، وتكاليف الإنتاج، مؤكدًا أن الموسم الزراعي الحالي تعرض فيه لكثير من الخسائر، خاصة في حصاد محصول الأرز، بسبب ارتفاع الأسعار في كل ما يخص زراعة المحاصيل الزراعية، وبسبب ذلك يفكر جيدًا في تسليم قطعة الأرض التي استأجرها لمالكها، ويعمل أجيرًا أفضل من الحالة التي يعيش عليها حاليًا.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • إزالة 34 حالة تعد على الأراضي الزراعية بالخصوص

    أخبار
  • تكريم بطل في مسابقة "أرنولد كلاسيك" لكمال الأجسام

    أخبار
  • ضبط 11 ألف لتر سولار قبل بيعها في السوق السوداء بكفر الشيخ

    أخبار
  • غضب في الدقهلية بعد زيادة أسعار الأسمدة

    أخبار

إعلان

d9912df93a.jpg

إعلان

مصراوي Masrawy