أخبار عاجلة

عضو بالكونجرس: واشنطن خسرت فرصًا تاريخية في مصر وكردستان العراق

عضو بالكونجرس: واشنطن خسرت فرصًا تاريخية في مصر وكردستان العراق عضو بالكونجرس: واشنطن خسرت فرصًا تاريخية في مصر وكردستان العراق

مصراوي Masrawy

عضو بالكونجرس: واشنطن خسرت فرصًا تاريخية في وكردستان العراق

07:19 م الثلاثاء 03 أكتوبر 2017

كتب - علاء المطيري:

قال ستيف كينج عضو الكونجرس الأمريكي عن الحزب الجمهوري، إن وزارة الخارجية الأمريكية فقدت فرصًا تاريخية في كل من مصر وكردستان.

جاء ذلك في بيان على موقع "ستيف كينج" الخاص، أصدره أمس الاثنين، عقب رسالة وجهها إلى وزير الخارجية ريكس تيلرسون للتعبير عن تحفظه على قرارات الإدارة الأمريكية الخاصة بقطع 95.7 مليون دولار من المساعدات المقدمة إلى مصر إضافة إلى تأخير 195 مليون دولار أخرى.

واعتبر كينج أن مصر - تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح - يمكن أن تكون حليفًا محورياً في منطقة الشرق الأوسط، ودولة ذات ثقل في محاربة الإرهاب الذي يؤججه الإخوان المسلمون.

وأرفق كينج خطابه بتوقيعات من 4 نواب آخرين، هم ترينت فرانكس، عن ولاية أريزونا، ولوي جومرت وروبرت بيتنجر عن ولاية تكساس، ودوج لامالفا، عن كاليفورنيا.

وذكر عضو الكونجرس الأمريكي أن السيسي تحدث بجرأة عن أهمية روح التسامح مع الأقليات الدينية وحرصه على وجود علاقة قوية وغير مسبوقة مع المجتمعات المسيحية في مصر مع وجود ضمانات دستورية لإعادة بناء وترميم الكنائس التي تعرضت للتلف بسبب ما قام به الإخوان المسلمين.

وقال كينج: "مصر لاعب محوري في الحرب ضد التشدد الإسلامي"، مشيرًا إلى أن مقترح قطع جزء من المساعدات يتناقض مع رغبة الرئيس دونالد نفسه التي تتضمن دعم مصر وشعبها ضد الإرهاب.

واتهم كينج - في موقف سابق - وزارة الخارجية الأمريكية بأنها أضاعت فرصة تاريخية ليس فقط في مصر وإنما في كردستان أيضًا بفشلها في الاعتراف بالاستفتاء الذي صوت فيه 92 % لصالح الانفصال عن العراق.

وتابع: "قطع جزء من المساعدات لمصر والقول بأن استفتاء كردستان يفتقد الشرعية فرصة تاريخية ضائعة للخارجية الأمريكية لدعم جهود محاربة الإرهاب في المنطقة".

واعتبر كينج أن تصرف الخارجية الأمريكية مع مصر وكردستان العراق يمثلان بقايا التقارب مع إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مع الإخوان التي لم تفعل إلا القليل باستثناء تقوية الإرهابيين من الإخوان وداعش.

مصراوي Masrawy