أخبار عاجلة

تفاصيل التحقيق مع المتهمين بالمثلية.. سارة تنكر وأحمد: لم أتلق تمويلات

تفاصيل التحقيق مع المتهمين بالمثلية.. سارة تنكر وأحمد: لم أتلق تمويلات تفاصيل التحقيق مع المتهمين بالمثلية.. سارة تنكر وأحمد: لم أتلق تمويلات

التحرير

ارسال بياناتك

كشفت التحقيقات مع سارة حجازى وأحمد علاء المتهمين برفع علم المثليين فى حفلة "مشروع ليلى" عن تفاصيل حفل المثليين بالتجمع الخامس، بينما رصدت التحريات المبدئية بالقضية وجود رسائل متبادلة بين المتهمين وجهات خارجية قامت بإرسال مبالغ مالية لهم.

وأنكرت سارة حجازى، خلال التحقيقات الاتهامات الموجهة إليها بالانضمام إلى جماعة على خلاف القانون والتحريض على الفسق والفجور والترويج لأفكار الجماعة المنضمة إليها.

وأكدت سارة أن مشاركتها فى الحفل تأتى فى إطار حضور "حفل ليلى" وأنكرت الاتهامات الموجهة إليها برفع علم المثليين ودفع محاميها بكيدية الاتهامات، كما أنكر أحمد علاء -خلال التحقيقات التى استمرت أكثر من 7 ساعات- الاتهامات الموجهة إليه بالمشاركة فى جماعة أنشئت على خلاف القانون، وأنكر تلقى التمويلات الخارجية، وأكدا أن حفل "مشروع ليلى" كان فى مكان عام وليس فى مكان مغلق.
وقال عمرو محمد، محام بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وعضو هيئة الدفاع عن المتهمين فى قضية "المثليين" أن أحمد علاء وسارة حجازى أنكرا خلال التحقيقات الاتهامات الموجهة إليهما بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون والترويج لأفكار ومعتقدات تلك الجماعة بالقول والكتابة والتحريض على الفسق والفجور فى مكان عام والترويج لأفكار ومعتقدات تلك الجماعة بالطرق العلانية، نافيا توجيه النيابة اتهامات إليهم بتلقى تمويل حتى الآن، موضحا أن هذا الاتهام ورد فى تحريات المباحث ومحل تحقيق بمعرفة النيابة العامة.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا قد أمرت أمس بحبس سارة حجازى وأحمد علاء، 15 يوما على ذمة التحقيقات على خلفية اتهامهما برفع علم المثليين فى حفلة "مشروع ليلى" كما واصلت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المحامي العام الأول المستشار خالد ضياء الدين، التحقيقات في واقعة الاحتفال الذي أقامته مؤخرا مجموعة من الشباب المتهمين بالشذوذ الجنسي بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة، ورفعهم أعلام المثليين الجنسيين، داخل حفل فرقة مشروع ليلي.

شاهد أيضا

واستعجلت النيابة تحريات الجهات الأمنية حول المتهمين وضبط المتهمين المتورطين بالقضية، ومعرفة وجود علاقات تربط بين المتهمين من عدمه كما استعجلت مصلحة الطب الشرعى لإرسال تقريرها حول المتهمين.

وقال الشباب بالتحقيقات الأولية، إنهم حضروا الحفل للاستمتاع بفرقة مشروع ليلى فقط، منكرين التحريض على الشذوذ، وأنهم مجرد شباب عادية رايحة حفلة لباند بتحبه للاستمتاع فقط، قائلين: "كل واحد في الحفل كان بيعمل اللي هو عاوزه بدون رقيب عليه لأن المفروض رايحين حفلة ننبسط مش نقيد حريتنا".

يشار إلى أن النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، كلف نيابة أمن الدولة العليا، بمباشرة التحقيقات في الواقعة، وفتح تحقيقات عاجلة ومنع الفريق من مغادرة البلاد وإحالتهم لمحاكمة عاجلة، حيث تلقى النائب العام بلاغا ضد هذه الوقائع، وأمر على الفور بإحالته إلى نيابة أمن الدولة العليا للتحقيق والتصرف على وجه السرعة.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن دمياط قد ألقت القبض على الطالب، وذلك لقرار النيابة بضبط وإحضار "أحمد علاء" الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الحقوق جامعة حلوان والمتهم برفع علم المثليين "rainbow" في حفلة "مشروع ليلى" وهى فرقة لبنانية يعلن صاحبها مثليته.

التحرير