أخبار عاجلة

شكري يبحث مع نظيره الأردني قضية فلسطين وأوضاع سوريا والعراق

شكري يبحث مع نظيره الأردني قضية فلسطين وأوضاع سوريا والعراق شكري يبحث مع نظيره الأردني قضية فلسطين وأوضاع سوريا والعراق

التحرير

ارسال بياناتك

عقد وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الثلاثاء، مباحثات مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، تناولت الأوضاع الإقليمية، على هامش اجتماعات جامعة الدول العربية المنعقدة بالقاهرة.

وبحث الوزيران العلاقات المصرية الأردنية المتميزة، والتنسيق المشترك بين القاهرة وعمان، بالإضافة إلى التطورات التي تشهدها المنطقة وسبل دعم القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا والعراق.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الصفدي أشاد في مستهل اللقاء بالمستوى الذي بلغته العلاقات المصرية الأردنية، سواء على المستوى الثنائي بما يدعم ويعزز العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين، أو على الصعيد الإقليمي فيما يتعلق بالأزمات التي تشهدها الساحة العربية، ومن جانبه، شدد شكري على أهمية استمرار العمل على دفع وتعزيز مسيرة العلاقات الثنائية بما يحقق مصالح البلدين ويتوافق مع تطلعات الشعبين الشقيقين.

شاهد أيضا

وأضاف أبو زيد أن الوزيرين تبادلا خلال اللقاء التقييم بشأن التحركات الأمريكية الأخيرة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، كما استعرضا نتائج اتصالات بلديهما في هذا الشأن، التي تأتي في إطار التنسيق مع الأطراف الدولية والإقليمية المعنية بالشأن الفلسطيني، وشدد شكري على ضرورة استثمار قوة الدفع التي خلقتها الإدارة الأمريكية الجديدة للعمل على إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط، والوصول إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية تضمن حقوق الشعب الفلسطيني في إطار المرجعيات ذات الصلة.

وفيما يتعلق بالأزمة في سوريا، لفت أبو زيد إلى أن الصفدي قام خلال اللقاء بإحاطة وزير الخارجية بأبرز مستجدات الأوضاع في المناطق الحدودية السورية الأردنية، في إطار اتفاقيات الخفض من حدة التوتر والتصعيد في الجنوب السوري، كما تم التباحث حول تطورات الأزمة السورية ومخرجات المسار السياسي في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة، بالإضافة إلى أهم النتائج التي تمخضت عنها اجتماعات آستانه، حيث اتفق الجانبان في هذا الصدد على أن التسوية السياسية هي الحل الوحيد للأزمة السورية.

وأضاف المتحدث أن اللقاء شهد أيضا نقاشا حول أبرز تطورات الأوضاع في العراق، إذ أكد شكري على أهمية الحفاظ على وحدة العراق وسلامته الإقليمية، بما يضمن استعادته لدوره الهام في محيطه العربي.

التحرير