أخبار عاجلة

شكري يلتقي رئيسي مجلسي النواب والشيوخ الروماني

شكري يلتقي رئيسي مجلسي النواب والشيوخ الروماني شكري يلتقي رئيسي مجلسي النواب والشيوخ الروماني

التحرير

ارسال بياناتك

التقى وزير الخارجية، سامح شكري، اليوم الثلاثاء، خلال زيارته الحالية للعاصمة الرومانية بوخارست، ليفيو درجنيا، رئيس مجلس النواب الروماني، وكالين بوبسكو تارشيانو، رئيس مجلس الشيوخ الروماني، في لقاءين منفصلين.

وذكر المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان صحفي، أن شكرى عبر خلال اللقاءين عن سعادته البالغة بالزيارة وبلقاء رئيسي غرفتي البرلمان الروماني، إذ أحاطهما بنتائج مباحثاته مع وزير الخارجية الروماني، وما اتفقا عليه بشأن توطيد آليات التشاور والتنسيق بين البلدين خلال الفترة القادمة.

وعبر شكري عن إعجابه بتجربة رومانيا في التحول الديمقراطي، وتطلع للاستفادة من هذا النموذج في خوض غمار التحول بتحدياته المختلفة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وأعرب عن تقدير مصر العميق للدعم الروماني لمصر في المؤسسات الأوروبية، وحرصه على أن يمتد هذا الدعم إلى البرلمان الأوروبي، كدليل على عمق الروابط التي تجمع البلدين، منوها إلى أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية، من خلال تكثيف تبادل زيارات الوفود البرلمانية مستقبلا.

وقدم وزير الخارجية شرحا لأهم عناصر برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه المصرية، وما تم اتخاذه من إجراءات إصلاحية حتى الآن، مؤكدا على صعوبة المرحلة التي تمر بها مصر والمنطقة في ظل الأزمات المتفاقمة، وما تقوم به مصر من جهد كبير لمحاولة إحلال السلام والاستقرار في الإقليم. 

شاهد أيضا

من جانبهما، أشاد رئيسا مجلسا النواب والشيوخ الروماني، بالمستوى المتميز للعلاقات بين مصر ورومانيا التي ترقى إلى مستوى الصداقة التاريخية بمرور 110 سنوات على العلاقات الدبلوماسية هذا العام، معربين عن ترحيبهما بزيارة شكري، التي تعد الأولى لوزير خارجية مصري منذ عام 2010.

وأشار رئيس مجلس النواب الروماني إلى اهتمامه بتطوير العلاقات بين البلدين، في المجال الاقتصادي خاصة المجال الزراعي، إذ تستطيع رومانيا تقديم خبراتها لمصر في المجالات البيطرية، إنتاج الحبوب، التطوير الريفي، الري وشبكات المياه، بالإضافة إلى مجالات التعاون التقليدية مثل السياحة والنقل والبنية التحتية، والثقافة والبحث العلمي، استثمارا لوجود عدد من الدارسين المصريين في رومانيا على مدار السنوات والعقود الأخيرة.

وأضاف رئيس مجلس الشيوخ الروماني أن استقرار مصر يمثل أهمية قصوى لرومانيا، باعتبار مصر بمثابة المحور الرئيسي في استقرار منطقة الشرق الأوسط بوجه عام، مشيدا بتجربة تشييد قناة السويس الجديدة خلال فترة وجيزة، ما يبرهن على قوة وعزيمة المصريين وإصرارهم على الإنجاز ومواجهة التحديات.

ووجه وزير الخارجية، الدعوة لرئيسي غرفتي البرلمان الروماني لزيارة مصر، مؤكدا أهمية تفعيل لجنة الصداقة المصرية الرومانية في البرلمانين.

التحرير