أخبار عاجلة

أزمة طاحنة بين الشباب والرياضة وحي شرق شبرا بسبب «نادى مُسطرد» (صور)

التحرير

ارسال بياناتك

آثارت قطعة الأرض الواقعة بمنطقة القطاوي بحى شرق شبرا الخيمة، أزمة بين مديرية الشباب والرياضة بالقليوبية، والحي، خاصة بعد أن تطورت الأزمة إلى تحرير محضر شرطة ومذكرة من المديرية للمحافظ بقيام الحي بهدم السور والدخول إلى الأرض وإلقاء القمامة وتشوينها بداخلها.

الدكتور محمود الصبروت، وكيل المديرية للرياضة، قال إن مساحة فدانيين تم تخصيصها لصالح الشباب والرياضة بقرار من محافظ القليوبية برقم 38 عام 2006 وبتاريخ 20/ 10/ 2010، تم تسليم الأرض لنادي مسطرد، وأصبحت تحت تصرفه وبعدها صدر الترخيص رقم 57 في عام 2012 من الحي بإنشاء النادي.

66145b1abb.jpg


وأشار الصبروت، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أنه بعد هذه التواريخ شرع الحي في جمع وتشوين القمامة بجوار سور النادي بل وحرقها ما أدي إلى انهيار السور عام 2015، وتم عمل مذكرة بالواقعة وتحرر محضر بالشرطة حمل رقم 7455 ضد الحي، وقامت الشرطة بالمعاينة، ورغم ذلك لم يتراجع الحي عن تشوين القمامة حتى اختفى السور الفاصل بين المقلب والملعب تمامًا والمدرجات دفنت تحت تلال القمامة.

وذكر الصبروت، أنه خلال الأيام القليلة الماضية تطور الأمر إلى قيام الحي بإلقاء القمامة والمخلفات داخل الملعب ودخول السيارات لتفريغ حمولتها بعد كسر البوابة الرئيسية ما يعد إهدارًا للمال العام، وانتقلت لجنة معاينة من المديرية إلى المكان ورصدت الحالة على أرض الواقع وتم إعداد مذكرة لرفعها إلى المحافظ متضمنًا تقرير لجنة المعاينة وصور من المكان لاتخاذ اللازم بشأن تعديات الحي.

0b6833e621.jpg

شاهد أيضا


من جانبها، قالت الدكتورة عزيزة السيد، رئيس حي شرق شبرا الخيمة، إن الشباب والرياضة لم تقم بأي أعمال منذ صدور قرار التخصيص سوى بناء مدرجات مخالفة بدون وجود اعتمادات مالية لإقامة منشآت أو ملاعب بهدف التحايل على القرار لافتة أنها في إحدى زيارات وزير الشباب والرياضة طالب "الصبروت"، باعتمادات مالية لإنشاء النادي، قال "مفيش للأسف إنما لو عندك حاجة عايزة ترميم أو تشطيب ماشي"، على حد قولها.

وأشارت فى تصريحات لـ"التحرير"، إلى أن الشباب والرياضة أضاعت فرصة كبيرة تخدم الناس بإنشاء محطة وسيطة بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) لكنها لم تجد توفير أرض بنفس المكان فقامت بإلغاء المنحة، لافتة أن هذه المحطة كانت سترفع معاناة حوالي 100 ألف نسمة بمنطقة القطاوي والمناطق المجاروة من الأدخنة والتلوث البيئي والإصابة بالأمراض.

be672d4ec7.jpg

وأوضحت رئيس حي شرق شبرا، أن ترك الأرض على هذا الوضع يعد إهدارًا للمال العام لعد إقامة منشأة أو كيان يعود على المواطنين بالنفع تحت زعم قرار التخصيص ونادي ليس له وجود على أرض الواقع، مستطردة: "كده يبقى بنضحك على نفسنا هحددلهم مدة خلال شهرين لو مجاش اعتماد مالي والبدء في أعمال حقيقة هرفع مذكرة للمحافظ اللواء محمود عشماوي، للمطالبة بالغاء التخصيص وبعدها التواصل مع الوكالة الألمانية لإنشاء المحطة الوسيطة".

269691d56f.jpg

التحرير