أخبار عاجلة

«أم بيومي».. الاسم تغير 4 مرات والواقع ثابت على القمامة (صور)

«أم بيومي».. الاسم تغير 4 مرات والواقع ثابت على القمامة (صور) «أم بيومي».. الاسم تغير 4 مرات والواقع ثابت على القمامة (صور)

التحرير

ارسال بياناتك

"هيفيدنا بأيه تغيير الاسم؟".. السؤال الذي تردد كثيرًا على ألسنة أهالي منطقة أم بيومى في شبرا الخيمة، إذ يعيشون في جحيم بسبب الإهمال وسوء الخدمات وانهيار البنية التحتية، الأمر الذي جعلهم يقضون الأعياد وسط مياه الصرف الصحي وتلال القمامة، وكل ما يحصدونه مجرد تصريحات فقط عن التطوير وتغيير الاسم كل فترة.

وحمل بيان صادر عن وزارة النقل اليوم بتغيير اسم الكوبري الذي يتم إنشائه على الطريق الحر "بنها - شبرا" من "أم بيومي" إلى " أم الدنيا"، ليكون شاهد على قدرة المصريين على إنجاز المشروعات القومية وبنفس المستوى العالمي، ليضع علامات استنكار وتعجب جديدة لدى المواطنين من تغيير الاسم دون النظر إلى الواقع المؤلم.

قصة تغيير الاسم متداولة منذ عهد محافظ القليوبية الأسبق، المهندس محمد عبد الظاهر، حينما قرر خلال جولة في غضون عام 2014 تغيير اسم ميدان أم بيومي، إلى أحمد عرابي، وأوضح وقتها أن القرار جاء تلبية لمطالب الأهالي للتخلص من هذا الاسم الذي ارتبط بواقعة قتل، وعقب رحيله إلى الإسكندرية أصدر المحافظ الذي يليه الدكتور رضا فرحات، قرارًا خلال إحدى جلسات المجلس التنفيذي للمحافظة بتغيير اسم المنطقة إلى منشية عبد الناصر، وجاء من بعده اللواء عمرو عبدالمنعم، فأعاد نفس القرار ولكن برقم جديد يحمل رقم 617 لسنة 2016 بنفس مضمون قرار المحافظ السابق ولنفس الأسباب، لكن الوضع على أرض الواقع لم يتغير، فيما قرر المحافظ الحالي اللواء محمود عشماوي، إطلاق اسم أحمد عرابي على المنطقة.

"4 محافظين والحال زي ما هو".. بهذه العبارة عبر أحمد سري، من سكان أم بيومي، عن المأساة المستمرة، مستطردًا، "إحنا عايشين في عذاب مع مياه المجاري والمواقف العشوائية وتلال القمامة اللي مبتفارقناش ليل نهار .. شوفلنا حل أحسن من تغيير الاسم كل شوية".

وقال محمد عبدالواحد، من الأهالي، "دلوقتي هما غيروا اسم الكوبري اللي هو أصلاً بعيد عن المنطقة بكتير، دا على الدائري وحتى لو غيروا اسم المنطقة كلها احنا هنستفاد أيه من تغيير الاسم؟، إحنا عايزين حد يرحما من العذاب اللي أحنا فيه، إحنا قضينا العيد قبل كدا في برك الصرف الصحي بسبب انفجار ماسورة رئيسية ولولا تدخل القوات المسلحة لحدثت كوارث".

"مستنيين كارثة".. هذه العبارة التي بدأ بها أبو السعود منير، من الأهالي، حديثه عن تجاهل المسئولين للأزمات التى تحاصر المنطقة، "أعمدة الإنارة تخرج منها الكابلات مما يعرض حياة المواطنين للخطر، وشارع عرابي عادة ما يكون مظلم ويخلق حالة من الخوف ومناخ جيد لحوادث القتل والسرقة فضلاً عن السيارات والمركبات المتهالكة التي تملئ الشارع".

جدير بالذكر أن "أم بيومي" بحسب الحكايات المتداولة بين الأهالي هي صاحبة نصبة شاي كانت على الطريق الدائري، وتعرضت لجريمة قتل من مجهول وأصبح اسمها يتداول لوصف أي عنوان في المنطقة، وبمرور الأيام سُميت المنطقة باسمها.

شاهد أيضا

أم بيومي

أم بيومي

أم بيومي

أم بيومي

أم بيومي

 

التحرير