أخبار عاجلة

إحالة المتهمين في قضية تفجيرات الكنائس للمحكمة العسكرية

إحالة المتهمين في قضية تفجيرات الكنائس للمحكمة العسكرية إحالة المتهمين في قضية تفجيرات الكنائس للمحكمة العسكرية

التحرير

ارسال بياناتك

قررت النيابة العسكرية إحالة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ"تفجيرات الكنائس الثلاث" إلى المحكمة العسكرية بالإسكندرية، وذلك لتحديد جلسة لبدء إجراءات محاكمتهم بالانضمام لتنظيم داعش الإرهابي، وارتكاب وقائع تفجير الكنائس الثلاث (البطرسية بالعباسية والمرقسية بالإسكندرية ومار جرجس بالغربية)، وقتل والشروع فى قتل مرتاديها وقوات تأمينها، والهجوم على كمين النقب وقتل عدد من القائمين عليه من قوات الشرطة والشروع فى قتل الباقين، والاستيلاء على أسلحتهم، وتصنيعهم وحيازتهم سترات وعبوات مفرقعة وأسلحة نارية وذخائر، والالتحاق بتنظيم داعش الإرهابى خارج البلاد، وتلقيهم تدريبات عسكرية بمعسكرات تابعة للتنظيم بدولتى ليبيا وسوريا.

قال محمد هاشم، محامى دفاع عدد من المتهمين فى حديثه لـ"التحرير" إن النيابة العسكرية أرسلت كل أوراق القضية إلى فرع المحاكم برقم صادر 7869 بتاريخ 21 أغسطس، وإن القضية تضم أكثر من 45 متهما محبوسا، وذلك بعد أن ألقت الأجهزة الأمنية القبض على عدد من المتهمين وأحالتهم للنيابة العسكرية.

كان المستشار نبيل صادق النائب العام، قد أحال 48 متهما بـ"تفجيرات الكنائس" للقضاء العسكرى، لاتهامهم بالانضمام إلى جماعة "داعش" الإرهابية، وتأسيس خليتين لها بمحافظتي القاهرة وقنا، والانضمام إليهما والمشاركة فيهما وحيازة أسلحة ومتفجرات وتفجير 3 كنائس، والشروع في قتل مرتاديها وقوات تأمينها، والهجوم على كمين النقب وقتل عدد من القائمين عليه من قوات الشرطة، والشروع في قتل الباقين، والاستيلاء على أسلحتهم، وتصنيع وحيازة سترات وعبوات مفرقعة وأسلحة نارية وذخائر، والالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي خارج البلاد وتلقيهم تدريبات عسكرية بمعسكرات تابعة للتنظيم بدولتي ليبيا وسوريا.

شاهد أيضا

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين، المحامى العام الأول للنيابة، من خلال اعترافات المتهمين والمعاينات لمواقع الأحداث والأماكن المحيطة بها والتقارير الفنية وتقارير مطابقة البصمات الوراثية، عن أن الانتحارى محمود شفيق محمد مصطفى، هو مرتكب واقعة تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية، بتكليف من القيادى بالتنظيم مهاب مصطفى السيد قاسم، حيث حضر الانتحارى من محافظة شمال سيناء، بعدما نقله عضو التنظيم محمود حسن مبارك بسيارته ماركة هيونداى فيرنا ذهبية اللون، وأقام بمسكن المتهم رامى محمد عبد الحميد عبد الغنى بمنطقة الزيتون بمحافظة القاهرة.

واشتملت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا على اعترافات تفصيلية لعدد 21 متهمًا من إجمالى المتهمين المقبوض عليهم وعددهم 31 متهمًا، وأمر النائب العام بسرعة إلقاء القبض على المتهمين الهاربين وعددهم 17 متهمًا.

التحرير