أخبار عاجلة

محامي عمال «أسمنت أسوان»: «إدارة المصنع فصلت 30 عاملا بصورة غير قانونية» (صور)

التحرير

ارسال بياناتك

قال وائل رفعت عضو هيئة الدفاع عن عمال مصنع أسمنت أسوان، أن إدارة المصنع لجأت إلى طريقة غير قانونية نحو فصل 30 عاملًا من المصنع، عقب إلزامهم بالتوقيع على قرارات استقالة على عقود العمل المحررة لهم سابقا، مع تحرير عقود جديدة للعمل بنظام اليومية أو «السركى» كما يطلق عليه، لضمان عدم المطالبة بأى مستحقات.

وتوقف مصنع أسمنت أسوان عن العمل منذ عدة أسابيع عقب وفاة 3 من العمال انسكبت عليهم مادة حارقة خلال عملية التصنيع، مما دعا العمال إلى الدخول فى اعتصام بالقرب من موقع المصنع بطريق "/ أسوان"، فيما قامت قوات الأمن بفض اعتصامهم بالقوة، والقبض على 8 منهم وتم إخلاء سبيلهم فيما بعد.  

وأضاف عضو هيئة الدفاع لـ"التحرير" اليوم الأربعاء، أن إدارة المصنع قامت فى المقابل بصرف 450 جنيهًا فقط لهؤلاء العمال قيمة مرتب شهر يوليو الماضى بعد خصم الحوافز والبدلات المرتبطة بها.

وأكد رفعت أن المصنع لا يعمل حتى الآن منذ شهر يوليو الماضى، فى ظل استمرار موقف العمال الرافض للعمل فى هذه الظروف الصعبة لعدم توافر إجراءات السلامة والصحة المهنية المطلوبة التى توفر طبيعة العمل المناسبة، مضيفًا أن إدارة المصنع بذلت قصارى جهدها لعودة العمل مجددًا من خلال استقدام عمالة أخرى، الأمر الذى قبول بالرفض لصعوبة العمل وفقا لهذه الظروف.

9250b443c6.jpg
وعبر المحامي عن غضبه مما وصفه بتخاذل كافة الجهات الحكومية والصمت غير المبرر عن ممارسة أى ضغوط فعلية على صاحب وإدارة المصنع، رغم توجيهات وزير القوى العاملة إدارة المصنع لإنهاء الأزمة وتوفير إجراءات السلامة المهنية المطلوبة حرصًا على سلامة العمال، ولضمان عدم تكرار الواقعة الخاصة بوفاة 3 من العمال بسبب طبيعة وظروف العمل.

شاهد أيضا

وتابع المحامي: «العمال كانوا قد تقدموا بطلب لمدير أمن أسوان بتنظيم وقفة احتجاجية، اليوم الأربعاء، للتعبير عن موقفهم الغاضب تجاه الأزمة، وقوبل طلبهم بالرفض نظرًا للظرف الأمنية التي تشهدها البلاد بحسب الأمن، فى المقابل ينتظر العمال لقاء محافظ أسوان اللواء مجدى حجازى، بعد الطلب المماثل الذى تقدموا به لعرض موقفهم وتطورات أزمتهم وتعنت إدارة مصنع الأسمنت فى التجاوب معهم لإيجاد مخرج وحلول واقعية لهم».

d4797e6500.jpg
وعن موقف عمال مصنع الأسمنت مع العودة مجدددًا إلى العمل، قال عضو هيئة الدفاع، إن إدارة المصنع أرسلت فعليًا قرارات بفصل العمال إلى مكتب القوى العاملة، بحجة انقطاعهم وامتناعهم عن العمل طوال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن العمال توجهوا عقب ذلك إلى مكتب القوى العاملة، لإثبات حضورهم، مؤكدين عدم امتناعهم على العودة للعمل، وأنهم مستعدون كذلك للتوقيع على دفاتر الحضور والانصراف داخل مكتب القوى العاملة، وربطوا عودتهم إلى العمل داخل الصمنع بتوفير المناخ والبيئة الملائمة للعمل واشتراطات السلامة المهنية المطلوبة، مع تحرير عقود جديدة للعمل بشكل قانونى يضمن لهؤلاء العمال الحفاظ على مستحقاتهم المالية والقانونية فى حال حدوث أى إصابات أو خسائر فى الأرواح.

da3a8c29d1.jpg

 

التحرير