أخبار عاجلة

أحمد عز يطلب التصالح مقابل سداد 660 مليون جنيه

أحمد عز يطلب التصالح مقابل سداد 660 مليون جنيه أحمد عز يطلب التصالح مقابل سداد 660 مليون جنيه

التحرير

ارسال بياناتك

تقدم رجل الأعمال أحمد عز بطلب إلى اللجنة القومية لاسترداد الأموال لسداد 660 مليون جنيه للتصالح فى قضية تسهيل الاستيلاء على المال العام فى القضية المعروفة بتراخيص الحديد.

وحضر رجل الأعمال أحمد عز إلى مقر لجنة استرداد الأموال بدار القضاء العالى برئاسة النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق اليوم الأربعاء، وذلك لتقديم الطلب ورفع اسمه من قوائم المنع من السفر.

شاهد أيضا

وقرّرت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد القياتي الأربعاء 5 يوليو الماضي إخلاء سبيل رجل الأعمال أحمد عز وعمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية الأسبق، في اتهامهما بإهدار المال العام بما قيمته 660 مليون جنيه وتسهيل الاستيلاء عليه في القضية المعروفة إعلاميًا باسم «تراخيص الحديد»، بكفالة مالية 250 ألف جنيه لكل منهما، وتأجيل القضية لجلسة 6 سبتمبر المقبل ومنعهما من السفر ومخاطبة اللجنة القومية لاسترداد الأموال، لبيان عدم إتمام إجراءات التصالح.
كانت النيابة أسندت للمتهمين تهمة إهدار المال العام بما بلغت قيمته 660 مليون جنيه وتسهيل الاستيلاء عليه، من خلال منح عز رخصتين لتصنيع الحديد دون مقابل بالمخالفة للقواعد القانونية المقررة، التي تقضي أن يكون منح الرخص عن طريق المزايدة العلنية.
وقررت محكمة النقض -في ديسمبر الماضي- إلغاء الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة في تلك القضية، والذي تضمن السجن المشدد لعز وعسل 10 سنوات، والسجن المشدد لوزير التجارة الأسبق رشيد محمد رشيد 15 عامًا، لكن المحكمة أمرت بإعادة محاكمة عز وعسل فقط أمام دائرة أخرى غير التي أصدرت حكم الإدانة.
 

التحرير