أخبار عاجلة

في جلسة طارئة.. تفاصيل 120 دقيقة «هجوم برلماني» على وزير النقل

في جلسة طارئة.. تفاصيل 120 دقيقة «هجوم برلماني» على وزير النقل في جلسة طارئة.. تفاصيل 120 دقيقة «هجوم برلماني» على وزير النقل

التحرير

ارسال بياناتك

عقدت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، اجتماعًا طارئًا اليوم، استمر لما يزيد على الساعتين، بحضور وزير النقل، هشام عرفات، وعدد من قيادات هيئة السكك الحديدية، لمناقشة أسباب حادث تصادم القطارين بالإسكندرية الجمعة الماضية، الذي أسفر عن وفاة أكثر من 40 مواطنًا، وإصابة 100 آخرين، وشهد الاجتماع هجومًا حادًا من قبل النواب علي وزير النقل، وقيادات السكك الحديدية.

وبدأ وزير النقل حديثه، قائلًا: «لن أدخل في تفاصيل الفاجعة، وعرضت على الرئيس كل التفاصيل». مضيفًا أنه لن يعرضها «حتى لا نؤثر على تحقيقات النيابية، ولدينا تصوّر كامل، وأيا كان خطأ سائق أو الأبراج، فالأزمة ترجع إلى الاعتماد على العناصر البشرية».

وتابع الوزير: «خطتنا تقوم على عدم الاعتماد على العناصر البشرية وتكلفتها ٤٥ مليار جنيه تنتهي ٢٠٢٠»، مضيفًا أن الخطة العاجلة ٢٠٢٢ تركز على البنية التحتية وتقوم على الإشارات والقضبان، وننظر لهندسة السكة، لأنها الأمان ثم الأمان.

ولفت إلي أن دول أوروبا تعتمد على التكنولوجيا الحديثة والإشارات الإلكترونية، ونحن تأخرنا ٣٠ سنة، والجوانب الفنية هي الأساس حتى لا نعتمد فقط على العنصر البشري.

في المقابل، قال النائب سعيد طعيمة، رئيس لجنة النقل بالبرلمان، إن وزارة النقل بها هيئات مخلخلة، وموظفون بلا أي حب لبلادهم، مضيفًا أن كل الشعب المصري يشعر بالحسرة بعد حادثة الإسكندرية، والأعضاء لن يصمتوا كثيرًا على عدم محاسبة أي مسؤول مقصر.

وأشار إلى أن الوزارة تدار بعشوائية، موضحًا: «أنا جاي من طنطا في 3 ساعات ونص النهاردة». وشدد: «إذا كنا لا نملك الجاهزية لحل مشكلات هيئة السكة الحديد نغلقها أفضل».

شاهد أيضا

وقال: «الشعب المصرى زعلان مننا كلجنة نقل، ومنك كوزير، لو اتبعتم ما قالته اللجنة خلال العام الماضى ما كانش الحادث ده حصل، اوعى تكلمنى على الحادثة، الحادثة ساذجة جدًا، هى قتل عمد مش إهمال، عندك وزارة بتاكل ، هيئات الوزارة محتاجة خلخلة، الناس بتروح موظفين فقط لا غير».

وتابع رئيس اللجنة كلمته للوزير بالقول: «ضيعت ٤ مليارات على الهيئة، ولم تحاسب أي مسئول، والأمور يجب أن يتم أخذها بجدية مش هنطبطب تانى، حادث الإسكندرية كان يحتاج لغرفة عمليات تتابع القطار منذ تحركه حتى وصوله، إذا كنت تحتاج 100 مليار جنيه للتطوير يبقى ناخد بعضنا ونقفل الهيئة ونروّح».

كما قاطع النائب محمد بدوي دسوقي، كلام وزير النقل، ليصرخ قائلًا: «نحمّل الحكومات السابقة كل اللي حصل ومحلوش المشاكل، السكة الحديد عايزة 120 مليار دولار ولا الناس حتموت كل يوم»، وحاول النواب تهدئته، إلا أن بدوي انفعل قائلا: «الموضوع تخطي وزير النقل، وشريف إسماعيل رئيس ، الموضوع لن يحل إلا بتدخل من فوق، رأس السلطة التنفيذية».

فيما طالب النائب وحيد قرقر، وكيل اللجنة، وزير النقل بالإعلان عن خطة واضحة تضمن منع القطارات بقدر الإمكان، خلال فترة الـ6 أشهر المقبلة، السابقة لمشروعات تطوير السكة الحديد، التي سيتم خلالها تخفيض الاعتماد على العنصر البشري.

وقال قرقر، إن العنصر البشري موجود في عمل القطارات خلال فترة الـ6 أشهر المقبلة، وبالتالى لا بد أن يكون هناك خطة تضمن الحد من الحوادث.

ودعا قرقر، جميع النواب للخروج بتوصية لاعتبار مشروع تطوير السكة الحديد مشروعًا قوميًا، تكون الدولة ملزمة به، لافتًا إلى أن المبلغ المطلوب لتطوير السكة الحديد وهو ٤٥ مليار جنيه معتبره ليس كبيرًا مقابل الحفاظ على حياة الناس.

التحرير