أخبار عاجلة

في الذكرى الـ68 على "ميثاق الأطلسي".. أبرز المعلومات عن الناتو

مصراوي Masrawy

في الذكرى الـ68 على "ميثاق الأطلسي".. أبرز المعلومات عن الناتو

02:26 م الإثنين 14 أغسطس 2017

الناتو

كتبت- رنا أسامة:يشهد اليوم الذكرى الـ76 على الإعلان المُشترك عن"ميثاق الأطلسي"، الذي أصدره رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل، والرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت، في 14 أبريل 1941.ونص الميثاق، بين أمور أخرى، على عدم إحداث أية تغييرات إقليمية بدون الموافقة الحرة للشعوب المعنيّة.وفيما يلي نستعرض أبرز المعلومات عن حلف شمال الأطلسي، الذي يُعرف اختصارًا بحلِف "الناتو"، استنادًا إلى الموقع الإلكتروني الرسمي، وتقارير أجنبية:تأسّس في 4 أبريل عام 1949، بناءًا على معاهدة دفاع مشترك تم التوقيع عليها في واشنطن، في خِضم الحرب الباردة بين المعسكر الرأسمالي (الغربي) بقيادة الولايات المتحدة وإنجلترا وفرنسا، والمعسكر الاشتراكي (الشرقي) بقيادة الاتحاد السوفيتييقع مقر قيادته في العاصمة البلجيكية بروكسل. وله لغتان رسميتان هما الإنجليزية والفرنسية.علم الناتو أرضيته ذات لون أزرق داكن، تتوسّطه شارة وردة بوصلة بيضاء، والتي تشع منها أربعة خطوط بيضاء. وقد وافق عليه مجلس شمال الأطلسي في 14 أكتوبر 1953.هدفه الأساسي يتلخص في "الحفاظ على حريات والإرث المشترك وحضارات" الدول الأعضاء فيه عن طريق تعزيز "استقرار وسلامة منطقة شمال المحيط الأطلسي".كان يتألف عند تأسيسه من 12 دولة، وانضمت تركيا واليونان اليه في عام 1952 تبعتهما ألمانيا الغربية (جمهورية ألمانيا الاتحادية) في عام 1955. فيما ظلّت الولايات المتحدة القوة المهيمنة عسكريًا على الحلف.عدد الدول الأعضاء في حلف الناتو حاليًا: 29 دولة، بينها "إيطاليا، الدنمارك، بريطانيا، كندا، فرنسا، التشيك، المجر، إسبانيا".بموجب ميثاق الحلف، تتفق الدول الأعضاء على أن أي هجوم على أي منها يعد هجومًا على الجميع، وأنها ستقف معا لنجدة أي بلد عضو يتعرض لعدوان خارجي.في عام 1955، أسس الاتحاد السوفييتي حلفًا موازيًا أطلق عليه اسم "حلف وارسو"، ولكنه لم يعد قائمًا بعد تفكك الاتحاد السوفييتي في عام 1991.في أواخر عام 1995، شكّل الحلف أول قوة دولية -بتفويض من الأمم المتحدة- لتنفيذ بعض الجوانب العسكرية لاتفاق السلام في البوسنة الذي تم التوصل اليه في دايتون بولاية أوهايو الأمريكية.في عام 2003، نقل الحلف، وللمرة الأولى في تاريخه، نشاطاته الى خارج القارة الأوروبية، عندما تولى القيادة الاستراتيجية لقوة حفظ السلام ذات التفويض الأممي في العاصمة الأفغانية كابول وحولها.لم يشارك الحِلف بصفته الرسمية خلال غزو العراق، في 2003، لكن معظم الدول الأعضاء فيه شاركت في الغزو. كما كُلّف الناتو بطرد الجيش العراقي من الكويت، واستخدم ما لا يقل عن 88000 طن من القنابل التي قتلت المدنيين، كما تسبب في قتل الآخرين من خلال تدمير شبكات الكهرباء ومعالجة مياه الشرب وشبكات الصرف الصحى.تولّى قيادة قوة حفظ السلام الدولية في أفغانستان، في عام 2003، كجزء من الوعي المتنامي بالتهديد الذي يشكله الإرهاب، كما شكّل قوة للتدخل السريع قوامها 9 آلاف عسكري يمكن إرسالها بسرعة إلى أماكن الصراعات حول العالم.وفي ليبيا، قصف المنشآت المدنية، وكذلك استخدم القنابل العنقودية الممنوعة دوليًا، واستخدم اليورانيوم المنضب الذي هو أيضًا يُمنع استخدامه دوليًا. وفي 2011، وافق الحِلف على تولي مسؤولية فرض منطقة حظر للطيران في الأجواء الليبية، والتي أثبتت أهميتها في دحر قوات العقيد معمر القذافي في اكتوبر من العام نفسه.

إعلان

الأخبار المتعلقة

  • مقتل جندي من الناتو وثلاثة مدنيين أفغان في هجوم لحركة طالبان في كابول

    أخبار
  • حول العالم في 24 ساعة

    أخبار
  • مقتل جندي أمريكي وجرح خمسة في أفغانستان إثر عملية انتحارية

    أخبار
  • مقتل جنديين وإصابة 4 في هجوم انتحاري استهدف قافلة للناتو بأفغانستان

    أخبار

إعلان

88c05276b3.jpg

إعلان

مصراوي Masrawy