أخبار عاجلة

«إنت مين فيهم؟».. 5 أفلام سخرت من طالب الثانوية العامة لحظة النتيجة

«إنت مين فيهم؟».. 5 أفلام سخرت من طالب الثانوية العامة لحظة النتيجة «إنت مين فيهم؟».. 5 أفلام سخرت من طالب الثانوية العامة لحظة النتيجة

التحرير

ارسال بياناتك

لا يزال شبح الثانوية العامة يؤرق البيوت المصرية، إذ تسود أجواء التوتر صباح يوم إعلان النتيجة من كل عام، ويبدأ الطالب في توقع السيناريوهات السيئة والجيدة معًا، يتصبب عرقًا ويدعو الله أن يبيت ليلته تلك آمنًا مطئنًا في منزله، والزغاريد تصدح في أرجائه محاولًا تناسي السيناريو السيئ الذي قد يقوده إلى "علقة ساخنة" على يد الأب، أو ربما طرد من المنزل، ومنهم من يحاول الانتحار وكأنها نهاية العالم.

بين هذا وذاك يستعرض لكم "التحرير- لايف" 5 مشاهد سينمائية تناولت حال طالب الثانوية العامة لحظة إعلان النتيجة.

زغاريد وشربات

في فيلم "إسماعيلية رايح جاي"، الذي تم عرضه عام 1997، جلس "هيما"، طالب الثانوية العامة، الذي جسد شخصيته "محمد فؤاد"، على الرصيف أمام مدرسته مترقبًا ظهور النتيجة، ومتوعدًا بعدم الرجوع إلى المنزل في حال رسوبه، ليتفاجأ بقدوم صديقه "منعم"، الذي قام بدوره الفنان محمد هنيدي، ليبلغه بنجاحهم في شهادة الثانوية العام، ليسرع "هيما" إلى المنزل ويخبر والدته،  وتبدأ احتفالات الأسرة بالزغاريد وتقديم "الشربات" للجيران.


 

رقص على المزمار

فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، الذي تم إنتاجه في عام 1998، من أبرز الأفلام التي اعتمدت في حبكتها الدرامية على الثانوية العامة، إذ يحصل "خلف الدهشوري خلف"، والذي جسد شخصيته محمد هنيدي، على مجموع عالِ، ويحصد المركز الأول على محافظته، ويتم إبلاغه بالنتيجة أثناء عمله في "الغيط"، فيسرع إلى منزله، وهناك يستقبله الأقارب والمعارف بالزغاريد والرقص على المزمار، ومن ثم يحصل على منحة تفوق ليلتحق بالجامعة الأمريكية.

23 - CJqhZEg

شاهد أيضا


بكاء

تطرق فيلم "بحب السيما"، إنتاج 2004، إلى أزمة نتيجة الثانوية العامة في البيوت المصرية، وذلك من خلال شخصية "نبيل" التي جسدها الفنان "رياض جوهر"، والذي حصل على مجموع منخفض في الثانوية العامة لا يؤهله إلا لدخول كلية الزراعة، فينهمر في البكاء ويصاب بحالة من البؤس ويقرر السفر إلى الخارج.

إغماءات

في مشهد كوميدي معبر عن واقع طلاب الثانوية العامة الأليم يوم إعلان النتيجة، تناول فيلم "لخمة راس"، إنتاج 2006، استقبال طلاب الثانوية العامة للنتيجة، من خلال إعلانها على لسان مسؤول بالوزارة، فتحدث الإغماءات بين الطلاب ويتعالى الصراخ، وصولًا إلى نتيجة بطل الفيلم "ويكا" الذي يحصد مجموع 50%، ويقرر الالتحاق بكلية الشرطة، ولكنه يفشل في ذلك.

_310x310_a8b3858b3bc4db272b4ba46d664655b61f6eda9c3ec15c6705653a952f94e714


صدمة التفوق

في عام 2010 جسدت الفنانة ياسمين عبد العزيز في فيلم "الثلاثة يشتغلونها" شخصية الطالبة "نجيبة"، الحاصلة على مجموع 101% في الثانوية العامة، وصور الفيلم تلك اللحظة في مشهد كوميدي يوضح صدمة الطالبة من مجموعها، لتسود بعد ذلك أجواء الاحتفال مع الجيران، ويتم استضافتها في برنامج "صباح الخير يا "، على أنها الأولى في الثانوية العامة، شعبة أدبي.

 

التحرير