أخبار عاجلة

«البيئة» تكشف أعداد قناديل البحر في «مياه المتوسط»

«البيئة» تكشف أعداد قناديل البحر في «مياه المتوسط» «البيئة» تكشف أعداد قناديل البحر في «مياه المتوسط»

التحرير

ارسال بياناتك

عقدت وزارة البيئة، اليوم، ندوة حول أسباب انتشار قناديل البحر، حيث أكد وزير البيئة، خالد فهمي، أن نسبة انتشار قناديل البحر حاليا ضعيفة مقارنة بالنسب العالمية، وطالب المواطنين بأخذ الإجراءات الوقائية.

وأشار وزير البيئة، خلال انعقاد فعاليات ندوة وزارة البيئة حول أسباب ظهور وانتشار قناديل البحر، إلى أن الوزارة تفاعلت بصورة سريعة مع الظاهرة، وبشكل علمي من خلال جراءات تم اتخاذها على أرض الواقع، لافتا إلى أن الوزارة تتبنى جميع الاقتراحات بشأن جميع المشاكل التي تواجه البيئة.

وأكد الوزير، أن للإعلام دور مهم في عرض الحقائق للمواطنين، نافيا ما تردد الأيام الماضية بشأن غلق بعض الشواطئ بسبب قناديل البحر.

ومن جانبه، قال محمد العيسوى، رئيس قطاع المحميات الشمالية، إنه تم تشكيل فريق من عام ونصف للتعامل مع الأزمات التي تظهر على شواطئ محافظات بورسعيد والدلتا والإسكندرية ومنخفض القطارة.

وأضاف العيسوي ، خلال الندوة، أن الفريق شارك خلال العام الماضي في إزالة شباك صيد الطيور المهاجرة وإطلاق حملات لمصادرة السلاحف البحرية، وإعادة إطلاقها بالبحر المتوسط، مشيرا إلى أنه تم إطلاق أكثر من 40 سلحفاة خلال الفترة الماضية.

شاهد أيضا

وأوضح أنه تم استلام 20 شكوى من المواطنين خلال الفترة الأخيرة بشواطئ تنتشر بها قناديل البحر، مشيرا إلى أنه تم تشكيل فريق عمل لتوعية المواطنين على الشواطئ وتوزيع نشرات على المواطنين بكيفية التعامل مع القناديل.

ولفت إلى أنه تم رصد 4927 قنديل بحر في الساحل الشمالي، و1092 في إسكندرية، و1108 في بلطيم، في الفترة من 28 يونيو حتى 9 يوليو، مؤكدا أن الأعداد في تراجع مستمر.

وأوضح أنه لا يوجد تفسير لهذه الظاهرة، ولكن هناك بعض النظريات التي تؤكد أنه لولا هذه النوعية من الكائنات لم تكن توجد بيئة بحرية؛ فهي ظاهرة طبيعية، ولكن أنشطة الإنسان هي التي أدت إلى إزديادها.

وألمح الدكتور مصطفى فودة، مستشار وزير البيئة للتنوع البيولوجى، خلال الندوة، أن مياه البحر المتوسط يوجد بها 12 نوعا من قناديل البحر في الجانب الشرقى، من البحر المتوسط و28 نوعا بشكل عام، مشيرا إلى أن السلاحف البحرية تتغذى على القناديل.

وفي سياق آخر، أعلن وزير البيئة، أنه تم رصد القرش الحوتي المعروف محليا باسم بهلول في مياه البحر الأحمر، أمس، وذلك في موعده الطبيعي، لافتا إلى المواطنين بدأوا استيعاب الظواهر الطبيعية.

التحرير