أخبار عاجلة

بين النجاح والإخفاق.. لاعبون قرروا العودة لأنديتهم القديمة لاكتشاف الذات

التحرير

ارسال بياناتك

بات المهاجم الإنجليزي واين روني على مقربة من مغادرة مانشستر يونايتد والعودة من جديد لصفوف فريقه القديم إيفرتون الذي ظهر من خلاله كواحد من أبرز المواهب في العالم في بداية الألفية الجديدة.

وبدورها استعرضت صحيفة "تيليجراف" البريطانية أبرز اللاعبين الذين قرروا العودة من جديد إلى أنديتهم القديمة لاكتشاف أنفسهم من جديد في السطور التالية كالأتي:

- ديفيد لويز

عاد المدافع البرازيلي لصفوف فريقه القديم تشيلسي العام الماضي قادمًا من صفوف باريس سان جيرمان، ونجح في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي، وبات من أعمدة الأساسية في خطة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي بل وأصبح من أفضل المدافعين في العالم في الوقت الحالي.

ورحل لويز عن صفوف تشيلسي في عام 2014 بعد 3 سنوات قضاها مع الفريق اللندني، توج خلالها بلقب دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وكأس الاتحاد الإنجليزي، ليحقق النجاحات من جديد مع البلوز.


- بول بوجبا

انتقل بوجبا لصفوف مانشستر يونايتد العام الماضي قادمًا من صفوف يوفنتوس الإيطالي مقابل 89 مليون إسترليني كأغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، وقيدت خطة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو اللاعب الفرنسي كثيرًا الموسم الماضي، إلا أنه نجح في التتويج بكأس الرابطة الإنجليزية إلى جانب الدرع الخيرية والدوري الأوروبي وهو اللقب الذي مكن الشياطين الحمر من التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ورحل بوجبا عن صفوف مانشستر يونايتد في عام 2012 بعدما قضي موسم واحد بين جدران الأولد ترافورد، لم يتوج خلاله بأي ألقاب.

- نيمانيا ماتيتش

عاد ماتيتش لصفوف تشيلسي الإنجليزي في عام 2014 قادمًا من بنفيكا البرتغالي، ونجح منذ ذلك الحين في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي مرتين، ورحل ماتيتش عن صفوف البلوز في عام 2011 بعدما قضي عامين في ملعب ستامفورد بريدج، توج خلالهما بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، ليعود ويحقق النجاحات بشكل أكبر مع الفريق اللندني.

- تيري هنري

عاد المهاجم الفرنسي لصفوف أرسنال في عام 2012 على سبيل الإعارة لمدة شهرين فقط قادمًا من صفوف نيويورك ريد بول، ونجح في تسجيل هدف في أول 10 دقائق في مباراته الأولى مع الفريق، ولم يحظى هنري بالكثير من الوقت لتحقيق النجاحات في عودته الثانية إلى ملعب الإمارات.

ورحل هنري عن أرسنال في عام 2007 تجاه برشلونة وذلك بعدما توج في ولايته الأولى مع أرسنال بلقب الدوري الإنجليزي مرتين وكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين والدرع الخيرية مرتين، لتكون عودته الثانية ليست أكثر من استعادة الذكريات ومن الصعب للغاية تقيمها.

شاهد أيضا

- إيان راش

عاد راش إلى فريقه القديم ليفربول من جديد في عام 1988 قادمًا من صفوف يوفنتوس الإيطالي وذلك بعدما فشل في التأقلم مع الأجواء الإيطالية ونجح في استعادة بريقه من جديد مع الريدز بعدما سجل في ولايته الثانية 139 هدفًا بعدما سجل في فترته الأولى 200 هدفًا بقميص الريدز.

وفي فترته الأولى مع ليفربول، توج راش بلقب الدوري الإنجليزي 4 مرات وكأس الاتحاد الإنجليزي مرة واحدة وكأس الرابطة 4 مرات والدرع الخيرية مرتين وبطولة أوروبا للأندية البطلة مرة واحدة، ليواصل تحقيق النجاحات بعد عودته بعد تتويجه بجميع الألقاب السابق ذكرها مرة أخرى باستثناء بطولة أوروبا.

- سيسك فابريجاس

عاد اللاعب الإسباني إلى ناديه القديم برشلونة قادمًا من صفوف أرسنال في عام 2011، وحقق فابريجاس أرقام جيدة للغاية مع البرسا ومع ذلك تعرض للكثير من الانتقادات في إسبانيا بعدما فشل في التتويج بلقب الدوري سوى مرة واحدة ليرحل بعدها تجاه تشيلسي في تجربة وصفت بالفاشلة للاعب الإسباني.

ولم يحقق فابريجاس ألقاب في ولايته الأولى مع برشلونة حيث لم يحظى بفرصة اللعب مع الفريق الأول.

- جو كول

عاد جول كول إلى ناديه وست هام قادمًا من صفوف ليفربول في عام 2013، وعند عودته كان لا يزال كول يتعافي من الإصابة، ومع ذلك حظى بفرصة المشاركة في المباريات بشكل أكبر من الذي حصل عليه مع ليفربول ولكنه فشل في استعادة بريقه مع الفريق اللندني.

- ديديه دروجبا

عاد المهاجم الإيفواري ديديه دروجبا لصفوف تشيلسي من جديد في عام 2014 قادمًا من جالاطاسراي التركي، وعلى الرغم من بلوغه حينها عامه الـ35، إلا أنه سجل 7 أهداف ليقود البلوز للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي وكأس الرابطة، فعلى الرغم من شراء تشيلسي له حينها لكي يكون لاعبًا بديلًا، إلا أنه بات المهاجم الأساسي للبلوز في ذلك الموسم.

وفي فترته الأولى مع تشيلسي توج دروجبا بلقب الدوري 3 مرات وكأس الاتحاح 4 مرات وكأس الرابطة 3 مرات والدرع الخيرية مرتين ودوري أبطال أوروبا مرة واحدة، ليعود في موسم واحد ليكرر نجاحاته مع الفريق اللندني.

التحرير