أخبار عاجلة

النيابة: أعضاء «داعش» الإسماعيلية بايعوا البغدادى عبر «فيسبوك»

النيابة: أعضاء «داعش» الإسماعيلية بايعوا البغدادى عبر «فيسبوك» النيابة: أعضاء «داعش» الإسماعيلية بايعوا البغدادى عبر «فيسبوك»

التحرير

ارسال بياناتك

قام فريق من النيابة العامة بمعاينة موقع المعسكر التنظيمى لـ " داعش " بالإسماعيلية والذى قامت أجهزة الامن بمداهمته أمس ونجحت في قتل 14 من العناصر التكفيرية عقب اشتباكهم مع قوات الشرطة وكشفت معاينة النيابة أن مقر الخلية يقع بمنطقة الكيلو 11 بدائرة مركز الإسماعيلية خلف جمعية العاشر من رمضان وتم تجهيزه لتدريب الإرهابيين قبل سفرهم لسيناء .

وأوضحت التحقيقات أن المتهمين تمكنوا من التواصل مع عناصر "داعش" من خلال مواقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" و" تويتر" وقاموا من خلال رسائل متبادلة مع قيادات التنظيم بمبايعة زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي وخططوا لتكوين خلية تكون أحد أذرع تنظيم داعش الإرهابى كما أن المتهمين تلقوا دورات تدريبية خاصة برفع اللياقة البدنية لأعضاء الخلية وفك وتركيب الأسلحة النارية بإحدى معسكرات الخلية بمنطقة سيناء على يد متهمين آخرين صادر ضدهم ضبط وإحضار ممن يتولون مسئولية التدريب بالجماعة .

وأكدت التحقيقات أن أعضاء الخلية اعتنقوا أفكارًا تكفيرية تُبيح تكفير الحاكم ووجوب الخروج عليه بدعوى عدم تطبيق الشريعة الإسلامية وخططوا لتنفيذ الأعمال العدائية والإرهابية ضد أفراد الشرطة والجيش والمنشآت العامة والالتحاق بمعسكرات تدريبية بمدينة الشيخ زويد محافظة شمال سيناء وغيرها .

شاهد أيضا

وأمرت النيابة العامة بالتحفظ على جثث الـ 14 إرهابيا فى أحد المستشفيات الحكومية بالإسماعيلية تحت تصرف النيابة العامة .
وكانت معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطنى تتضمن اضطلاع مجموعة من الكوادر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء بإعداد معسكر تنظيمى لاستقبال العناصر المستقطبة حديثًا لصفوفهم من مختلف محافظات الجمهورية وإخضاعهم لبرامج إعداد بدنى وتدريب عسكري على استخدام الأسلحة النارية مختلفة الأنواع وتصنيع العبوات المتفجرة وصقلها بدورات لتأهيل العناصر الانتحارية تمهيدًا للدفع بهم لمواصلة نشاطهم العدائى بصفوف التنظيم.

وتم التعامل مع تلك المعلومات وتبين اتخاذهم من المنطقة الصحراوية الكائنة بنطاق الكيلو 11 دائرة مركز شرطة الإسماعيلية معسكرًا لهم، حيث تم استهدافها (عقب استئذان النيابة) وحال اقتراب القوات بادرت العناصر المتواجدة بالمعسكر بإطلاق وابل كثيف من النيران تجاهها، فتم التعامل مع مصدرها مما نتج عنه مصرع ( 14 عنصرا إرهابيا).

وأمكن تحديد 5 منهم وهم كل من محمد أحمد عبدالخالق حبيب ( ومقيم في مطارإمبابة)، طارق عبدالله حسن عبدالله ( الجيزة ويقيم بها أوسيم ش الجامع، بشتيل البلد – عامل)، محمد شعبان طه عبد العزيز (الفيوم ويقيم بها الناصرية أبشواى – عامل )، وخالد محمد أيمن سالم حسين ( الدقهلية ويقيم بها 28 ينابيع الخير، الفردوس – حارس عقار)، وعلى هاشم أحمد عصام الدين مصطفى ( القاهرة ويقيم بها الزيتون – بائع عطور)، وجميعهم مطلوب ضبطهم في القضية رقم 79/2017 حصر أمن دولة عليا " تحرك مجموعة من العناصر الإرهابية المعتنقة لأفكار تنظيم داعش الإرهابى "والباقين 9 مجهولين – جار تحديدهم".
كما تبين أن هؤلاء العناصر كانوا يتخذون من إحدى الخيام مكانا للإعاشة فضلًا عن العثور على ( 7 أسلحة آلية، رشاش، طبنجة حلوان، بندقية خرطوش، خيمة بداخلها مستلزمات إعاشة "أغذية – ملابس – بطاطين " ملابس عسكرية، مجموعة من الكتب والمطبوعات التي تتضمن مواد دينية متطرفة).

التحرير