أخبار عاجلة

في حواره مع «ماركا».. راموس: ليس من الجنون التفكير في الكرة الذهبية

في حواره مع «ماركا».. راموس: ليس من الجنون التفكير في الكرة الذهبية في حواره مع «ماركا».. راموس: ليس من الجنون التفكير في الكرة الذهبية

التحرير

ارسال بياناتك

يبدأ نادي ريال مدريد تحضيره للموسم الجديد غدًا، حيث يأمل الفريق الملكي في مواصلة كتابة التاريخ بعد التتويج بثنائية الدوري ودوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

ومن جانبها أجرت صحيفة "ماركا" الإسبانية حوارًا مع قائد الفريق سيرجيو راموس للحديث عن أهداف ريال مدريد الموسم المقبل وحظوظه في الفوز بالكرة الذهبية والسر وراء تفوقه في الضربات الرأسية في السطور التالية كالأتي:

- بماذا تشعر عندما ترفع الكأس ومن خلفك العديد من الأشخاص الذي عملوا للحصول عليه، ليس لاعبين فقط بل ملايين الجماهير أيضًا؟

"بكل تأكيد هي جائزة رائعة للغاية تكلل المجهود والتضحيات التي قدمت على المستوى الشخصي والجماعي، فعندما أرفع الكأس أتذكر العمل الكبير الذي قدمناه وتشجيع ملايين الجماهير لنا حول العالم، فمن الفخر أن تكون قائد الفريق".

- ماذا تفضل، سيرجيو راموس قائد النهائيات الذي يحفز اللاعبين من الخلف في الأوقات الصعبة، أم راموس الدقائق الأخيرة؟

"تسجيل الأهداف أمر ممتع للغاية ومهم للجماهير، ولكن كمدافع يكمن دوري في نقل الهدوء والأمان لباقي الفريق، وهذا ما أفضله بشكل أكبر، وإذا ساهمت بعدها في تسجيل أهداف هامة في المباريات النهائية أو غيرها من المباريات سيكون أمرًا جيدًا للغاية، وتظن الجماهير في الوقت الحالي بأنني سأسجل في الدقائق الأخيرة من المباريات، وهو أمر حدث بالفعل ولكنه لن يحدث في كل مباراة".

- هل تعتبر فكرة فوزك بالكرة الذهبية جنونية؟

"الأمر يعتمد على المعيار المتبع لمنح تلك الجائزة للاعبين، ففي السنوات الماضية اقتصر الأمر على فوز كل من كريستيانو وليو بتلك الجائزة، ولكن على جانب أخر نجد أن زميلي السابق كانافارو فاز بها من قبل، لذا لا يمكن إعتبار الفكرة جنونية، خاصة أنني حققت الكثير طوال مسيرتي ولكن إذا فزت بالكرة الذهبية، فستكون اللحظة تاريخية بكل تأكيد".

- تحدثت عن زملائك وستلعب الموسم الجديد إلى جانب مدافعين جدد من فاليخو وثيو اللذان يعتبرا التدريب إلى جانبك والتعلم منك هو سبب كافي للإنضمام إلى ريال مدريد، فهل يعجبك هذا الأمر من دورك كقائد؟

"عندما انتقلت إلى ريال مدريد، كان ينبغي علي التعلم من اللاعبين القدامى مثل راؤول وكاسياس وكانافارو الذي تعلمت منه الكثير بشكل يومي، لذا سأحاول مساعدتهم على التأقلم، وفاليخو يعلم بالفعل أسرار النادي وثيو أيضًا ولكن على قدر أقل، ولكن سأحاول مساعدتهم على إخراج أفضل ما لديهم بصورة سريعة".

- ذكرت اسم كانافارو في هذا اللقاء مرتين حتى الآن، فهل هو اللاعب المرجع بالنسبة لك كما هو حالك بالنسبة لفاليخو وثيو؟

"في بدايتي كنت أعشق الظاهرة رونالدو وراؤول وكاسياس وروبرتو كارلوس وميشيل سالجادو بشكل كبير".

- ما هو الهدف الذي يسعى ريال مدريد لتحقيقه الموسم المقبل؟

"مواصلة كتابة التاريخ، لذا ينبغي علينا أن ننسى ما حققناه الموسم الماضي وهو سر مواصلة تحقيق النجاحات للعودة من جديد بنفس الطموح، فعلى الرغم من تواجدي هنا منذ سنوات عديدة، إلا أنني ينتابني حماس أكبر من الذي انتباني في أول مرة لعبت فيها بقميص ريال مدريد".

شاهد أيضا

"ينبغي أن نبدأ كل موسم بحماس وحافز جديد، فالتحدي الدائم هو نسيان ما تحقق في الموسم الماضي الذي كتبنا فيه التاريخ بالفعل، ولكن لما لا نحاول أن نكبر من هذا التاريخ".

- كيف ترى موقف كريستيانو رونالدو وموراتا؟

"أنها مواقف شخصية وبالتالي لا يمكني إضافة أي شيء فيها، فالأمر الوحيد الذي يمكنني قوله بأنني أرغب في مواصلة اللعب مع أفضل اللاعبين في العالم، وأتمنى استمرارهم مع الفريق لسنوات طويلة، ولكنهم ربما يفكرا في الرحيل وعلينا الإنتظار لنرى ماذا سيحدث".

- كيف ترى زيدان وفلورنتينو بيريز؟

"هما من أهم محاور مشروع ريال مدريد، فعندما تسير الأمور بشكل جيد يكون الفضل فيه للاعبين ومن فوقهم المدرب ومن فوقهم رئيس النادي".

- هل توقعت بأن تمر بأفضل لحظة في مسيرتك وأنت في عمر 31 عامًا؟

"لا أعلم ما إذا كنت عشت بالفعل أفضل لحظة في مسيرتي أم لا، ولكني أرغب في مواصلة اللعب في أعلى المستويات، فالخبرة تمنحك الكثير من الأمور التي يصعب عليك الحصول عليها في الصغر، ولكن يبقى من الهام للغاية أن لا تحدد هدف واحد تسعى وراءه ولكن أن تفكر في قدرتك على تحقيق كل شيء".

- من أين أتيت بتلك الشخصية القوية؟

"بكل تأكيد يتمتع المرء بالشخصية القوية من خلال الكيفية التي نشأ عليها، وأرى أن الفضل في هذا الأمر يعود إلى والدي الذي علمني الكثير، فعندما كنت صغيرًا ويخبرني المدرب بأمر ما، كنت أشعر بالغضب الشديد، وحينها كان يخبرني والدي بضرورة العودة والتحدث مع المدرب وإخباره بما أريد".

- ما السر وراء تفوقك في ضربات الرأس؟ هل هو القوة البدنية؟ طريقة القفز؟

"هو نتاج العديد من الأمر التي يتقنها اللاعب من التدريب، فينبغي عليه أن يلتقى مع الكرات العرضية في الوقت الصحيح، فعندما يرفع أي من توني كروس أو لوكا مودرتيش أو خاميس رودريجز الكرة، تكون بيننا إشارات نفهما معًا تؤدي إلى تلك النتيجة".

- هل تغير سلوك المدافعين معك في الركلات الركنية؟

"نعم تغير في الأونة الأخيرة بسبب تسجيلي للأهداف، ولكن ليس من الطبيعي أن يراقبني اثنين أو ثلاث لاعبين، فهو أمر يخدم الفريق على أي حال، حيث أسحب معي 3 لاعبين حينها ويكون من السهل على زملائي استغلال الفرصة كما حدث لكاسيميرو أمام برشلونة وبيبي أمام أتلتيكو مدريد".

التحرير