أخبار عاجلة

فايزة كمال.. رفضت «الإغراء» وأنهى السرطان حياتها

التحرير

ارسال بياناتك

من الذي لا يحب فايزة؟ السيدة نفيسة في عصر الأئمة، فاطمة بنت المعلمة توحة في جدعان الحلمية، يهوديت موردخاي في رأفت الهجان، دلال أميرة الجزيرة في ألف ليلة وليلة، فريال فراويلة في المال والبنون..

ولدت فايزة كمال في 3 سبتمبر من العام 1962 في الكويت، وعاشت فيها لسنوات طويلة من حياتها، وتخرجت فايزة كمال في المعهد العالي للفنون المسرحية، وحازت منها على درجة البكالوريوس، واستقرت بعد ذلك في ، وبدأت حياتها الفنية في أواخر السبعينيات، وسيطرت الدراما التليفزيونية على غالبية قائمة أعمالها، كما عرفت بمشاركتها المتعددة في المسلسلات الدينية والتاريخية خاصةً في سنواتها الأخيرة. 

وتزوجت فايزة من المسرحي مراد منير، وأنجبت منه يوسف وليلى.

البداية

بدأت مشوارها الفني وهي في السنة الأولى بالمعهد، فشاركت في مسلسل تاريخي حمل اسم "العدل والتفاح" أمام مديحة كامل وعبد الله غيث، ثم توالت أعمالها الفنية والأدوار التي يعرضها عليها المخرجين، فقدمت مع المخرج سامي محمد مسلسل "وتاه الطريق"، وظهرت في فيلم "الطائرة المفقودة"، إلى أن قررت العودة إلى مصر لتبدأ مشوارها الفني في الثمانينيات لثلاثين عامًا متواصلة حتى مرضها ووفاتها. 

واشتهرت فايزة بانتقاء أدوارها بعناية بعيدًا عن أدوار الإغراء، حفاظًا على مشاعر أبنائها وهو ما كشفت عنه فى أحد تصريحاتها.

شاهد أيضا

أعمال لا تنسى 
تركت بصمة مميزة خلال مشوارها الفني، فشاركت في العديد من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات، خاصة الأدوار الدينية والتاريخية في المسلسلات منها: "الإمام الغزالي"، و"هدى شعراوي"، و"الإمام الشافعي"، و"ملكة في المنفى"، ويبدأ بعدها مشوار السينما، إذ شاركت في عدد لا بأس به من الأفلام السينمائية، التي ناقشت موضوعات وقضايا مختلفة، مثل: "جدعان الحلمية"، و"وزير في الجبس"، و"نوع آخر من الجنون"، و"لحظة خطر"، و"قسمة ونصيب"، و"الطقم المدهب"، و"أحلام مشروعة"، و"ضحية حب". 

وعلى خشبة المسرح استطاعت أن تثبت مهارتها، وأنها فنانة متعددة المواهب، من خلال مشاركتها في عدد من المسرحيات منها: "الملك هو الملك"، و"لولي"، و"الدخان"، و"الرحمة المهداة". 
 

صراع مع السرطان 

دخلت فايزة كمال في صراع مع مرض السرطان، وأثبتت الفحوصات تأخر حالتها، وألزمها الطبيب بالبقاء في المستشفى بعد إجراء جراحة غير ناجحة، وحدثت لها مضاعفات تسببت في دخولها العناية المركزة، لنسمع خبر وفاتها يوم الإثنين 26 مايو 2014، عن عمر يناهز 51 عامًا، وسط ذهول جميع الفنانين والمعجبين.. ورغم الحضور الكبير الذي شهدته جنازتها إلا أن غياب عدد كبير من نجوم الفن عن مراسم العزاء الذي أقيم في دار مناسبات مسجد الحامدية الشاذلية بالمهندسين كان الملاحظة الأبرز. 

التحرير