أخبار عاجلة

​​فيديو وصور| مزارعو البنجر في الدقهلية: «شركة السكر خربت بيوتنا»

التحرير

ارسال بياناتك

تسود حالة من الغضب لدى مزارعي البنجر بمحافظة الدقهلية، بسبب ما وصوفوه بتعنت شركة الدقهلية للسكر والتي يتبعها مصنع سكر بلقاس بأبوماضي، في استلام المحصول على الرغم من تعاقدهم مع الشركة لاستلامه بتواريخ محددة وقت زراعته ما دفعهم لإخلاء الأرض من المحصول بأوامر من الشركة، وتركه على الطرق الرئيسية عرضة للسرقة ورعي الماشية والتعفن لحين وصول سيارات وجرارت الشركة لتحميله واستلامه بعد أن يكون فقد الكثير من وزنه وجودته.

محمد صافي الشربيني، أحد المزارعين بمنطقة زيان، قال إن مصنع سكر بلقاس بمنطقة قلابشو أبوماضي يتعاقد مع الراغبين في زراعة محصول البنجر في شهر أغسطس من كل عام وبمقتضى العقد فإن الشركة توفر للمزارعين بذور البنجر "التقاوي" التي يقومون بزراعتها وتحاسبهم عليها عند الحصاد وبمقتضى العقد فإن المزارعين يقومون بالحصاد بتاريخ محدد وتقوم سيارات وجرارات الشركة باستلام المحصول وقت حصاده من الأرض إلا أن الشركة لا تلتزم بنص العقود الخاصة باستلام المحصول ما يعرض المزارعين لخسائر كبيرة.

وأضاف "الشربيني": "عند الحصاد لا تأتي الشركة لاستلام المحصول ونضطر لإخلاء الأرض من المحصول حتى لا يتعفن ونقوم بنقله على نفاقتنا الشخصية من الأرض للطرق الرئيسية ونبدأ في مخاطبة الشركة لتنفيذ بنود العقد واستلام المحصول إلا أن المسئولين بالشركة لا يستمعون إلى استغاثاتنا ويترك المحصول على الطرق عرضة للسرقة ورعي الماشية والتعفن لمدة تصل إلى 10 أيام لحين وصول سيارات وجرارات الشركة لتحميل المحصول واستلامه وعنده يكون قد تم فقد الكثير من وزنه وجودته".

وقال رضا العماوي، أحد المزارعين بمنطقة قلابشو، "بيوتنا اتخربت بسبب البنجر وتعنت شركة السكر في استلام المحصول"، مؤكدا أن المحصول يتكلف حوالي 6500 جنيه للفدان الواحد منها 200 جنيه بذور وألف و740 جنيه سماد "8 شيكارة يوريا " و300 جنيه سولار للري و490 جنيه عزيق و300 جنيه مصاريف خف للمحصول وألف جنيه رش للدودة وتزهير الورقة و350 جنيه مصاريف تقليع للمحصول و600 جنسه تقشيط و250 جنيه جرارات لنقل المحصول من الأرض و350 جنيه مصاريف تحميل و400 جنيه عموله لجرار الشركة لتحميل المحصول ويكون متوسط إنتاج الفدان حوالي 15 طن بحوالي 420 جنيه للطن أي بإجمالي 6500 جنيه يعني المحصول مش جايب همه يدوب بيجيب مصاريفه وشاغل الأرض 6 شهور غير تعب الفلاح اللي رايح في الهوا يعني الفلاح شغال نص سنة من غير مقابل طب ياكل ويشرب ويلبس ويتعالج ويصرف على أولاده منين؟".

وأضاف "شركة السكر تتعنت معنا في استلام المحصول وتترك محصولنا على الطرق نهبا للسارقين ورعي الماشية بخلاف تلف كميات من المحصول لتعفنها نتيجة لتعرضها لأشعة الشمس والعوامل الجوية المختلفة وفي النهاية يأتي عمال التحميل التابعين للشركة ليفرضوا علينا إتاوة مقابل تحميل محصولنا من الشارع ومن يرفض لا يتم تحميل محصوله ولا تسليمه"، بحسب قوله.

شاهد أيضا

مصدر بمصنع أبوما ضي للسكر نفى اتهامات المزارعين، مؤكدا أن الشركة تلتزم ببنود تعاقدها مع المزارعين من أول تسليم البذور وحتى استلام المحصول.

وأوضح لـ"التحرير"، أن استلام المحصول من المزارعين يكون من داخل الأرض في المواعيد المحددة للحصاد والاستلام المنصوص عليها في العقد، مشيرا إلى أن بعض المزارعين يتعجلون في إخلاء أراضيهم من المحصول قبل الموعد المتفق عليه مع المصنع لزراعة محصول جديد وبالتالي فالمصنع غير مسئول عن خسائرهم.

وأضاف أن هناك تعليمات واضحة بعدم استلام مندوبي الشركة أي أموال من المزارعين تحت أي بند عند تسليم المحصول ومن يخالف التعليمات يعرض نفسه لعقوبات إدارية رادعة تصل إلى خصم 15 % من أموال التأمين الخاصة به لدى الشركة حال وصول شكاوي ضده من المزارعين.​

bedd0e7cdd.jpg0084a8db6c.jpgbc9f6683ea.jpg6b5f2a7f2e.jpg42dad2ed11.jpg

التحرير