تفاصيل مروعة.. أب يعاشر ابنته لـ 20 عامًا.. وبهذه الطريقة أنتهى أمره

تفاصيل مروعة.. أب يعاشر ابنته لـ 20 عامًا.. وبهذه الطريقة أنتهى أمره تفاصيل مروعة.. أب يعاشر ابنته لـ 20 عامًا.. وبهذه الطريقة أنتهى أمره

أعلنت الشرطة البريطانية اليوم الخميس القبض على أب واصل اغتصاب ابنته على مدار 20 عامًا، وذلك بعد أن استطاعت أن تسجل له شريطًا يتبجح فيه بأفعاله اللئيمة وغير الأخلاقية.

ووفقًا لما تناقلته الصحف البريطانية، كان ريموند بريسكوت، البالغ من العمر 54 عامًا هاجم ابنته ليلى بيل، البالغة من العمر 31 عامًا بشكل غير أخلاقي ومتجرد من الإنسانية عندما كانت في السابعة من عمرها لأول مرة، واستمر في ذلك لعدد من السنين مستغلًا وضعها كطفلة ومهددًا إياها.

 

وبحسب ما جاء في شريط الإدانة فقد سخر الأب من ابنته بتعليقات كريهة، بما في ذلك قوله إن «الاعتداء» عليها كان أفضل أنواع العلاقات الحميمية التي يمكن أن تتلقاها في حياتها على الإطلاق، وقالت الابنة إن والدها تحول من صديقها الأفضل إلى مفترس ووحش باتجاهها، وأنه كان يعتدي عليها.

وقد أبلغت عن والدها لأول مرة سنة 2011 لكن تحت ضغط وإكراهات الأقارب، قامت بسحب الدعوى ضده. وقالت إنها أخبرت أمها لكنها لم تكن لتتكلم معها حول الأمر، فقد كانت خجلة ومصدومة، أنها لم تعرف ذلك من قبل.

 

تسجيل الاعتراف

وبحسب ما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإنه في ديسمبر عام 2012 بعد أن حاول بريسكوت مهاجمتها، قامت ليلى بخدعته وتسجيل اعتراف سري له حيث أوقعته في الفخ.

وفي مقطع تقشعر له الأبدان، يمكن سماع بريسكوت قائلًا: «لا أستطيع القيام بذلك مع أي شخص آخر، لذلك سأقوم به معك».

وبعد الحصول على ما يكفي من الأدلة، فقد أوصلت ليلى الشريط إلى الشرطة في نوتنغهام، حيث أدين الأب بخمس تهم منها اغتصاب ابنته.

 

عدم الاعتراف ثم الإدانة

نفى الأب هذه الاتهامات في البداية في مايو من العام الماضي، ولكن أخيرًا تم سجنه، بعد إدانته بالمحكمة الملكية في نوتنغهام.

وقالت الابنة التي هي الآن أم لأربعة أطفال: «كانت أول مرة هاجمني وأنا في السابعة، بزعم أنه سوف يمنحني هدية وكنت طفلة.. كان يستغل خلو المنزل ويقوم بفعلته».

 

تهديد وإكراه

تقول ليلى: «استمر في عمله السيئ مع التهديد الدائم لي أنه سوف يضربني إذا تكلمت بأي شيء»، وفي سن الرابعة عشرة أصبحت ليلى من مدمني الكحول بسبب والدها، الذي كان يريد استغلال ذلك لأغراضه الدنيئة.

وفي التسجيل الذي تبلغ مدته 7 دقائق يسمع وهي توبخه، وتقول له «هذا سيئ وأنت تعرف ذلك».. وكانت قد قامت بتسليم الشريط إلى الشرطة في فبراير 2013.

والآن تعليقًا على حكم المحكمة بالسجن على والدها لمدة 12 سنة، قالت ليلى: «إنه أمر رائع أن يحصل على هذه العقوبة. لقد كان القاضي مشمئزًا منه جدًا».

 

المصدر : مباشر 24

معلومات الكاتب

مدير عام الموقع