أخبار عاجلة

بالصور || اعترافات مؤسس شبكة دعارة "البيه البواب".. الناس كتيرة ليه هو النهاردة ايه!

بالصور || اعترافات مؤسس شبكة دعارة "البيه البواب".. الناس كتيرة ليه هو النهاردة ايه! بالصور || اعترافات مؤسس شبكة دعارة "البيه البواب".. الناس كتيرة ليه هو النهاردة ايه!

"البداية عندما كنت أعمل فى عقار غرب الإسكندرية، وبدأ الرجال يحجزون شققًا مفروشة بالإيجار، ثم يحاولون إحضار الفتيات، وكانوا يحاولون إبعادى حتى لا أراهم، فكانوا يرسلونى إلى أماكن بعيدة لشراء أشياء لهم، وفى مرة عدت سريعًا لأجد صاحب شقة يستضيف سيدة غير زوجته ترتدى ثيابًا غريبة، وعندما واجهته أعطانى الكثير من النقود حتى أسكت".
 
هكذا بدأ "حسن"، حارس العقار المتهم بإدارة دعارة شرق الإسكندربة، يروى كيف بدأ عمله، حتى تم إلقاء القبض عليه متلبسًا بإدارة الشقة السكنية التى اشتراها لنفسه لهذا الغرض.
 
ويكمل حسن، قررت العمل ومعرفة تفاصيل "الشغلانة"، وبدأت فى التعامل مع الفتيات أنفسهم، والحصول على أرقام هواتفهن فور خروجهن من منزل الزبون، وإحضارهن للرجال من راغبى المتعة الحرام.
 
ويضيف حارس العقار، فى هذه الفترة أخبرت صديقى أحمد، الذى أحيل إلى المعاش ولم يعد يملك ما يكفى قوت أولاده، وعندما رأى معى الكثير من الأموال، بدأ يسألنى عنها، وعندما طلبت منه مساعدته لم يرفض، وأصبحت له مهمة الجلوس على المقاهى مع الرجال وإغوائهم بالنساء الساقطات، وتحديد السعر المناسب كل حسب حالته.
 
ويضيف حارس العقار فى اعترافاته، بعد أن تمكنت مباحث الآداب العامة بمديرية أمن الإسكندرية، من القبض عليه، برئاسة العميد شريف التلوانى، وتحت إشراف اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، أنه وبعد أن ذاع صيته فى المنطقة، قرر تغيير مكانه، وانتقل إلى عقار آخر فى منطقة ميامى، ليمارس نشاطه الإجرامى، دون أن يعرفه أحد.
 
وقال حسن، صحيح انتقلت من غرب إلى شرق المحافظة، ولكن هواتف الرجال والنساء كانت معى، واستمررت فى العمل معهم، حيث كانوا يأتون لى، وأصعد بهم إلى الطابق السادس، حيث امتلكت شقة هناك وأديرها لحسابى.
 
ويضيف حسن، كنت أحصل على 500 جنيه مقابل إيجار الشقة، و200 جنيه عمولة لإحضارى الفتاة، ويدفع هو للفتاة التى معه كما يتفق معها، ولا أخذ منها شيئًا، وأوقات يحضر المستأجر فتاته معه، ولا يحتاج منى سوى تأمين المكان، وإحضار بعض الأشياء التى أوفرها له.
 
ويكمل حسن اعترافاته، البعض كان يطلب منى إحضار مخدر حشيش له، ولكنى كنت أرفض ذلك نهائيًا، واكتفى بإحضار الخمور المطلوبة فقط، بالإضافة إلى تجهيز الشيشة لهم فى حالة الرغبة.
 
ويوضح حسن، كان ممكن ألا يكتشف أحد أمرى، إذا قمت بتغيير منطقة عملى باستمرار، ولكنى شعرت بالأمان، فشك الجيران بى.
 
فيما أكدت المتهمة المتلبسة بممارسة الدعارة، أنها تعمل رغمًا عنها، بسبب خوفها من الفضيحة التى هددها حارس العقار بها إذا توقفت عن العمل، خاصة أنه يعرف منزلها، بعد قيامه بتوصيلها إليه، وكانت مباحث الآداب العامة بمديرية أمن الإسكندرية، برئاسة العميد شريف التلوانى، وتحت إشراف اللواء شريف عبد الحميد، مدير إدارة البحث الجنائى تمكنت من القبض على شبكة دعارة يديرها حارس عقار .
 
ووردت معلومات لضباط قسم مكافحة جرائم الآداب العامة، مفادها قيام "حسن .م" بإدارة شقة بميامى، دائرة قسم شرطة أول المنتزه، لأعمال الدعارة واستقطاب النسوة الساقطات، وتسهيل دعارتهن  للغير من الرجال راغبى المتعة الجنسية الحرام بدون تمييز، بمعاونة "ا.ع " مقابل أجر مادى يتقاضاه نظير ذلك.
 
عقب تقنين الإجراءات، تم استهداف الشقة، وضبط كل من"حسن.م"، 68 سنة حارس عقار،  مقيم شارع إسكندر إبراهيم دائرة قسم أول المنتزه، و"ع.م"، 62 سنة بالمعاش، مقيم شارع عبد السلام عمارة دائرة قسم أول المنتزه، و"ا.ع" 21 سنة، بدون عمل، مقيمة شارع القائد جوهر دائرة قسم اللبان، و"ال.ع"، 48 سنة، صاحب كافيتريا، مقيم الدرايسة قبلى الهانوفيل دائرة قسم الدخيلة، وضُبط داخل الشقة مبلغ 1550 جنيهاً، وعدد 4 هواتف محمولة .
 
وبمواجهتهم اعترفوا، وتحرر المحضر جنح قسم شرطة أول المنتزه، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهم 5 أيام على ذمة التحقيقات.
 
المصدر : اليوم السابع

معلومات الكاتب

رئيس قسم الأخبار