أخبار عاجلة

خطفت «شقيقتها» وهذا أصعب مشهد في حياتها.. معلومات لا تعرفها عن وفاء عامر

التحرير

ارسال بياناتك

شخصية بسيطة وهادئة ولكنها سرعان ما تغير جلدها لتلائم كل شخصية تقدمها فقد تراها تارة الفتاة المغلوب على أمرها، وأخرى الفتاة اللعوب التى تتصيد الرجال وبخاصة، وأحيانًا تجدها ملكة متوجة على العرش فى "الملك فاروق"، ولا تستعجب عندما تجدها تتمايل بخفة وهى تجسد دور الراقصة الراحلة تحية كاريوكا، هى الفنانة وفاء عامر التى نرصد أبرز المعلومات عنها فيما يلى..

1- ولدت وفاء عامر بالإسكندرية في 25 مايو 1968، وتبلغ من العمر 49 عامًا.

2 - حصلت على شهادة الليسانس من كلية الآداب بجامعة بيروت العربية، والتحقت بعدها بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

3 - بدأت علاقتها بالفن من خلال مشاركتها بالتمثيل على المسرح الجامعي، وقدمت بعده دورها المتميز في مسلسل "الزوج آخر من يعلم".

4- تألقت في الدراما التليفزيونية وقدمت مسلسلات عدة منها "ليالي الحلمية، زمن الحب الضائع، أميرة من عابدين، امسك حكومة، فارس بلا جواد"، بينما في السنيما فقدمت العديد من الأفلام منها "الجراج، امرأة وخمسة رجال، أرض أرض، ولا في النية أبقى".

5- تزوجت من المنتج "محمد فوزى"، ولديها ابن يدعى "عمر".

شاهد أيضا

6- نالت شهادة تقدير من وزير الثقافة الأسبق "فاروق حسني"، وشهادة تقدير من المركز الكاثوليكي للسينما المصرية عن مجمل أعمالها، بالإضافة إلى جائزة عن فيلم "التحويلة"، وتم ترشيحها كأفضل ممثلة دور ثان في مهرجان ART السادس عن دورها في مسلسل "ابن الأرندلي" ومسلسل "قاتل بلا أجر".

7- قدمت ما يقرب من 130 عملاً فنيًّا متنوعًا، سواء فى السينما أو التليفزيون أو المسرح.

8- يعلم الكثيرون بأنها الأخت الكبرى للفنانة أيتن عامر، التى ترتبط بها ارتباطًا كبيرًا حتى انتشرت العديد من الشائعات التى تشير بأنها والدتها وليست شقيقتها لأنها حتى عمر العاشرة كانت تناديها بماما، وفي مفارقة كوميدية تروى أيتن خلال حلولها ضيفة على برنامج "صاحبة السعادة" التى تقدمه الإعلامية إسعاد يونس بأنها جاءت إلى القاهرة بعد أن قامت شقيقتها وفاء باختطافها للعيش معها وهى فى عمر الثلاث سنوات، موضحة أن عائلتها لم تعلم ما فعلته وفاء، بل اكتشفوا ما حدث بعد وصولها إلى القاهرة.

9- يعتبر تجسيدها لشخصية الراقصة والفنانة تحية كاريوكا الأبرز في مشوارها الفني، وتقول عن ذلك الدور: "أصعب مشهد كان في المرحلة الأخيرة من حياتها التي أمضتها في غرفة العناية المركزة تتنفس صناعيًّا وتتغذى من خلال أنبوب، وعند تصوير هذا المشهد قرر المخرج تركيب هذا الأنبوب، وبالفعل استعان بطبيب وأعطاني مخدرًا موضعيًّا قبل تركيبه، فكان مشهدًا مرهقًا جدًّا".

التحرير