أخبار عاجلة

«حماية المستهلك»: لا تشتروا الفسيخ إلا من مصادر موثوقة

«حماية المستهلك»: لا تشتروا الفسيخ إلا من مصادر موثوقة «حماية المستهلك»: لا تشتروا الفسيخ إلا من مصادر موثوقة

التحرير

ارسال بياناتك

قام جهاز حماية المستهلك، بالتنسيق مع الجهات الرقابية بتكثيف حملاته خلال الأيام الماضية، وأسفرت آخر تلك الحملات بكفر الشيخ عن ضبط العديد من المخالفين.

وقال اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، إن حملات الجهاز بالاشتراك مع الجهات الرقابية على مدار 3 أيام قد أسفرت عن تحرير 12 محضرًا ضد بعض المحال التجارية المختلفة.

حيث تم تحرير محضر رقم 4186 جنح دسوق البندر ضد محل فسيخ ملك "سعد.م.أ" ومحضر جنح دسوق البندر، ضد محل فسيخ ملك "الشحات.س.أ" ومحضر جنح بندر دسوق ضد محل فسيخ ملك "أبو اليزيد.م.أ" ومحضر رقم  جنح بندر دسوق ضد محل فسيخ ملك "إيهاب.م.ك" لسنة 2017، حيث تم ضبط 700 كيلو من الفسيخ والسردين غير صالحة للاستهلاك الآدمي وبها تغير في الخواص الطبيعية من حيث القوام والرائحة ولون الخياشيم وتحلل شديد ولون الجلد بني.

كما تم تحريرمحضر ضد محل فسيخ وأسماك السكري لمخالفته للاشتراطات الصحية، كما تم إصدار قرار بإيقاف تشغيل المنشأة من سكرتير عام المحافظة لوجود خطر داهم على الصحة.

شاهد أيضا

كما تم تحرير 7 محاضر ضد محلات فسخاني "عالم البحار، العالمية، غنام، البدر السكري"، وذلك لضبط كمية من الأسماك المملحة بدون بيانات، ووجود قصور شديد في الاشتراطات الصحية، ووجود حشرات ومخلفات فئران وقصور في نظافة المحلات، حيث تم ضبط حوالي 240 كجم من الأسماك غير الصالحة للاستهلاك.

وناشد يعقوب جمهور المستهلكين بأن يتوخوا الحيطة والحذر عند شرائهم أسماك الفسيخ والأسماك المملحة خلال أعياد الربيع، حيث لا يجب الشراء إلا من مصادر موثوقة، لأن أسماك الفسيخ يمكن أن تكون منتهية الصلاحية وغير صحية، بالإضافة إلى أن تركها مكشوفة في الهواء الطلق يمكن أن يسبب تلوثا لهذه الأسماك من الأتربة والرصاص والحشرات والذباب وكل ذلك لا يمكن رؤيته أو معرفته بالعين المجردة أو من خلال حاسة الشم، لأن رائحتها نفاذة تغطي على أية روائح فاسدة.

وأكد رئيس جهاز حماية المستهلك أن الجهاز يولي اهتماما كبيرا بحماية المستهلك من الممارسات الضارة، خاصة التى قد تلحق أضرارا بصحته وسلامته، من خلال تبنى سياسة "الوقاية خير من العلاج" بانتهاج إجراءات استباقية لتوعية وتنبيه المستهلك من بعض السلع أو المنتجات الضارة، بعد التأكد من المعلومات في هذا الصدد، بالإضافة إلى ما يتم من ضبط للسلع المقلدة ومجهولة المصدر قبل بيعها للمستهلك.

التحرير