أخبار عاجلة

فيديو| أمين الدعوة بالأزهر: من يفجر نفسه «كافر» في هذه الحالة

فيديو| أمين الدعوة بالأزهر: من يفجر نفسه «كافر» في هذه الحالة فيديو| أمين الدعوة بالأزهر: من يفجر نفسه «كافر» في هذه الحالة

التحرير

ارسال بياناتك

قال الدكتور محمد زكي، أمين عام لجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، إن المشيخة ليست المسئولة وحدها عن الأزمة الراهنة، مؤكدًا أن الأزهر لا يدعي الكمال في أداء رسالته، لكنه يقوم بجهدِ كبير.

أضاف زكي، خلال مشاركته في برنامج «ساعة من » مع الإعلامي محمد المغربي، عبر فضائية «الغد العربي»، أن المنتحر يكون كافرًا إذا استحل ما يقوم به، مشدّدًا على أن الأزهر لا يحكم بالكفر إلا بضوبط وشروط.

وردًا على سؤال «الذي فجّر نفسه بكنيسة طنطا أو الإسكندرية كافر أم لا؟»، قال: «إذا استحل كفر، إذا ظّن أن هذا العمل شرعيٌ ومأمورٌ به من سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، إذا اعتقد هذا ومات عليه فقد كفر بما أنزل على النبي محمد».

تابع: «الأزهر الشريف ليس في وسعه، أو في وسعِ أي أحد، أن يُكفر إنسانًا على وجه الأرض، إلا إذا كفر بالله ورسوله، أو بآيات الله، أو بما هو معلومٌ من الدين بالضرورة أو أنكره، أو أحل ما حرمه الله، أو حرم ما حله الله، ومن يفعل هذا فقد كفر، ومن لم يصل إلى هذه الضوابط فأمره إلى ربه».

شاهد أيضا

استكمل: «نقول في من يروع المواطنين، في من استباح دمائهم وأعراضهم، كما قال (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً)».

 

التحرير