أخبار عاجلة

ارتفاع أسعار «الفسيخ» بدمياط.. وربة منزل: «اتخنقنا والفلوس مش بتكفينا»

التحرير

ارسال بياناتك

كتبت:- سميرة حسن

استعدت محلات الفسيخ والرنجة بدمياط لاستقبال موسم شم النسيم، بعرض الأنواع المختلفة من الأسماك، لكن الأسواق شهدت ارتفاعًا في الأسعار، ما أدى إلى تراجع الإقبال على الشراء.

قال عماد خميس، بائع فسيخ: "المهنة ورثناها أبًا عن جد والمحل مفتوح من 65 سنة، ولدينا أنواع الفسيخ الطوبار والقطع والبوري، فالمواطنين يقبلون في دمياط على شراء الفسيخ والرنجة قبل شم النسيم بيومين".

وأضاف خميس أن الطوبار تراوحت بين 40 و80 جنيهًا، فيما تتراوح أسعار البوري بين 80 و120 جنيهًا، والسردين بين 30 و40 جنيهًا"، موضحًا: "الإقبال هذا العام أقل بكثير، نظرًا لارتفاع الأسعار فاضطررت لتقليل الكمية التي أملحها، بجانب اختفاء السردين البلدي الكبير، لأنه يظهر في مواسم معينة".

وذكر: "لم نعد نحقق ربحًا مثل السابق، فالزبون الذي كان يشتري طلبات تتراوح بين 10 و20 كيلوجرامًا، أصبح لا يشتري أكثر من كيلو، بجانب أن المواطنين يقبلون على شراء الرنجة أكثر من الفسيخ، نظرًا لانخفاض سعرها"، متابعًا أن أفضل أنواع الرنجة هي الهولندي وأسعارها بين 30 و50 جنيهًا.

ada3cbfa1f.jpg

شاهد أيضا

وقال محسن أبو رجب، بائع: "أسعار الأسماك في زيادة يومية، إذ زادت بنسبة 50% عن العام الماضي، ولا نحقق هامش ربح، فالطوبار أصبح بـ70 جنيهًا مقابل 35 جنيهًا العام الماضي"، موضحًا: "لم يتم تمليح سردين هذا العام، بسبب ارتفاع أسعاره، فالطاولة -20 كيلو- بـ3000جنيه، ما يعني أن الكيلو بـ150 جنيهًا، بخلاف مصارف التمليح".

وطالب أبو رجب، المسؤولين، بالرقابة على الأسواق، لأن جشع التجار السبب في ارتفاعها، على حد قوله.

1cb6fce8ec.jpg

وذكرت أم أحمد، ربة منزل، أن الأسعار هذا العام مرتفعة جدًا، موضحة: "كنت أشتري 2 كيلو، هذا العام اشتريت كيلو فقط، نظرًا لظروفى الاقتصادية، فالرنجة أصبحت بـ40 جنيهًا، والسنة الماضية كان سعرها 25 جنيهًا، وكذلك الفسيخ الذي أصبح بـ80 جنيهًا مقابل 80 جنيهًا العام الماضي".

وطالبت المسؤولين بالرقابة على الأسواق ووضع حد لجشع التجار، قائلة: "إحنا اتخنقنا، أنا ساكنة بالإيجار وعندي 3 أولاد، وفي دروس، ومعدناش قادرين على ارتفاع الأسعار، الفلوس مش بتكفي حاجة".

ca7d61c3bb.jpg
a37ad0bb5a.jpg
69ba21d9c4.jpg

التحرير