أخبار عاجلة

بالصور.. مدير أمن الدقهلية أثناء تفقده تأمين الكنائس: "إحنا في حالة حرب"

مصراوي Masrawy

جولة مدير امن الدقهلية (1)جولة مدير امن الدقهلية (1)

جولة مدير امن الدقهلية (2)جولة مدير امن الدقهلية (2)

جولة مدير امن الدقهلية (3)جولة مدير امن الدقهلية (3)

الدقهلية - رامي القناوي:
أمر اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، القوات المنتشرة بمحيط الكنائس، باليقظة وأخذ الحيطة والحذر لمنع أي اعتداءات تعكّر من صفو أداء الأقباط لصلوات "الجمعة الحزينة".

جاء ذلك خلال تفقد مدير الأمن لعدد من الكنائس، منها كنائس العذراء مريم، والملاك ميخائيل، والمطرانية، وماري جرجس، برفقة الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، واللواء مجدي القمري، مدير المباحث الجنائية.

ووجه "الملاح" حديثًا لقائد تأمين كنيسة ماري جرجس بشارع بورسعيد خلال جولته قائلا: "إحنا في حالة حرب"، مشددًا على ارتداء الخوذ الصلب والحفاظ على الأسلحة والذخيرة، وقيام إدارة الحماية المدنية بمراجعة اشتراطات الحماية وحنفيات وطفايات الحريق.

وشدد مدير أمن الدقهلية، على التعامل بكل حزم مع أي خروج على القانون، مع اتخاذ كافة الإجراءات لحماية القوات من أية اعتداءات، وحثهم على بذل المزيد من الجهد لتوفير الأمن، والتأكيد على احترام حقوق الإنسان وحسن معاملة المواطنين.

يشار إلى أن "الجمعة الحزينة" أو "جمعة الآلام"، وفقًا للعقيدة المسيحية، هي يوم "صلب ودفن المسيح"، وهو يوم الجمعة الذي يسبق عيد القيامة المجيد، وتستمر صلوات الكنيسة طوال اليوم دون توقف، ويرتدي الشمامسة خلاله الزي الجنائزي ويرددون الترانيم الحزينة.

لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة للاشتراكإضغط هنا

مصراوي Masrawy