أخبار عاجلة

شاب يكشف مفاجآت جديدة في تفجير «كنيسة طنطا»

شاب يكشف مفاجآت جديدة في تفجير «كنيسة طنطا» شاب يكشف مفاجآت جديدة في تفجير «كنيسة طنطا»

التحرير

ارسال بياناتك

معلومات جديدة كشف عنها  بيسشوى نابليون أحد شباب الكنيسة، الناجين من الحادث الإرهابى، فى حادث تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا، والذى تبناه تنظيم داعش الإرهابى، موضحا أن الغرض منه كان استهداف الأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها، والآباء الكهنة بالإبراشية التي تخدم منطقة وسط الدلتا، ولكن عناية الله أنقذتهم جميعا، حسب قوله.

وأضاف نابليون أنه قبل قيام الإرهابي بالضغط على الحزام الناسف وتفجير نفسه بجانب كرسي البابا بدقائق قليلة، حدث إغماء لوالدة أحد الآباء الكهنة بجانب هيكل السيدات، فاتجهوا جميعا إلى هناك.

شاهد أيضا

وأوضح أن الأنبا بولا لم يحضر في اليوم الذى شهد الانفجار، وأدى مجموعة من القساوسة الصلوات بدلاً منه، لافتا أن التفجير أطاح ببعض الشباب والقيادات المؤثرة بالكنسية، من بينهم بن القس دانيال راعي الكنيسة.

وأشار الشاب إلى أن البوابة الإلكترونية التي كانت موجودة على مدخل الكنيسة الرئيسى، والتي خصصتها الأجهزة الأمنية لتأمين المنشأة لم تشهد تفتيشًا ذاتيا للوافدين للاحتفال، وفقا لقوله، وهو ما سهل تسلل الإرهابى بين المحتفلين، حتى وصل إلى كرسى البابا، وهو المكان الأبرز والذى يشهد إزدحامًا مكثفًا، وتسبب التفجير بجواره في سقوط عشرات القتلى والجرحى.

التحرير